السبت، 24 مايو، 2014

عم ينده لحدا ضايع

"عم ينده لحدا ضايع بده يدله عالايمان
مطرح اصابيعك علي كتفي عم يحرقني من ايام
يمكن لو بتبوسلي المطرح بتهدي اوجاعي وبتنام "
هبه طوجي - لا بداية و لا نهاية

احكي لي اكتر عن الحتميات و الاقدار والصدف والعلامات والاشارات والاختيارات والرغبات والاهداف والسكك اللي بتودي والرسائل والكلام في قعدة صمت وشاي عصاري

انا اكتشفت ان فعلا اسلوبي في التعامل ضيع مني حاجات كتير اوي
حتي لو كنت صح بس بتيجي لي اوقات بقرار اتخلي عن عقلي واتصرف بعبط او اجري ورا مشاعري او عصبيتي
يمكن الناس فعلا عارفين عايز اقول ايه؟
يمكن هما مش محتاجين الكلام محتاجين قسوة؟  يمكن محتاجين حنية في صمت؟
انا فكرت في كلام صاحبي وتعليقاته
لازم اسكت بقدر استطاعتي
لازم اركز
لازم ابطل استطرد في الكلام
عارفين المشكلة بجد في ايه؟
ان الواحد مبيعرفش غلطه غير متاخر اوي لما بيكون فات الاوان لتصحيح اي شئ

امتي ايه كانت لحظة البداية لكل الهبل دا واللي قررت فيها اتخيل عن تركيزي و عقلي واخد قرارات هبله؟
لسه عايش يعني العالم كله ملكي واقدر اغير واحقق كتير
 " انت ايماني الكبير  "
-هبه برده بس مش عارف انهي اغنية

احكي لي عن اسباب كل دا
كنت بدور ع الايمان؟
هل كنت محتاج فعلا حد اؤمن بيه؟
هوا انا كنت يائس كدا؟

هوا انا فعلا محتاج اغير النمط؟
هفكر اكتر واقرر
هل فعلا كنت ومازلت فاقد.  ايماني في الناس للدرجة دي؟


بيس ناو الحق الصلاة