الجمعة، 4 أبريل، 2014

The F D

No Thing To Say 

يوم متسجل فى المدونة 
 4 - 4 - 4

شاب فقري

ست أيام

رتب 
نظم 
إكسر الفوضي 
رتب 
رتب 
رتب 
إكسر كاس العادة 
رتب 
دمر الباترن بتاعك 
رتب 
شيل فكرة الروتين 
رتب 
إصنع 
إبني 
خلاص 
رتب 
أولويات 
أهداف 
نتائج مطلوبة 
أسباب 
حقائق تشعل النار 
رتب 
حول الطاقة من إتجاه للتاني 
إستخدم المتاح 
ركز 
إبني 
رتب 
إحرق 
إحرق كويس 
إحرق أكتر 
العلامات بتروح 
ولو مراحتش فالنسيان هيمحي سببها من عقلك وهتفضل فى إيدك 
إحرق 
إنطلق 
متسيبش ولاد الكلب يوقفوك 
صنعت الجميع 
جه دورك تبني من جديد 
وتصنع علي كيفك 
بدون فتح الباب لأي حد جديد يتبني 
بدون أي حد 
زي ما صاحبة النبؤه قالت : إنت قالت الناس , ملكش دعوة بيهم خليك فى حالك 
زي ما بقول : إتفو وكمل , النار اللى حرقتك هتحرق غيرك لكن كل شىء فى وقته 
متفتحش صناديق زمنية تاني 
عيش فى اللحظة دي وبس 
سيبك من كل اللحظات التانية 
مش مهم اللى جري 
مش مهم اللى حصل 
رتب 
مش مهم تفتكر 
مش مهم تشوف 
الفكرة والذكري هتيجي لوحدها 
إنطلق 
هما ست أيام 
يبتدوا هنا ويخلصوا هناك 
ونبتدي نولع النار كيفما نشاء 
*****

 طلع من جواك الشخص دا 
اللى محدش شافه ولا يعرفه 
اللى كانت بتخاف منه صاحبة النبؤه وبيسبب رعب لغيرها مجرد فكرة وجوده 
النور مطفي 
بإرادتي 
النور بين إيديا 
النور مش هدف 
النور بتتحرك بيه من نقطة للتانية 
إستمر فى الكتابة 
إنطلق 
خرجه يتصرف 
هوا عارف يتعمل إيه 
بيحرك القطع علي رقعة الشطرنج كويس وعارف كل شىء بيروح فين 
بينفذ الإغتراب الروحي بمنتهي الحرفية والقوة 
هيقدر يعيش فى كل مكان ويوصل لكل شخصية المطلوب ويحقق لها المرغوب 
هينقلهم اللى هما عايزينه وفى نفس الوقت هيصنع العازل المطلوب بين ال Core والوجود 
إعزلهم 
إحرقهم 
دمر وكسر 
بدون عواصف 
بدون هجوم 
بدون عصب 
وبدون عزف 
الضلمة مش محتاجة غير لحظة واحدة بس 
يغيب فيها النور 
وساعتها الساحة بتتملكها العتمة 
فى ناس فاكرة إن الضلمة متعودين عليها 
من كتر السهر 
الضلمة حاجة والوحشة حاجة والغربة والعزلة فيهم حاجة تالتة خالص 
فى ناس فاكرة إنهم إتبنوا الضلمة والعتمة من كتر وحدتهم 
الحقيقة إن العتمة مش محتاجة تتبناها 
لأنها أصلا مدفونة فى الصندوق اللى هناك جواك 
خرج العتمة 
إطفي النور 
إنطلق 

عقلك شغال 
****
 متنساش 
الحماقات 
وخيبات الأمل 
والغباء 
وقلة الفهم 
وانعدام الإحساس 
والقدرة عالقسوة 
متنساش كل صفة فيهم بتخذلك 
متنساش حاجة 
إوعى تقلل من حد فى موقعه وإلا هيسعي ورا خوفه 
مش هسمح لحد يسعي ورا خوفه ويحققه عشان يواجهه 
مش هسمح لحد يفرض علي حياتي هالة الخوف بتاعته 
***

