السبت، 28 سبتمبر، 2013

فى قمة سعادتي 1

أنا فى قمة سعادتي 

أنا مبسوط أوي :)


إنتوا السبب 

أيون ... إنتوا الاتنين 

أنا فى قمة سعادتي بيكم :)

فرحان بدرجة تقاس بالفحت والسنين الضوئية والأكوان وليس بالكون الواحد ولا بالوجود الواحد 

فرحااااااااااااااااااااااااااااااااااااان بجد :)

مبروك 

أقول تاني ؟؟؟

طيب حاضر

مبرووووووووووووووووووووووووووووووك 

كمان ؟؟؟

وربنا مبرووووووووووووووووووووووووووووك

الحمد لله 

يمكن ربنا إستجاب دعواتي ليكم علي مر السنين 

من أول يوم والله بدعيلكم 

من زمان أوي من زمان زمان يعني 

آه وربنا 

سعيد فحت وجدا 

إنتم الإثبات إن قوي الحب ستجتمع فى لحظة ما وتوفق :)

وإنها هتتحدي الدنيا كلها لحد ما تقدرتريح قلوب المحبين 

إنتم الدليل 

إنتم حالياً أحد أسباب إيماني 

خليكوا أقويا 

الطريق طويل 

أنا بحبكم 

ويارب يفرح قلوبكم 


ويجازيكم كل خير علي صبركم يارب :)


أنا بحبكم بشكل يتجاوز المدي 

وفرحان لكم 

وعمري ما فرحت لحد زى ما فرحتلكم


ربنا يخليكوا لبعض وما يفرقكم أبدا 

يارب يحفظكم ويعينكم 

أنا وربنا نادرا جدا ما بعتبر إن ليا إخوات وبكره لما حد يقولي أخويا أو بنت تقولي زي أخويا مهما كانت علاقتي بالشخص 

إنما إنتوا فعلا إخواتي 

وأنا بحبكم جدا 

ربنا يرضي عليكم ويفرحكم :)

مش هحكي عنكم لحد لأني بصدق فى الحسد 

ولا هجيب سيرتكم 

لكن يكفي أقول إني فرحان لكم 

ومفيش حاجة فرحتني السنة دي كلها قد فرحتي بيكم 

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما فى خير 

بحبكم أولا وأخيرا ودي معلومة مش جديدة :)

 ولذلك فرمان فقري : تقام الأفراح والليالي الملاح فى مدونتي الثلاثة أيام القادمة : السبت والأحد والأثنين :D

وكل يوم جرعة فرحة لكم وحدكم 

وختاما 

:)


شاب فقري 
كريم :)
فى 27-9-2013

ملحوظة : الحب والإيمان هما طريق النجاة 
وطريق النجاة عمره ما كان سهل 
فخليك قوي :)
عشان تقدر تمشي فيه 
لأن دايماً في فرق بين معرفة الطريق وبين المشي فيه 
خليك قوي :)

السبت، 21 سبتمبر، 2013

أحضان

 زي ما يكون الواحد مخلوق من البلور , إحساس إن كل حتة منك متكسرة مليون قطعة صغيرة ومستحيل تتجمع تاني , محتاج حد عنده الصبر والقوة والحب اللى تخليه يضحي ويمسك كل الشظايا دي ويتجرح وينزف ويجمعها ويحاول بكل طاقته إنه يلزقها من جديد , حد عنده الحب دا كله , الحب اللى يقدر يغير الوجود , دا فعلا اللى ممكن يلم الشظايا من عالأرض ويلزقها ببعض من جديد علي أمل إنك تبقى كويس :( , الشخصية اللى تقدر تتعامل معاك فى أسوأ حالاتك , سواء بقى كنت طيب أوي أو بتتغابي أو بتقسي أو بتسامح أو بتحب أو بتكره أو حتي منعزل أو حتي مش عندي غير مذهب واحد بس ف الحب , أو حتي حياتك متقفلة تماما وغرقان فى مشاكلك , محتاج حد فعلا يقدر يقرب منك بدون ما يستغل حالتك فى إضافة مليون ميزة لنفسه , محتاج حد يفهم إن الشظايا دي كانت قلب بيحس فى يوم من الأيام وبرغم إن تكسير القلب دا لمليون قطعة بتوجع لكن تجميعها ككيان واحد من جديد وقلب واحد من جديد هيخلي الواحد يتألم بشكل لا يمكن تخيله , الفكرة هنا بقى فى حد يقدر يلم الشظايا ويلزق المتكسر وينفخ فيه من النور اللى جواه ويحضنه بهدوء وبراحة ويمسك فيه , لازم حد حقيقته من جوا إنسان بجد وجوهره لا يمكن الإختلاف عليه , إنسانة فعلا عبارة عن نقطة نور فى وسط العتمة اللى الواحد عايش فيها مع نفسه , نسمة فى عز الحر والرطوبة والموت وروايح الراحلين , شخصية لما تحضن تقدر تحتوي وتطمن وتدي أمان وتمسك فيك بجد , عارف يعني إيه حد يمسك فيك وإنته كلك علي بعضك عبارة عن شظايا بلور ؟؟؟ يعني الحد دا هيعاني وجع رهيب لكنه هيقدر بحنيته يكونك من جديد وبطاقة النور اللى جواه يسعدك يمكن ويخلي نورك يشع من جديد

****
 
ما هوا أصل الحضن دا حاجة مبديهاش لأي حد والسلام ...
مش أي حد كدا بحضنه 
يمكن دي من الحاجات المقدسة بالنسبة لي ومتستغربش لما أعمل مليون حاجة بس الحضن دا لاء ... لأنه مش لأي حد , لأنه مقدس بشكل أعمق من أي شىء آخر , حاجات شايلها للى يقدرها بجد مش لأي حد والسلام , حاجات عاملة زي الدواء للفقد , لما بتتاخد مبيبقاش فى أي إحتمال للفقد , بس ياتري مين يستاهل ياخد حاجة زي دي إلا لو كان حد فعلا متمسك بيك وحتي النفس الأخير وبيحارب فى المعركة حتي الموت .

