السبت، 5 أكتوبر، 2013

الوجه الآخر للشتاء

Winter Is Coming
 وهلت ريحة الشتا .
***
شوق
لهفة 
حب
حلم
دفء
أنتِ

***
** ومشتاق أنا
لعطرك
لثيابك
لوقفتك
لضحكتك
صوتك
فرحك
صمتك 
حتي خناقك
حنانك 
حبك
عيونك
دفا صوتك
شوق عيونك
مواعيدك
إنتظارك
قلة صبرك
حزمك
زعلك 
أحلامك
تخيلاتك
هدوئك 
صبرك اللى بينفذ علي طول 
الأسئلة اللى إجاباتها بتطمن
حكاياتك
إنتِ
***
*** الشتاء 
- شوق
متضاعف مليار مرة 
- حب 
يملا الوجود
- سلامات 
توصل برغم البعد والمسافات
- مطر 
بيستجاب فيه دعوتك 
- فرحة 
بمجرد لقاكي
- كسوف
طلب الدفا المستخبي فى عيونك
- برد
بيخليكي هنا 
- حضن
لو حتي بكلمة بيتحس 
***
بحبك
وأفتح دراعاتي وأقول 
قااااااااااااااااااااااااااد كدهوه 
وأضمك 
ولو حتي بكلمة 

بس خلاص
***
الإيمان بينجي
ويطمن ويصبر أوي
حتي لو مفيش أي أمل 
حتي لو كل حاجة مستحيلة 
حتي لو المسافات متتعدش 
حتي لو إنتي مش هنا
والدنيا شتا


شاب فقري

وإستحمل

انتوا عارفين انى عايز اكتب 
وانا عارف انى عايز اكتب 
طيب أكتب ليه بقى ؟؟
***
 
الصبر والتحمل والتعامل مع الوقت الحاجات اللى ببدع فيها وبقدر أعيش بيها بقوة لدرجة إن فى ناس بتعتقد إني مجنون , يمكن عندهم حق , أنا بس عايز أتكلم فى كام حاجة جت فى بالي إمبارح 

إمبارح كنت فى نقل عفش واحد صحبي يدعي الميت :D والميت صديقي بيجهز شقته شايف التعب اللى باين عليه والشقاء اللى بيبان علي كل عريس إفتكرت ساعتها جملة كانت بتتقال وكنت بعارضها دايما 
الجملة بتقول :  محدش يستاهل 
واللى انا بقوله : كل واحد له قدر معين من العناء أو التعب اللى يستاهل نتعبه عشانه ولازم تعرف كل واحد يستاهل قد إيه لأن محدش يستاهل نقطة العناء المطلقة إلا لو كان يستاهلها فعلا 
الفكرة كلها بتدور فى محيط إنك بتعرف اللى قدامك يستحق قد إيه من التعب والعناء من ناحيتك , يستاهل تتعب عشانه قد إيه أو ببساطة يطلع عينك قد إيه 
في ناس تستاهل أوكي بس مش كل العناء دا وفى ناس تستاهل قدر أكبر من الكتير بتاعك وهكذا 

إمبارح كنت بكلم واحد صاحبي تاني وكنا بنحكي فى مواضيع وبيحكي لى على مواقف كتير وبعدين فكرني بأيام ما كنت بشتغل ستاشر ساعة متواصل برا البيت ولما كنت بقعد يومين صاحي شغال فى البيت عالنت وبيطلع عيني والصداع بيبقى هيفجر لى دماغي , إفتكرت أيام الشقاء كلها , وقلت مهما يكن اللى جاي انا عارف انا هعمل ايه وهرتب إيه وهظبط إزاي , لكن دا فكرني بخسائر كتير أوي , أنا عارف إني تعبت بس عادي ما الحياة شقاء , عارف إن حتي عالمستوي الشخصي فى حياتي فالبعد فى المسافة والوقت بيخلق قسوة ووجع وبيخلي الشوق وحالة الحنين تقتلك لكن فى نفس الوقت أنا عارف ومتأكد من إن كل شىء بيتغير لأن التغيير هوا سنة الحياة فبالتالى كل ما نبعد أكتر عارف إننا لو قربنا هنقرب بشكل مطلق وفترة من الزمان لا يمكن تصورها هتتحسب بعمرنا إن شاء الله , كل ما الوقت فى البعد أو المسافة تزيد ببقى عارف والله إن اللى جاي بعدها قرب رهيب ومتأكد من دا وربنا يعينني لما ييجي الوقت دا  , يعني من الآخر اللى حاصل هينتهي ولما ينتهي إن شاء الله سواء بكره أو بعده أو أياً يكن الوقت هييجي بعده قرب جامد أوي ودا مخليني مطمن أوي .... فعايز أقولك بس إني مطمن من أي بعد فى المسافة أو الزمان وكل ما يطول ويزيد بعرف إني بخلص رصيدنا من الفراق والوجع واللى هيتبقى لنا الفرحة إن شاء الله 
أنا مؤمن بدا :)
جدا :)
آه وربنا 

فى كام سؤال مش لاقى لهم إجابة منهم سؤال : 

هوا أنا حلمت الحلم دا ليه ؟؟
هوا أنا بيجرالي إيه ؟؟
هوا أنا هرجع أتوجع تاني ؟؟؟
طيب  وغيرهم كتير ...

أنا عندي حلم 
وحلم كبير أوي أوي أوي 
وهيتحقق إن شاء الله وهبقى أحكي لكم فى كل خطوة بمشيها إن شاء الله 
الحمد لله إتخرجت وباقى لي أخلص فترة الخدمة العسكرية 
وبعدها هنطلق بقي للحلم بتاعي 
أوعدكم في كل خطوة مفاجأة :D
دلوقتى أنا تعبان ومعنوياتي زفت وحالتي الجسدية والنفسية زفت جدا 
لكن مازال جوايا نقطة الإيمان دي بتنور وبتلمع أوي أوى أوي بتخليني حاسس إني ممكن أمسك النجوم بإيديا 
بتقنعني إن للبعد الزمانى والمكاني دا نهاية وهتبقى هنا 
بتقنعني إن الحلم هيتحقق ولسه فى وقت وفى فعلا حد يستاهل كل العناء دا 
بتقنعني إني لازم منساش ولازم أركز ولازم مهربش ولازم أواجه ولازم أحارب وأتعب وحتي النفس الأخير 
وبتخليني مؤمن جدا بإن فى حد يستاهل وبإن فى فرحة جاية وإن بكره هقدر أحقق فيه حلمي مهما كان قدر التعب أو الوجع اللى عايش فيه 
أنا تقريبا خلصت كلام 
وجبت سيرة الإيمان والحاجات اللى مبتتكسرش وعرفتي إني مشتاق لك ومشتاق لوجودك قد إيه وعرفتي إني بمر بأزمات كتير لكني قوي وهعرف أفوت وأبقى كويس ونقول يارب بقى :)

شاب فقري


فى فيلم gangster squad فى مشهد حلو اوى 
البنت جريس كانت بتقوله :  “Where have you been all my miserable life?” 
وفى مشهد تاني : حصل التالي 
وبس كدا 
وهنا أنا تنحت 
وسكتت لما شفت الصورة 
ونزلت الفيلم كله :)
وتنحت برده 

وبس خلاص ...