 انت اللى بتحدد توقيت كل شىء 
كل شىء 
تبقى احسن 
او تبقى اوحش 
وبتمنح فرصة 
ولا بتبقى جت متاخر 
بتعمل إيه إمتي 
إنت اللى بتحدد الزمن 
فى اللى بييجي متأخر وفى اللى بيبقى عايز يكسر وخلاص وفى اللى جاي يمثل لهدف 
إتبت وحدد الزمن براحتك 
وصاحبي كان غلط 
مش لازم اعمل كل يوم حاجة صح وجديدة 
مش محتاج الصح 
انا هعرف اعمل الجديد وأخليه صح حتي لو كان غلط 
فى دستوري وشريعتي الخاصة ميفرقش كلامه ولا يهمني 
برغم إنه فى محله 
بس آسف يا صديقي 
وقت كلامك فات 
الوقت إتأخر 
إنسي اللى بتحكي فيه دا للأبد 
المرة الجاية هنتناقش فى الموضوع المهم 
لو كان لسه عندي إهتمام فى مناقشة إنسان فى أحلامي 
وأغلب الظن أو اللى هيجري إني هنطلق مع نفسي 
وبس خلاص
****





الإحتياجات تختلف 
أوقاتها تختلف 
الحالة تختلف 
المهم 
إن هيتم تلبية كل الإحتياجات بكل شكل 
ومش مهم كلام صديقي 
بلا صح بلا جديد 
هحقق اللى عايزه واللى بحلم بيه 
وطز فى الصح والغلط 
مهما كان الطريق هتوصل 
بس خلاص 
لو الأهم فى الرحلة هوا الطريق هنبقى كسبنا متعة التفوق فى الطريق والقدرات اللى قدرنا نطورها فى الطريق 
حتي لو كان طريق بيوسخ الإيدين 
لو الأهم فى الرحلة هوا النتيجة فإحنا برده هنبقى كسبنا النتيجة اللى حددناها 
لازم كل الإحتياجات تلاقى مكانها 
وطز فى الطرق كلها 

*****
 أتحرق بنفسي عادي 
لكن تحرقني 
يبقى لك حسابك 
الروح عاملة زي طاقة 
مبيبانش فيها العلامات زي الوش 
لكن بتحمل قراءات مختلفة عند مقابلة شخص زيي بيقدر يقراها 
عايز أرواح ينفع تتقري 
أرواح بريئة تستاهل فتح الكتاب والنظر فيه واللهفة للقراية 
عايز أرواح وشخصيات مختلفة 
متكونش أكليشيهات زي البقر اللى بيظهروا 
عايز إختلاف
هلاقى وهقرا وهستمتع بمعرفة حقايق أروع ونظرات أحلي وعوالم أخري بتتصنع 
لكن برده 
تحرقني أو تأذيني أو تتعبني 
فحسابك جاي عن قريب

***
 التذكارات مهمة 
بتعرفنا روحنا فين وجينا منين وعملنا إيه وليه واللحظة دي تتحط فى صندوق خاص بيها إزاي وليه ؟
التذكارات حياة وأحداث وأرواح محبوسة 
نوت بوك وسلسلة وقلم ومناديل وموستيكة وساعة وتيشرت وبرفان وكتب وكورة تلج 
التذكارات اللى لسه عايشة بتقول اللى المفروض نكتبه ونقوله فى صت كل ما عيوننا بتمر عليها 
إلتزم وإحتفظ وإقفل الخزاين كويس أوي 
***
هعرف أفصل 
هعرف أحقق 
هحلم بجنة مشوفتهاش 
هخلق الكام عالم الباقيين 
وأقدر أفصل ما بينهم 
وأحقق 
وبدون خساير 
هقوم أقف وأعمل كل دا وكل المذكور أعلاه بمنتهي القوة والحرية 
هنطلق حتي لو مفيش باور ولا حتي قدرة 
بس خلاص 

شاب فقري

#ولاد_الكلب 
#غضبان_جتكم_القرف
دلوقتى انا اللى قرفان منكم
دلوقتى أنا اللى هجري .... خلي الدنيا كلها تحاول تحصلني 
أما نشوف آخر الجري بتاعكم قد الجري بتاعي ولا لاء 
بس خلاص