عن نجاحي فى العرض المسرحي فى الشارع , حسيت إني عملت حاجة , إن لما العرض أخيرا خرج للنور كنت فى قمة سعادتي , شاركت بدور صغير فى التمثيل لكني كنت فى التدريب مع الناس خطوة بخطوة وكنت فى الإعداد خطوة بخطوة والإخراج , عن عمر بقى اللى كان فى قمة سعادته و حضني أوي بعد العرض وخلاني حاسس بنجاح أهم تم تحقيقه , بدأت أصدق إن فى ناس إحساسها وفطرتها بيشوف ما هوا أبعد من كل شىء آخر وبيفهموا وبيحسوا بجد , عمر فى يوم العرض كان عندنا تجهيز وبروفة راح يصلي ودعالي وكنت صراحة فى قمة سعادتي , يوم العرض يوم الخميس أصلا ميتنسيش :)

عن إني مش بمشي من حياة حد لكن الناس هي اللى بتمشي , طالما أخدت قرارك ولميت حاجتك وبعدت ومفهمتش ومشيت متقوليش بقى أصلك إنته اللى مشيت وكان فى مشكلة مش عارف عاملة إزاي , طيب يا سيدي كان فى مشكلة زي الزفت ليه بقى محاولتش تحلها ؟ طيب فشلت ؟ إيه المشكلة متحاول للنفس الأخير ؟ هتقولي أصلي مش قادر أستحمل ؟ هقولك وهوا فكرك إن فى حاجة فى الحياة دي بالساهل ؟ فى حاجة بسيطة أوي كدا ؟ وبدون تعب مثلا ؟؟؟ الحياة أصلا تعب وكلها عقبات , إوعي تفتكر للحظة واحدة إن العقبات دي بتقابلك لوحدك , غيرك برده بتقابله عقبات حتي أنا فى لحظة كتابة السطور دي ومستحيلات والله ولكني بقف وبحارب وباخد موقف وبتمسك بموقفي ومش بتنازل ولا بضحي بالحاجات اللى عايزها بجد ولا بالأشخاص اللى بحبهم , هتقولي مش كلنا زي بعض , هقولك فى حاجة كلنا متشابهين فيها , إن الحياة كلها مشقة وإننا لازم نتعب لو عايزين حاجة بجد , ويمكن أحيانا لازم تتعب بجد عشان تعرف عايز إيه من الأول أصلا ... فاهمني ؟ أيون بالظبط ,, يبقى تتعب بقى حتي لو الكون كله ضدك , عالأقل لما تبص فى المراية فى يوم مش هتلوم نفسك وتقول كان المفروض أجمد شوية وأتمسك بالفرصة أكتر شوية .. لأن فى حاجات مبتتكررش .
****
إلأ ...
قلت لها بكل براءة إن الموبايل إنسرق ومعليهوش أرقام ولازم أخد رقمك عشان كدا مينفعش خالص يعني :D
قالت : إلأ 

إبتسمت وعرفت إن بكره فيه حاجات حلوة من زمان وإن مش الماضي كله وحش وموجع .
والإبتسامة إنتقلت عبر خطوط النت العبيط ووصلت 
إستغربت إن القدر بعت شخصية أعرفها من تلات سنين عالأقل وموجودة بشكل مستمر برغم كل التغييرات والناس اللى جت ومشيت والناس اللى قدرت واللى مقدرتش والموجودين والمفقودين استغربت انها لسه هنا بعد كل هذا العمر :D
وتعتبر الصديقة أو ماي بست فرندز علي مر سنين وسنين وسنين ...
الحمد لله علي نعمة الناس اللى يعتمد عليها .
والناس اللى بتفضل ماسكة كويس عبر السنين .
والناس اللى بتيجي تاني ولسه بتعرف تقول إلأ حلوة يا حدوقة برغم مرور السنين :D
سعيد بعودة أعز أصدقائي :)
هيييييييييييييه بقي :)
****

هوا  - تتمني إيه من الحياة ؟؟
هي  - أنا عندي كل اللى بتمناه هنا 
( وشاورت عليه وهي بتحضنه بمنتهي الثقة والإيمان والحب )
****
هتفرحي قريب ...
أنا حاسس إني مريت بمرحلة العدوي وبقيت مجنون
إزاي أقول إن كل النهايات تعيسة ولكن فى حاجات مبتنتهيش وبتستمر زي الحب وبتعيش للأبد 
إزاي أقول إن الإيمان بربنا هوا اللى بينجينا من جحيم النهاية اللى ملهاش معني وفكرة الرعب من إن الحياة ميبقلهاش أى تلاتين لزمة 
إزاي أقول إن النور اللى بجد بينبع من جوا لما يبقى النية والدفع والإحساس والفكرة علي خط واحد والحركة فى إتجاه واحد 
علي فكرة  : الفرحة جايه لابد , يمكن قريب قوي الهوا يطيرنا فووووووق وندوق طعم السحاب :)
او نشرب شاي من اللى عليه سكر كتير ونعناع وطعمه ساحر بقي :D وبدون سجاير طبعا :P


***
أيون كنت عايز أبعتلها مسدج عالنت أقولها تخش تلعب معايه بلياردو زي زمان 
لأني بقالى كتير ملعبتش فعلا يعني :(
وكمان مش معايه رقم أندهلها منه .
أيون الضرس النهارده إتكسر وإختفي تماما بين اللثه ولم يتبقى منه شىء 
#الناس اللى مفتكرتش تقولك إتعالج او عامل إيه 
تصدقوا فعلا الفقر وحش ...
لكنه بيخلي عندك دايما روح إبداعية رهيبة وإبتكارية لحل كل مشاكلك 
زي إنك تحوش أو تفكر فى مصدر دخل تقدر منه تشتري كتاب بتحبه 
زي العشق السادي او الحمقي يموتون أو حتي مسرحية بيت الدمية لهنريك إبسن 
أو حتي تعمل داونلود لكتب فلسفة من عالنت 
أو حتي يخليك تفكر فى حل إبن خطيرة عشان تنزل إسكندرية لما الدراسة تبتدي 
....
عن إن الوقت إتأخر 
ووحشتيني 
ولازم أقوم أشغل مزيكا بحبها وأكمل قرايه وانام والكتاب فى حضني 
إستعدادا لبكره اللى هيبقى كله جري وتنطيط 
تصبحوا علي خير :) :) :)
شاب فقري

حبك أنا 
قبل
وبعد 
وعالمدي 
وللمنتهي ...
وحتي أبواب الجنة ...

