الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

نقطتين ورقم ونقطتين

من قبل ما تقرأ 
البوست Encrypted بالكامل وكل حرف فيه كدا 
مليان فى كل سطر قصة وحكاية وبٌعد مختلف 
وعبارة عن نقط ليست فى الترتيب السليم وأجزاء متصلة وغير متصلة 
وأحداث وأفكار وأشياء تخصني وجب تدوينها 
عشان تفهمه لازم تبقى أنا ... ولو إنته مش أنا ...
يبقى ببساطة
متتعبش نفسك 

***

لسه فاكر كل يوم كنت بمر فيه من نفس المكان 
كل مرة ببص على البناء 
البناء أخد تقريبا سبع سنين كاملة 
منهم تلات سنين كنت بعدي كل يوم من جنبه 
وسنة من قبل ما أعرف المكان 
وتلاتة بزوره من بعيد
المكان وهوا بيتبني كان ساحر 
كل لحظة كنت بعدي فيها من هناك 
بتخيل كل طوبة وكل حيطة وكل جزء بيتركب , بتخيل المكان بشكل ثلاثي الأبعاد 
بتخيل هيبقى عامل إزاى 
بقف فجأة وباخد نفس عميق جدا 
وببص للمبني وأغمض عنيا 
الإحساس دا من الأحاسيس اللي ملهاش مثيل 
كأنك طاير وكأنك بتركب كل جزء فى المكان بنفسك 
كأنك اللى مخطط واللى رسمت واللى قدرت تخرج حاجة زي دي للنور 
وقفت قدام مباني حية وغير حية كتير 
وكل طوبة وكل منعطف وكل موقف وكل نفس 
عليه إسمي محفور 
تخيل لما يبقى إسمك محفور حتي عالهوا 
:)
***
إنك تكون أعمي 
مش معني كدا إنك مش بتحس 
ومش معني كدا إنك مبتحلمش
I'm a Dreamer 
Am i good ? or Am i very good?
لما تكون قادر بشكل غير متناهي علي شىء للدرجة دي 
بيصبح من السهولة تلمس القمر وتحضنه أوي 
وتحس بكل دفا من نوره محدش بيشوفه ولا هيشوفه غيرك 
وتحس بكل نقطة ميه فى المحيط وبأغمق نقطة فى الضلمة فى أعماقه  
وتحس إنك بتغسل نفسك بالنور وأحيان تانية بتغسل نفسك بالعتمة 
تحس بكل الكون دا متدفق وبالزمن ساير جوا دماغك 
تباً لي لكم أنا أنا ...
أنا ( أنا ) وبشدة .
***
بحلم ...
أحلام غريبة حبتين 
ومش منطقية 
ولا لها علاقة بالواقع 
بس من إمتي حلمي وأنا نايم حاجة بتحكم فيها ؟؟؟
من زمان أوى بس محدش يعرف :D
كل اللي بيتخيل إني بتحكم فى حلم الواقع بس ... يبقى مش يعرف عني حاجة :)
مش فاكر التفاصيل لكن وصلت لفكرة 
فكرة رجعتنى للكلام اللى فوق من تاني ...
وبغمض عيوني وأحلم ( صاحي / نايم )
تباً لكم أنا ( أنا ) بشدة وكثيرا مني بداخلي .
***
نقطتين مختلفتين تماما وكأن الزمن بيلاعبني بهدوء 
كل نقطة بتكرر التانية وبعد ما يفوت النقطتين 
بييجى نقطتين تانيين يبقوا مكان الأولانيين 
يعنى النقط الأولي A & B
بعد ما B بتكرر A
 بييجى نقطتين تانيين C & D
( لسه جايين فى المستقبل لكنهم خدوا مكانهم وإستحقوا إنهم يكونوا نقط فى المكان المعلوم والملعون )
المفروض ان C تاخد مكان ال A 
وإن D تاخد مكان B
لكن اللى بيحصل هوا العكس 
 ( لو توهت فى النص وأنا بتكلم مليش دعوة , قلت من الأول متقراش , مش ذنبي فضولك )
لما بفكر بين نهاية ال A وبداية ال B بلاقيهم تقريبا أربع شهور عالخط الزمني للنقط 
ولما بفكر بين C & D بلاقى الفرق متلخبط لأنه مش دقيق بس هنقول ما بين بداية النقطة الأولي والتانية حوالي أسبوعين ؟ لاء عشر تيام :D
وبلاقى فى نقطة متحركة عنيدة بتظهر جديدة بتاخد الرقم 1000
بتخيل نفسي قدام المبني اللى إتكلمت عليه فوق بس بحط النقط مكانه وبتخيل الموضوع سباعي الأبعاد  مش ثلاثي زي السينما
بيكون الأبعاد ( طول وعرض وإرتفاع وزمن وإحساس و ظروف  و فكر )
برسم النقط بالنور والعلامات الحمرا والصفرا واللون الأزرق اللامع المفضل والأخضر الكاريبي وأنا فاشل فى إختيار اللون بس بحب فنسنت فان جوخ 
بستخدم لون غير معروف من صدع ميدوسا 
بربطهم بعيدا عن الخط الزمني 
بعمل معادلة تربط بين العوامل والإختيارات والإحتمال ونسبة الخطأ 
بحرك إيديا فى الهوا على عزف كمان جاي من مكان خفي جوا روحي 