مليون جوايا وحقيقة واحدة بس


عزيزتي
أنا بكبر
الموت بيقرب
أنا مش خايف من الموت
برغم إن اما صاحبي بيقولي إوعي تدخل الجامع هتتحرق بضحك
إلا إني برده مش خايف من الموت
أكيد ربنا عارفني أكتر مني
أكتر منك
دا بيكون عزائي الوحيد فى أوقات كتيرة أوي
أنا مش عارف حاجة حاليا 
غير إن مفيش إيمان 
مفيش حاجة خالص 
إلا النقطة دي 
دي النقطة الوحيدة اللى منورة أوي وساطعة زي عود كبريت فى عتمة السماء علي بعد ملايين السنين الضوئية 
ياتري فى هوا هناك فى عتمة الكون البعيد ؟؟
ياتري النقطة دي هتنطفي ؟
ياتري فعلا زي ما بتخيل إن الكون دا جوايا ؟؟؟
فى مليون واحد جوا 
بيتشاكلوا وبيتخانقوا كل يومم وكل دقيقة 
كل يوم بيخرج واحد شكل 
وحتي شكلي بيتغير مع كل صورة 
مبقاش عندي حتي الرغبة أشوف صوري 
ولا بقي نفسي أتصور ولا أشوف حد 
حتي نزول إسكندرية ومقابلة صحابي اللى إختفوا مش بفكر فيها 
ولا بحاول أعملها 
ولا بحاول أصلح سناني 
مليش حاليا مرسي 
فى اللحظة دي أنا بعيد عن الوجود بأكمله 
حتي عنك إنتي 
المزيكا اللى شغالة إسمها وداع 
يا هلتري فعلا فى حاجة إسمها وداع ؟
يا هلتري طريقنا خط مستقيم ولا دايرة ؟؟
ولا إحنا خطوط متوازية ولا خطين تقاطعوا فى نقطة وهينفصلوا للأبد ولا ياتري النقطة دي مستمرة ولا إنتهت 
مبقتش بحاول أفكر فى الأجوبة علي كل دا 


مبقاش حتي عندي قدرة أكتب الحكاية ولا القصة ولا أحكي حكاية قبل النوم ولا حتي لنفسي 
مبقاش بييجي علي بالى لفظ ( حكايتنا ) 
ما هي يعني إيه حكايتنا ؟؟؟
أنا حاليا مليش حكاية 
أنا كيان بلا ذاكرة سابح فى الملكوت اللانهائي بيحلم يستمر كدا حتي تنتهي الخليقة ويبدأ الخالق فى خلق عالم جديد لأسبح فيه من جديد وبلا نهاية 
مبقتش عايز أدرك ولا أشوف ولا أقرا حد ولا أفهم حد ولا حتي أتطلع فى عيون حد
بقيت عايز أنعزل تماما وأسبح فى الملكوت البعيد 
بقيت حاسس بالملل من الحكايات والحقايق ونقط النضج ونقط تغيير مسار الرواية 
بقيت حاسس بإن عشان أعيش من جديد وأصحي وأفوق لازم أموت ألف مرة وفى كل مرة أتولد لحياة جديدة 
ومع كل حياة جديدة ييجي ألف ذكرى جديدة ومليون موقف ومليار سلام 
وبعد الألف حياة والألف موته أبقى نسيت حياتي بكل مواقفها وحكاياتها 
بكل ما فيها 

يمكن أما أعيش فى حياة جديدة ألتقيكي من جديد 
وأحقق ذاتي 
وأعيش مبسوط مع نفسي مع مزيكتي اللى هتعرف عليها من جديد 
نفسي فى اللحظة دي أغمض عيوني 
مش عايز أشوف حد مش فاهمني ولا عايز حتى أسمع مخلوق 
أنا هنام
بس لما أقول لنفسي حقيقة واحدة بس ....


وهي دي 
محدش بيفهم 
محدش بيقدر 
محدش بيحب ويحافظ
محدش بيصون 
محدش بيرد 
محدش بيسأل
محدش بيعرف يرد
محدش بيخطف 
محدش بيريح 
أنا نفسي أموت شوية 
يمكن أصحي ألاقيني فى عالم تاني 
يمكن أفتح عيوني علي عالم يقدر يريحني شوية غير العالم دا 

يمكن أوصل للصمت وأرتاح

صمت بجد
سكون الموت 
شكرا يا عزيزتي 
شكرا يا ناس كتير خذلتني 
شكرا لكل خيبات الأمل 
شكرا لربنا 
شكرا مزيكتي 
شكرا دعاء 
شكرا مرام ش
شكرا للدعوات اللى بتوصل لكن مبتتحققش 
شكرا صديقي الوحيد اللى نفسي أشوفك ومهون عليا كل دا 

النور بيقهر العتمة 
مش عشان أقوي 
لكن عشان العتمة هي غياب النور 
والنور بيطلع يقول بكل وضوح وقوة أنا موجود أنا هنا متخافوش 
يمكن كل اللى جرالى النهارده عشان صاحبي قالى اعمل حاجة صح وجديدة وخير كل يوم وهتلاقي ربنا 
انا عارف ربناى ومش محتاج أعمل دا 
كانت نصيحة حلوة 
بي خلاص وقتها إنتهي 

شاب فقري

الحلم متعب أوي لأن عمري ما هيبقى معايه تمنه 
لأن تمنه تحقيقه 
والمستحيل مبيتحققش 
بيعيش فى خيالنا وبس 
وبنتألم بسببه للمالانهاية 
وبيخرب حياتنا كل ما نفكر فيه 
أنا فعلا كنت غلطان وغلطت جامد ولسه بغلط
أنا آسف .