ونسيت أقول إن قاعدة : النهايات السعيدة هي نهايات القصص التي لم تنتهي بعد 
إن فى بعض القصص مبتنتهيش 
وبالتالي كل موقف سعيد فيها 
بيستمر للابد
وبالتالى بتعيش وجدا كمان
زى الحب ملوش نهاية 

الخميس، 19 سبتمبر، 2013

عن نجاح عظيم

النهارده حسيت إني عملت حاجة مهمة جدا 
طبعا فى بوست لسه مكتبتوش أو ببساطة حاجات لسه مجبتش سيرتها بس داخل أسخن كدا عشان أعرف أكتب لاحقا وأتكلم عن نقطة النور بكلمتين وبعدين أكتب البوست ...
النهادره كنت فى آخر أيام تدريب ورشة مسرح الشارع اللى انا مدرب فيها ( ورشة بره الصندوق )
النهارده جالنا فى آخر الأيام عمر 
وهوا شاب متأخر ومصاب بمتلازمة الداون أو بتأخر عقلي 
عمر عايز يمثل ويشتغل ومصر يركز ويعمل الحاجة اللى بيحبها 
النهارده فى ال Feed Back واحنا بنتكلم بعد الورشة 
عمر قال : شكرا ليكم كلكم وأنا مبسوط بيكم جدا 
وكمل كلامه وقال : ومبسوط أكتر بوجود مدرب وكابتن وأستاذ وحد بيعلمني وبيساعدني الكابتن كريم 
وبعدين ...
وعمر سلم عليا وحضني يا ولاد ...
أصلا وهوا شغال وبيمثل أنا كنت فى قمة سعادتي 
ولما حضني كدا وقرب مني فى وقت قياسي وقدر يتعامل معايه ويثق فيا ويتعلم مني وكمان أبقى فى مرتبة مهمة جدا عنده دا كان نجاح بالنسبة لى 
أقدر أقول إن فى حياتي أحضان مبنساهاش 
الحضن دا إنضم للأحضان دي وعمري ما هنسي كدا ....
أنا فى غاية الفرحة والسعادة والفخر والكل حاجة حلوة 
شكرا يا عمر بجد ...
وشكرا يا مرام 
وشكرا لنقطة النور 
شكرا مليون مرة 
والبوست الجاي بعنوان أحضان 


بكره هيكون العرض المسرحي الختامي للورشة وشاركت فى الاخراج والتمثيل برده هشارك فيه وطبعا فى الاعداد والتدريب للفريق كله , أنا مبسوط جدا ... يارب خير إن شاء الله 
الإيفنت هتلاقوه عالأكونت عالفيس بوك وهتلاقوه علي صفحة التحرير لاونج برده : بكره فى شارع هدي شعراوي فى وسط البلد الساعة اربعة ونص ...

أنا بس عايز أقول إن لو العرض فشل ( لا قدر الله ) وإن كل حاجة باظت هفضل طول عمري سعيد وفخور تماما بالايام دي وبكل اللى جري فيها 
وهفضل فاكر حضن وتقدير عمر وهفضل بعتبر اللحظة دي من أكتر لحظات سعادتي وفرحتي وأعظم نجاحاتي ...
شكرا لعمر بجد
اللى خصني من دون كل الناس وكان سعيد بيا :)
صحيح قال كابتن كريم بس عادي يعني 
الله 
تصبحوا علي فرحة وربنا يكرمنى واعرف انام مرتاح 

البوست الجاي مش عارف هيبقى عن العرض ولا عن ديكستر ولا عن اغنية اجنبي ولا عن الأحضان 
الله اعلم 
اللى هحسه اكتر بقى :P

أراكم بعد الفاصل :)


شاب فقري 

تحديث :
صحيح : أديني كتبت أهوه يا دعاء وموجود :) وبكتب ولسه بدري يعني أوي على الرحيل اللى هيبقى فى 26-10

الجمعة، 6 سبتمبر، 2013

قليل من الحب كثير من الجيلي


قليل من الحب  كثير من الجيلي ...

#جيلي_فراولة

***
بقيت جندي لمدة سنة واحدة وهسلم نفسي عن قريب وهختفي :(
 نفسي فى جيلي فراولة وسندوتش نوتيلا 
وأقرا فى ( العشق السادي ) وقصيدة لو بنتك تنفع بنتي ...

وبعدها ... 

أبقي جاهز جداً ...
كلها كام يوم وأسلم نفسي وأختفي
وبس ...

شاب فقري

الثلاثاء، 3 سبتمبر، 2013

وحشتيني ( عن الحنين والبكاء وأمور لا أحب الحديث عنها )

الصورة ملطوشة من عند دعاء 
***
دي بقي الحاجات اللي مينفعش أكتب عنها .. 
دا بقى تأثير الحنين ..
***

وحشتيني ...

هوا أنا صحيح حكيت لك ...؟؟؟
عن الضياع ؟؟؟
عن الوجع ...؟؟
عن شلل التفكير ؟؟؟
عن اليأس ؟؟
عن الفقد ؟؟؟
عن الخوف ؟
عن الموت ؟
عن الماضي ؟
عن العاصفة ؟
عن النار ؟ 
عن رعشة إيدي ؟
طيب يمكن حكيت لك ...
عن الغربة ؟
طيب والوحدة ؟
طيب الرغبة فى اللاتواجد ؟
طيب مواجهة الوجع ؟
طيب  عن الشياطين بقى ؟
ما أنا اكيد حكيت لك عن حاجة من كل دا ؟؟؟
طيب حكيت لك عن المزيكا اللى بتوجع ؟
عن الهروب من فكرة وتحديها وكل شىء بيحاول يثبتها ؟؟؟
*** عن العسل اللى بقى مكانه خل ؟؟
عن الذكري ؟
عن إن النسيان مش بإيدينا ؟
عن الإنتظار ؟
عن البعد ؟
عن الحتت اللى مني سيبتها جواكي ومعرفتش أخدها ؟؟
عن الحتت اللى منك واللى ساكنة فى قلبي زي شظايا الزجاج ؟

يبقى تعالي أحكيلك ...
***
عن الضياع ...
عن إنك حتي مش لاقى خطة مستقبليه تنفع لأن مفيش شىء ثابت فى مكانه , نفسي أتأكد , مينفعش احط الخطة وفى جانب كامل من حياتي مش متأكد منه أو بحاول مفكرش فى إنه مجرد إحتمال , أنا أينعم متأكد والله العظيم متأكد إني هقف وهحارب للحظة الأخيرة وإني هكون الأقوي علي الإطلاق , بس فى حاجات مش بإيدي , حاجات مملكش فيها شىء , مقدرش أتحكم فى حياة واعمار اللى حواليا واللى بحبهم عشان أستني , مقدرش أستحمل ليالي بموت فيها بمعنى الكلمة أو بتحرق فيها عشان أسيطر علي نفسي عشانك .. عشان فى حاجات تنفع وفى حاجات متنفعش وبرغم إن اللى عايز يعمل حاجة بيعملها إلا إني بجد حاسس إني ضايع , فى أرض الضياع ... 