وبطير بين الأربع نقط وبستنتج المعادلة حلها السليم الوحيد من خلال الإتزان اللامترابط بمعاني خالدة وغير خالدة وبكون بذرة فكرة التجريد وبنطلق جوا المكان 
بفكر فى النقط الأولي A & B 
لما بفكر فى كم المتعة المهول والإحساس المطلق فى لحظة بتمثل جنون لا يطابقه شىء 
بلاقي إن الموضوع زي ما يكون حلم واقعي وحدث عبارة عن حلم واقعي 
بوقع فكرة الحدث وبفكر فى المتعة وبعدين بمحيها وبركز فى الفكرة وطريقة الوصول ليها وبعظم طريقة الوصول 
لأن مينفعش تمشي فى الطريق أكتر من مرة حتي لو عارفه كويس 
أمال إزاى هتتفوق علي نفسك لو كل مرة هتمشي فى نفس الطريق هتوصل لنفس النتايج 
أنا مش عايز كدا 
مش مسألة نتايج مختلفة لكني عايز طرق مختلفة ومجنونة وإبتكارات جاية من قلب فكرة بتحرك كيان ( تعرفه أو متعرفوش ) مش موجود جنبك وبينه وبين مسافات فى الواقع , بخرج بالجوهر من الطريقة وبالجوهر بقدر أسيطر ولكن ...
المتعة ...
مش متعة الحدث الواقعي بس ولكن متعة الفكرة والمنطق والأسلوب والطريق والطريقة والإكتشاف 
مش فاكر مين اللى قال إن طعم الإكتشاف بعد فترة بيتحول وبيبقى زي طعم القهوة السادة 
أيوووووون ... أحمد مكي .
فكرني بأول وآخر دوا وأول وآخر حضن
برجع بعقلي مرة تانية والمرة دي جوا الشكل سباعي الأبعاد بتحرك وبظبط المعادلات من جديد وبحط طرق وإحتمالات وحسابات للإرتجال والحركة الحرة جوا الموقف الحر 
بفرد دراعاتي وأحس إني بشد المكان كله وبيصغر الشكل سباعي الأبعاد وبيتحول لمجرد شكل من النور فى حجم عقلة أصبع وبخفي الشكل بالكامل فى عقلي وبحس بإنتشاء النور قبل ما أتغمس فى نور أعظم 
بفكر فى تسلسل الأحداث والنقط والأفكار 
وبيظهر فى الواقع إنشقاق بحس إنه من طهره ممكن يخفي كل الوجع من سنين جت ومجتش وإتعاشت ولسه هتتعاش 
بركز فى الإنشقاق اللي ظهر فى الواقع وبتكلم معاه وبنضحك ومتحاولش تتخيل حاجة زي دي بتضحك إزاي لأنك هتصاب بالجنون لكن نقدر نقول إني عارف 
((
طعم السكر على شفايفها 
والحلم فى أحضانها حقيقة 
والسكة وياها بريئة 
هخلق مستحيل جديد منها 
))
فى حاجات لسه متمش إتصالها ببعضها لكن التوفيق بين مليار إحتمال فى واقع واحد وبدون ما أقوم بمسح أى واحد وببساطة بضم بعضهم مع بعض 
بحس إني دماغي فى عالم تاني ...
عالمي أنا 
ببتسم 
بضحك بسخرية 
بفتح عنيا فى دنيتي وأحضن الساعات واللحظات والحاجات اللى مش مربوطة بفكرة ولا بمعني غير بحقيقة خالدة مفيش منها تقليد ولا ربط لكيان سواء مادي أو ذكري وبحضنها قوي قبل ما يتكون منها الكيان( جديد وأسطوري وخالد وبجون حدود ولا حتي معرفة سابقة )  اللى بتبتسم  وتضمني وتسندلي اللاب و تمسك إيدي وتقولي كمل ... :)
***
بعيدا عن كل شىء 
صورة البوست من مسلسل ديكسترالموسم السابع الجديد الحلقة الأولي 
ديبرا وديكستر 
جاي على بالي حكاية جديدة غير حكاية العصفور اللى طار وسط النار وإتحول وبقي ... ( حدوتة مينفعش تتحكي هنا )
جاي على بالي برده حكاية إيمي وروري 
مش هكتب عن كل دول 
كفاية اللى كتبته 
لأني حاسس بخلايا عقلي بتطالبني بالتوقف 
لأن مينفعش كدا 
مش عايز أنام بس نفسي في آيس كريم من ماك :)
نفسي بجنون بجد ...
لازم أروح تاني 
بس المرة دي هخلق إختلاف جديد فى مكان جديد 
ومش هيبقى آيس كريم ولا هيبقى ماك 
جاي على بالي كلمتين 
الأولي إسكندرية 
والتانية والتالتة حدثين غير مترابطين بمكانين مختلفين بوجود مختلف وأشياء مينفعش نحكيها 
نفسي فى المشروب اللي كنت بشربه فى أليكس فى سيلنترو وفى الكافيه اللى قريب من السينما فى شارع فؤاد فى إسكندرية 
لازم ألحق الشتا بدري بدري فى إسكندرية :)
ولسه ميعاد بوست لما الشتاء يدق البيبان بتاع كل سنة لسه مجاش الميعاد 
توكلنا على الله 
حاسس بالشكل اللى طويته جوا دماغي واللى خيوطه وجدرانه نور 
بيدمج نفسه مع كل خلية قبل ما أحس بإني تقريبا كدا : مش تحت أي تأثير وحر زي ال...
:)

نقطتين ورقم ونقطتين
حرية
شاب فقري