***
عن الوجع ...
عارفة لما فى إنسان بيتقطع منه جزء زي مثلا قدم أو ذراع أو حتي صباع , بيفضل يحس بمكان تنميل فى المكان دا ويفضل يحس إنه بيوجعه برغم إن العضو دا مش موجود أصلا , دى حاجة ليها علاقة بالطب , لكن الخلاصة إن لما بيبقى شىء منك بيتقطع لازم يلتحم بيك تاني , صحيح هيبقى فى عناء ومعاناة عشان تقدر تتحرك بيه , لكنه أرحم بكتير من فقدان الطرف دا للأبد , وأنا مش قادر أخسرك , مش قادر أقتل حتة مني , طيب هقول إني هقدر , لكني مش عايز دا :( مش عايز أفضل أحس بنفس الوخز فى المكان اللى بتمليه لمجرد إنك مش فيه :( 
وجع كل ليلة وكل لحظة شىء ممكن الواحد يفكر فيه ويحاول يلاقي له حل بس وجع خسارتك فى المستقبل للأبد أو رحيلك دا مش هعرف ألاقي له حل ... ويمكن مش عايز أتصرف تجاهه أصلا ...
وجع خسارة كل اللحظات اللى المفروض تتعاش واللى مستنيها واللى بحلم بيها 
وجع خسارة كل إبتسامة وكل ضحكة وكل فرحة وكل لمسة بيني وبينك 
وجع الغيرة عليكي من كل حاجة فى المستقبل حتي لو ربنا حللك إنك تعمليها 
بس دا ميمنعش إني بغير 
وجع التعود علي الوجع وإن حتي بعد ما الواحد بيتعود بيبقى عارف كويس أوي إن فى حتة جواه مكسورة أوي وإن عمرها ما هتتصلح 
غير بوجودك 
وللأبد 
for ever and ever baby 
***
عن شلل التفكير 
لما أحاول أفكر فى أي حاجة غيرك وأبقى متأكد من حبك وأحاول أهرب من الفكرة وأشغل بالي بأي فكرة تانية 
لأن الفكرة نفسها بتوجع بالنسبة لشخص زي حالاتى إتوجع عمره بحاله ومش عايز يقرب من حد عشان مش يتوجع تاني 
لما أقلق من كل لحظة فى يومك 
لما أخاف من كل شىء ممكن يضرك وإنتي مش فاهمة أو مش مستوعبة 
لما أحاول أوضح او أحكي أو أكتب أو أرسم 
وإنتي مش سامعة أو مش جنبي عشان تسمعي أو حتي مش عندك رغبة فى السمع 
وعلي فكرة ... برسم حلو أوي كمان ودا بشهادتي ووجهة نظري فى رسمي المتواضع ...
بس يمكن من كتر ما بهتم بالتفاصيل وبطمح لأن كل شىء يبقى حلو 
بطلت أرسم من زمان 
ونادرا ما برسم 
فى المناسبات بس ...
وفى الهدايا :)
***
عن اليأس ...
عن اليأس فى إن يبقى فى يوم حلو أحلم بيه وأعيشه وانا متأكد ... 
عن اليأس فى إن يبقى فى فرحة بجد جوايا تزلزل الدنيا دي كلها وتخلي الناس كلها تطير فى الهوا من كتر السعادة 
عن اليأس فى الحاجات اللى مينفعش أتكلم عنها جوايا ... 
***
عن الفقد ....
الخوف من الفقد يسبب الفقد 
الواحد مبيفقدش غير الناس المهمة بس ويمكن مبنعرفش أهميتهم ودورهم وكل حاجة بنحسها ناحيتهم غير لما بنقف نكلم نفسنا وننام نكلمهم كل ليلة ونتنفس بنفس الطريقة وننطق الأسامي ... الفقد وحش أوي وأنا جربته كتير ومبقتش قادر أستحمله ولا قادر أستحمل إحتمال فقدك للأبد , إحتمال فقدك للأبد دا هيخليني يا إما أنعزل تماما يا إما أنعزل تماما ... أحيانا بحس إن كلامي مش واضح وإنك مش فاهماه , مش عارف ليه ... يمكن لأني كل ما بتكلم بقول معلومات كتير أوي أوي أوي لدرجة إني بقلق اللى قدامي ميركزش فيها ؟؟؟ وعشان كدا بكرر كلامي والناس بتتخنق وبطلع فى نظر الناس شخص مسيطر وعبيط ومتحكم , بس والله الحقيقة كلها فى إني بجد مش عايز أفقد حد فبقول الكلام مرة وإتنين وعشرة وبحط حدود وخطوط وبحاول أنبه الناس أوي لكل حاجة ...لأني مش عايزهم يفقدونني ويضيعوني من إيديهم :( , ياتري ليه الناس مبتاخدش بالها بدل ما انا باخد بالي كدا  ... أنا مبقربش من حد لأني مش عايز أفقد حد ولو قربت فمينفعش أفقد  ...
***
عن الخوف ...
عن إني مبخافش من حاجة فى الدنيا 
عن إني بخاف إن كل حاجة شايلها لك مش تاخديها 
عن إني بترعب من إحتمالية قضاء الحياة كلها بدونك 
عن إني لما بمنع نفسي عن حاجة حفاظا عليكي وعلي إنك مش تتكسري بقول ياتري هتستني لحد ما تاخدها مني فى يوم ؟
ياتري كل كلمة حلوة أو موقف أو فعل أو إحساس أو ليلة أو مكالمة أو سهرة منعت نفسي عنها معاكى عشان خاطر مصلحتك , عشان خاطر مينفعش أكلمك فى الوقت دا لأنه مش مناسب أو لأنك مشغولة أو لأنك مش عايزة , أو لأنك مخاصماني , أو لمجرد إنك بعيد ومينفعش أكلمك يا هلتري بقى كل دا هيبقى فى وقت له ولا هيضيع ؟؟؟ يا هلتري هتفهمي اللى بعمله دا وإني بستحمل ولا هتقولي أصله كان بيقدرني بزيادة وبيحبني وبيموت فيا وبيضحي عشاني بكل حاجة ؟ يا تري هتفتكري أنا مين ؟؟؟ وإزاي قربت ؟ وعملت عشانك إيه ولا كل دا كان شوية وقت وضاعوا ..؟؟؟
عن إني بخاف إن كل اللى حرمت نفسي منه عشانك إنتي تضيعيه فى لحظة وبدون تمن ...
عن إنك مش فاهمة يعني إيه بني آدم زي حالاتي مفيش شىء يقدر يخوفه فى الدنيا دي وبيبتسم فى وش الموت والموت بالنسبة له أمر عادي وبيهرب من كل حتة فيها موت لأنه متعقد بجد , إزاي كدا واحد زيي يخاف من الحاجات اللى قلتها دي ...؟؟ فاهمة ؟
 
***
عن الموت ...
فى ناس بتموت وهي عايشة وبتتنفس فى وسطينا بس بعيد ومش طايلينهم 
وفى ناس بتموت جوانا لأنهم فقدوا أهم حاجة بتخليهم ليهم قيمة فى نظرنا 
وفى ناس بتموت بجد وتضيع للأبد 
فى كل حالات الموت بنفضل نحلم بقية العمر لو كنا قضينا معاهم خمس دقايق زيادة ولو كنا قلنا لهم قد إيه بنحبهم ولو كنا إتكلمنا بشكل عفوي فى وسط خناقة وقلنا كلمة حب أو حتي فى وسط زعل جامد أوي إستغلينا خمس دقايق وقلنا فيهم إننا فعلا من روح واحدة , وإن مهما حصل هيجمعنا القدر تاني ..
عن إني مبخافش علي نفسي من الموت 
لكني بخاف عليكي منه ...
لأني لا أملك علي وجه الأرض سواكي 
بخاف يضيع الحاجات اللى بتميزك وتخليكي إنتي فى وسط طموحك وطريقك 
وتموتي وتبقى واحدة تانية غيرك 
بخاف تخسريني وتموتي جوايا لأنك عنيدة أوي ... ودا واضح وظاهر ومعروف ومش محتاج ميت دليل يعني 
بخاف تبقى بعيد أوي وتموتي لوحدك بعيد عني 
ومحدش هيبقى علي وش الدنيا أحن عليكي مني ...
***
عن الماضي ؟
إنتي أكتر حد فى الدنيا عارف الماضي عمل فيا إيه ؟ 
ومتقوليش وأنا مالي ومش ذنبي ومش مشكلتي دي مشكلتك إنته 
ومتقوليش أصل إنته لازم تبقى كويس بغض النظر عن مش عارف إيه 
ومتقوليش برده إن الماضي هيمنعنا من حاجات كتير 
الماضي فيه حاجات حتي إنتي متعرفيش عنها حاجة 
بس مش عايز أعيش تاني بنفس الشكل كدا ...
مش عايز الماضي يتكرر 
مش عايز أتعب تاني ولا أتشوه تاني ولا حتي أفكر فى الماضي وأتوجع وإنتي مش هنا جنبي وقدامي ..:(

***
عن العاصفة ...
عن عواصف شوقي ليكي اللى مش بعرف أعديها لوحدي 
عن عواصف الوجع بقى لعدم وجودك قدامي كل لحظة فى حياتي 
عن عواصف بخبيها عشان مش توجعك 
عن عواصف من الأفكار بقى بتهلكني تماما وبتخلي عقلي فى حالة من الصداع المستمر اللى مفيش مسكن بيجيب نتيجة معاه 
عن عواصف الشك , مهما كانت الثقة فشخص إتوجع زي ما إتوجعت كدا لازم يشك ولازم يعمل حسابه , بس مهما كان الدليل علي أي شىء بكدب نفسي وبرجع لعقلي .. وعقلي مش مكان مثالي للجوء ليه فى وقت زي دا 
عن عواصف الذكريات اللى مينفعش أنطق حرف عنها ولا أقول بتعمل فيا إيه :(
عن عاصفة بتيجي و إنتي مش هنا وبتسيبني مجرد حطام وأطلال ومجرد غبار وبتخليني عايز أهاجر من الكون كله والوجود بأكمله حتي لو ههاجر للعدم وأبقى لا شىء :(
***
عن النار ...
عن النار اللى بتحرق إيدي ومحدش يعرف عنها حاجة غيرك وبقت صديقة مقربة ليا جدا وبقت بتشغلني كتير أوي عن أفكار بتوجعني زي فكرة خسارتك فى يوم ما وهعيش إزاي؟
عن النار اللى بتغسل كل الشرور وبتفوقني ؟ ( بتصرف انا مع نفسي )
عن النار اللى بتسيب علامة :( وتفكر الواحد بسبب العلامة دي وبالذكرى وبكل لحظة إتحرقت فيها فى حياتي 
بلاش أحكي لك فى النقطة دي ..

****
عن رعشة إيدي ...
عن رعشة إيدي لما بتوحشيني والشاي يقع عاللاب وأجري بالمناديل عليه , عن لما الحروف تتلخبط وأنا بكتب لك كلام مش ببعته , عن رعشة إيدي دلوقتى وهروبي من علي حروف الكيبورد قبل ما أنطق وأقول حرف مينفعش أقوله , قبل ما أقولك وحشتيني لدرجة إن كل حرف بكتبه فى الكلمة دي بحسه بلا معني لأن اللى جوايا أكبر مليون مرة :(
 
***
 عن الغربة 
 عن إن محدش بيفهم أو بيحس اللى بمر بيه وإنتي مش جنبي ومش عارف أكلمك قدامي كدا وأقولك فى كذا كذا كذا فتبصي فى عيوني وتركزي وتبصي الجنب التاني عشان ال Eye Contact بيقلقك وبيكسفك وتسكتي وتردي رد فى غاية المنطقية وبعدين تبتسمي كالعادة ... قلت لك قبل كدا إن ليكي ردود منطقية بتعجبني أوي ؟؟ يمكن من الحاجات اللى إكتشفتها لما كنت بفكر فى كل لحظة ... بحب ردودك المنطقية أوي .. لطيفة كدا وتحسس الواحد إن كل حاجة سهلة ولطيفة وبسيطة وممكن الواحد يقوم من جنبك ويطير يجيب حتة من السماء وييجي ويكتشف طعم السما عامل إزاي زي المارشميللو ولا لاء ؟  أو مثلا ممكن الواحد فجأة كدا ممكن وهوا قاعد معاكي ينتقل بالزمن للمستقبل أو الماضي ويعيش معاكى فى عصر الباشوات أو عصر الأميرات .. إنتي منطقيتك بتخلي المستحيل أمر فى غاية البساطة ..
 عن الغربة فى غيابك في وسط ملايين الناس وكام ميت بنت وكام ميت شخصية وكام ميت خيال وكام ميت عالم بقدر أخلقهم بس إنتي برده مش قدامي ... محتاج  أشوفك عشان أتأكد إني مش فى غربة , لأني بقيت حاسس إني بجد عايش فى غربة وبس ...
****
عن الوحدة ...
عن كل ليلة بنام فيها لوحدي 
عن كل مرة بخرج فيها وإيديكي مش فى إيديا 
عن كل ليلة مش بعرف أكلمك فيها وكل موقف بحتاج أسمع صوتك يقولي إن إنتي هنا ومش بقدر أكلمك وبحاول أبقى أقوي لوحدي 
عن كل مرة بروح فيها وسط البلد أو بفكر فى خروجة وتوهان فى إسكندرية وبقول إصبر وإستحمل وبلاقي نفسي لوحدي أوي 
عن كل مرة بحاول أعيط فيها عشان أريح نفسي من جبال السواد اللى بحرقها جوايا ومش بلاقيكي قدامي او حتي بسمع صوتك وبفتكر حاجات معينة كدا تخلي قلبي يرتعش وبرده مبكيش لأن فكرة حضورك حواليه خلت الدموع تهرب من عيوني لأني مينفعش أبكي وإنتي مش معايه ....
عن كل مرة بتوحشيني فيها وببص بلاقيكي مش هنا ...
عن الوحدة اللى متتوصفش بكلام واللى مفيش حاجة فى الدنيا ممكن تخليها تنتهي غير وجودك إنتي وبس معايه هنا وقدامي لحم ودم ..

*****
عن الرغبة فى اللاتواجد 
 مبهربش 
بس ببقى عايز مبقاش موجود فى الوجود كله 
ببقى عايز مكونش موجود عشان مواجهش ومكتشفش ولا أحس بكل الحاجات اللى فى العالم دا 
ببقى عايز مبقاش موجود عشان الدقة فى رؤية كل شىء والإحساس بيه بتعرفك قد إيه فى ناس وحشة فى العالم وإن مينفعش الواحد يعيش فيه 
ببقى عايز مبقاش موجود فى كل لحظة مش بتبقى فيها قدامي لحم ودم كدا ...
ببقى عايز لقاكي بجنون لدرجة إن عدم وجودي فى الدنيا بيريحني من فرضية إستحالة لقاكي فى اللحظة دي ..

****
عن مواجهة الوجع 
 عن إن مواجهة الوجع بتوجع أوي اوي أوي , عن إن مواجهة كل إحساس عشته عشان أبقى أحسن بتوجع برده , عن إني مبهربش بس عدم الهروب بيجيب وجع رهيب فى حالة عدم وجودك قدامي ...
لأني ساعتها بضطر أواجه حاجات تانية مع الوجع وحقايق وإحتمالات عن المستقبل وأفكار 
بتعتبر بالنسبة لى قاتلة وبموت وبموت وبموت ...
وأرجع أكتشف إن لسه فى حياة لما أتوجع اكتر واكتشف إن الوجع ومواجهته مجرد عقاب مقدرش أعيش من غيره 
لأن كوني إنسان حاجة مقدرش أتخلي عنها 
كوني بحس بكل حاجة بشكل كبير أوي حتي فى البعد والمسافات الطويلة أوي ...  نعمة من ربنا برغم كل اللى بيحصل لي بسببها .

*** 
عن الشياطين ...
 عن الشياطين اللى بتلعب فى دماغي وبيعلي صوتها وبيتردد الصدي مليون مرة وبتقولي أوجعك وأمشي لأبعد مكان فى الوجود وبفضل أحارب فيهم كل ليلة لحد ما أنام .. 
لأني أنا طبيعتي كدا 
بحارب وبتوجع أرحم لي مليون مرة من إني أبقى قدام نفسي وجعت حد ..
عن الشياطين اللى بتجيب لي أفكار تتعدي حاجز الجنون ومش بعملها عشانك وعشانك إنتي وبس ...
عن إني لو إتكلمت فى النقطة دي هقولك إني بحبك أوي وإني هحارب شياطيني أكتر وساعتها هتوجع اكتر والصداع هيزيد ومش هعرف أنام لمدة شهر عالأقل وأعيش عالنوم المتقطع ...

****
عن المزيكا اللى بتوجع ...
عن مشروع ليلي ...
ومفيش كلام يتقال تاني ....
وعن اغاني كتير ومزيكا الثلاثي جبران ومزيكا بوند والكمان والناي والأشعار اللى متعلقة فى ذهني بشكل مخليني موجوع بشكل خيالي 

***
عن الهروب من فكرة وتحديها وكل شىء بيحاول يثبتها...
 كل حاجة بتحصل  حواليا وكل حاجة بتقول حاجة والناس بتقول نفس الحاجة ولكني عنيد زي العيال الصغيرة وزيك برده , عن إني مؤمن لسه ...
عن إني عارف إن فى مستقبل مستحيل يتحقق بس برده مؤمن بإمكانية تحقيقه ولسه لحد دلوقتى هنا :(
عن إني مش بفقد الأمل فى إيمان بعينه مهما خسرت ومهما إتوجعت 
مش عشان أنا مجنون وبتاع نظريات وأفكار وكلام لازم يتم إثباته لتحقيق غروري ...
ولكن عشان أنا مش كدا 
أنا مجرد مؤمن ...
والإيمان مش بيتكسر بالساهل ولا حتي بالوجع ...
 ***
عن الذكري ...
 عن كل لحظة ساكنة جوايا وعايشة برغم إن ملامحك بعيدة أوي دلوقتى وإنتي بعيدة بمسافة رهيبة 
بس الذكري بتطمني وبتعرفني إن بكره كدا كدا جاي ...
وإن اللى عشناه حقيقة 
وإن اللى جاي حقيقة محدش يقدر يهرب منها 
مهما كان شاطر فى الهروب والجري ... :)

****
عن إن النسيان مش بإيدينا ...
 عن إني مقدرش أمحي كل حاجة وحشة لكني أقدر أخلق حاجات حلوة كتير 
عن إني مبنساش لكني بفكر دايما فى بكره 
وبرغم إن ذاكرتي الفولاذية دلوقتى تعتبر أعظم عقاب من ربنا ليا 
إلا إني فى لحظات زي دي بحسها نعمة 
لإن كل اللى فات لما بفتكره بيطمني أوي بقي ...
بيعرفني إن ليكي مكانك دا وإن دا مش مكان حد تاني وإن محدش يقدر يسكنه وإنه حاجة زي القفل والمفتاح كدا ...

 ****
عن الإنتظار ؟
عن إن الإنتظار عبودية 
وأنا لما بستني المستقبل فأنا مش عبد له ولكني بصنعه عشان عايز أعيش فيه 
عن إني لما بستني حدث معين بيكون عندي ثقة تامة فى حدوثه 
أنا مستني حقيقة 
أنا مستنيكي تبقى قدامي ..... وبحاول أتخيل اللحظة دي بكل شكل ممكن وبرغم إن خيالي قوي بجنون 
إلا إنه بيعجز عن التخيل 
الحقيقة هتبقى أحلي بكتير :)
وتستاهل إني أستحمل أكتر شىء بكرهه فى الدنيا 
وهوا الإنتظار ...

 ****
عن البعد ؟
 عن المسافات اللى بتحرق دمي 
عن الوقت اللى بيضيع وإنتي مش جنبي وممكن أشوفك قدامي بكل سهولة 
عن الوقت اللى بيمر وإحنا مش بنعمل فيه حاجة تخصنا 
عن المسافة اللى إنتي بس عارفة هي قد إيه ...

 ****
عن الحتت اللى مني سيبتها جواكي ومعرفتش أخدها ؟؟
عن الحتت اللى منك واللى ساكنة فى قلبي زي شظايا الزجاج ؟

قفل ومفتاح ..
بحس إني مش عارف أعيش بالشكل دا 
إن فى حاجات ناقصاني والحاجات دي جواكي إنتي وبس وأنا بجد محتاج أعيش كنفسي ومحتاج تبقى هنا عشان أكتمل وأعيش ...
عن إني مبقتش عارف أتكلم ولازم أسكت دلوقتى حالا 
لأن الحتت اللى منك جوايا مخلياني هتجنن وفاقد القدرة عالكلام ....

****
عن إني متكسر دلوقتى حتت حتت زي شظايا البلور كدا ...... ملليمترات 
بس قبل ما أقوم عايز أقول ....
 

أنا ليه بقيت كدا وإزاي بقيت كدا  ؟؟؟
إنتي بجد وحشتيني 
ملعون أبو الجوابات والصور والحكايات والأغاني والقمر والدنيا والوجود 
لو إنتي مش جنبي هنا وحالا ...

كريم

#أنا لازم أنام عشان بكره هعمل إنترفيوهات مع مرام للناس ... رغم إني عارف إن النوم حاجة مستحيلة وحلم بعيد أوي دلوقتى بس هحاول ...
#شكرا للي كانت السبب فى إني أكتب كل دا ... :(
#تعبت بجد .

الاثنين، 2 سبتمبر، 2013

متي ؟؟

السؤال اللى كنت بتسأل دايما عن المستقبل كان عن تتخيل نفسك هتعيش لحد إمتي وإزاي ؟؟
كان الرد الدائم بالنسبة لى عايز أعيش لسن ال 35 وأنتحر والسبب إني مش عايز أعيش عاجز أو مريض أو عجوز ...
مبخافش من الموت ولا من مقدماته الدرامية لأن الموت مبيوجعش 
لكن فى حقيقة فى حياتي دلوقتى 
إني هتم الخمسة وعشرين كمان خمس شهور تقريبا 
وهيكون قدامي عشر سنين ...
ياتري هتم الخمسة وعشرين حر ... في المكان اللي بتمناه ومرتاح ؟؟ 
ياتري يوم الأربعاء ( الإرجاء ) اللى هعرف منه هدخل الجيش ولا لاء فيه إيه ؟
ياتري الخير فين ؟؟
كل ما علي الواحد إنه يحلم ويحاول يحقق الحلم المجنون ويتمسك بالحاجات اللى بيحبها بجد جواه وحواليه 
ويمشي فى الطريق اللى متأكد منه مش اللى شايف فيه إحتمال 
ولو مفيش تأكد من شىء يبقى عليك بالتمسك بالإحتمال الأقوي ...
 أنا مش عارف هبقى مبسوط ولا لاء لما هتم الخمسة وعشرين بس بيتهيألي لازم أبتدي حاجة تخليني مبسوط لما أوصل ..
حلمي الأمان والراحة والسعادة ليا وللناس اللى بحبهم ... واثق إني هبقى وحيد جدا بشكل يفوق الخيال ومنعزل فى يوم من الأيام وبرتب للإحتمالية دي ومش عارف هتبقى إمتي ..؟
معادش فى حاجة تتقال ...
باقى من الزمن عشر سنين وخمس شهور 
تحياتي ...
كريم 


ملحوظة : أيوا أنا أمتلك الجرأة والجنون والرغبة لفعل أكثر من ذلك ... وهل فى أكتر من الإنتحار ؟؟ أيوا ... الموت حي أو الضياع وبيتهيألي أنا عشتهم وقت طويل ...
 

الأحد، 1 سبتمبر، 2013

سفر إلي عوالم مجهولة

كلام برا الموضوع ملوش لزوم خالص نهائيا :
 " ليه الواحد لازم مع كل بوست ينزل صورة وليه كل ما الواحد يعمل سيرش علي صور ميلاقيش غير صور بنات أو واحدة بتعمل شىء أو شىء يخص إمرأة , يا هلتري هل أصبح فضاء الإنترنت بيوصف وحدة الرجال فى هذا العالم وإشتياقهم لأشياء مستحيلة ؟ ولا يا هلتري أصبح بيوصف خذلان المرأة وعزلتها عن العالم وإنغماسها فى التفكير بدلا من عيش الحياة فعلا ؟ , أنا مش عارف ومش عايز أعرف وحاطط الصورة دي كدا غلاسة , بحب أبقي غلس عالأقل ساعتها بعمل شىء نتيجته مضمونة , غير كدا فمفيش شىء فى الوجود كله نتيجته مضمونة , مش عارف ليه الإنسان بيحب يراهن علي الأمور اللي مش من حقه حتي يحلم بيها فما بالك بالمعركة أو بالصراع من أجل الوصول , فى كلام كتير أوي عايز يتكلم أو يتقال ( P.S :دي جملة ألاء علي فكرة ) بس مش كل الكلام اللى عايز يتكلم أو يتقال بيتقال , بس عالأقل أهوه الواحد بيحاول يقول , يعني مثلا قلة البوستات فى المدونة قد تكون بسبب رحلتى الشاقة إلى تمبلر اللى بحاول أكتب فيه من فترة كبيرة وما صدقت أخيرا أقدر أكتب فيه بغباوة , ويمكن يكون بسبب إنى عايز أتكلم كتير أوي وكلام محدد جدا فمفيش حاجة بتخرج  , مش لاقى مكان أتكلم فيه فى الوجود كله لكني واثق برغم قلة الكلام وإنقطاع كل لينكات الفهم إن فى حاجات هيبقى لها أفعال هتخلي كل حاجة تمام ... أهي الجملة دي بالذات تعتبر لغز ومش عارف ليه بحط ألغاز فى بوست النهارده وأنا حتي مليش نفس , الحلم بتاع النهارده كان غريب وعجيب ومتعب وشاق , صحيت وأنا ذهني فىى حالة ربنا لوحده اللى يعلم بيها , فى صداع قوي جدا فى دماغي من التفكير , حاسس إن عقلي شغال بعشر أضعاف طاقته عالأقل ودا مخليني مصدع بجنون , فكرت فى إني أدرس مجال يخليني أقدر أعمل زرار يخلي العقل يبطل تفكير ويسيب كل الوظائف الحيوية التانية بس قلت لنفسي ساعتها مش هيبقى فى احلام فى النوم لأنك هتقفل عقلك وفكرت فى خوذة تخلي الواحد يحلم بالحاجة اللى هوا عايزها وعقله مطفي , وبعدين قلت طيب ليه اطلع عقلى واعمل خوذة والكلام الهري دا كله ما الأسهل قدامي حل من إتنين يا إما أبطل تفكير ودا شىء سهل جدا او ببساطة أريح عقلي بإني أفكر بعشرين ضعف قوته أو بمعني آخر أفكر أكتر , خلصت المقدمة الطويلة اللى مش عارف ليه طولت دا كله ... "
***
( خذني إلى تلك العوالم المجهولة )
لما بتيجي تحضر نفسك للسفر بترتب كام حاجة ضرورية جدا وبتجمع معلومات عن كل شىء , مثلا لما كنت بسافر إسكندرية من خمس سنين مثلا كنت بجمع أرقام تليفونات صحابي وهقضي كام يوم وهبيت فين واعرف الفنادق فين وأعرف الماديات هتبقى عاملة إزاي عشان أرتب نفسي وباخد معايه أكتر من فيزا شغالة وباخد معايه فلوس كاش فى أكتر من مكان وبركز جدا فى كل شىء هاخده معايه من اول البرفان ومكنة الحلاقة والكوفيه والهدوم الكتير والنضارة وحبوب المعدة والصداع والمراهم وكل دا ورا يوم واحد بس 
يعني بحضر نفسي من خلال حاجات تخصني ممكن احتاجها ومن خلال حاجات عن المكان اللى انا رايح له 
بس يا هلتري لو هتدخل عالم مجهول 
مكان مفيش قدم بني آدم خطته قبل لحظة كتابة السطور دي هترتب نفسك إزاي ؟؟؟
أكيد هتربط حوالين وسط حبل عشان يقدر حد يشدك فى الوقت المناسب , بس لو إنته رايح ومش عايز حد يشدك مهما حصل ...؟؟؟
وأكيد هتسيب نوت بتقول فيها ليه رايح هناك ورايح ليه وسبب مغادرتك بس يا هلتري لو إنته مش عايز تشبع فضول أي إنسان فى الكون وتروح هناك بدون أي كلام او بدون اى حاجة تربطك بهنا ؟
وأكيد برده هترتب عتادك وشنطتك وفلوسك وكل ما يخصك , بس لو قلنا إن فى العالم دا الإمكانيات الوحيدة اللى محتاجها هي عقلك وبس ومش محتاج اى حاجة تانية ؟ ليه ترتب كل دا ؟ 
فى عوالم بندخلها بإرادتنا برغم نسبة الخطر العالية اللى ممكن توصل لدرجة الموت (( يعني قلبك يموت أو إنته تموت بالفعل )) فى كل الأحوال إنته عارف كويس أوي إن دا إختيارك الكامل وقابله وموافق عليه 
ومن هنا بتاخد قرارات فى غاية الاهمية بتغير حياتك كلها بإنتقالك للعالم دا 
وفي حالتى أنا فى قرارين لطاف ظراف حلوين 
بس دا مش موضوعنا 
موضوعنا عن العوالم المجهولة 

***
ونرجع ونقول إننا مش بنعمل حاجة غلط 
إحنا يا دوب بنبل الريق ..
***
فى خبر سىء جدا بلا حدود وصلني بشكل لا مباشر ومش هقدر أتكلم عنه ولا عن اي حاجة تخصه لأسباب شخصية بحته ولكن ...

مش عارف أقول إيه أو أتكلم إزاي 
أنا قلت خلاص كل اللى المفروض يتقال برا المدونة 
وبالنسبة للأفعال والنوايا فهي اتعملت ومعروفة ومن زمان
 والكلام وصل وبس 
ودا هوا المهم 
( التواجد )

تصبحوا علي خير 
شاب فقري