السبت، 16 مارس، 2013

البحث عن الرجل الفقري


يوم الخميس كنت فى نادي السينما مع أرباب العبث للمرة الثانية وللأسف لم يحضروا جميعا وعلي كل حال مش المهم الجلسة اللى محصلتش ولكن المهم هوا فكرة الفيلم والفيلم التسجيلي اللي شفته  إسمه : البحث عن رجل السكر , الفيلم حاصل علي أوسكار , بيحكي الفيلم عن اسطوانة تسجيل لمغني شاب امريكي من أصول غير أمريكية لم يباع منها فى أمريكا سوي ست نسخ فقط , لكن هل هوا دا الحدث الأهم اللى يتبني عليه الفيلم ؟؟؟ اللي حصل إن فى بنت كانت مسافرة لصاحبها فى جنوب أفريقيا وبالصدفة خدت معاها الإسطوانة لهناك , وصديقها سمع الإسطوانة وحبها وحاول ينزل يشتريها لكنه ملقاهاش فإضطر إنه ينسخ الإسطوانة وإنتشر الألبوم والأغاني , فى الوقت دا فى جنوب أفريقيا لم يكن مسموح بمليون شىء ونادر إنك تلاقى شىء مسموح لك كإنسان كحق الإعتراض مثلا و إبتدت الإسطوانة تتشهر بين الناس ويسطع إسم المغني اللى محدش يعرف عنه أي حاجة غير إسمه وهوا رودريجز وصورته عالكفر وهوا لابس نضارة شمس وبرنيطة وشكرا ولا شىء آخر , الأغاني أصبحت نشيد للحرية ونشيد للناس اللى بتغنيها فى الشوارع ولكنها إتمنعت من الإذاعة ومن هنا ظهر نشيد ثورة وإعتراض وظهرت إسطوانة تانية لنفس المغني وإتباع تقريبا نص مليون نسخة من الإسطوانة ومن هنا بدأ بعض الناس تسأل وتقول هوا مين رودريغز دا أصلا ؟ وبدأوا يبحثوا وتقابلهم مليون عقبة وظلوا فى البحث عن المغني وحتي عن شركة الإنتاج اللى متعرفش المغني راح فين لدرجة إن المحقق خصص موقع إسمه ( البحث عن رودريغز ) وإستمر الناس تسمع الأغاني وفى ناس تقول : إن رودريجز مات لما طلع عالمسرح والناس إستهانت بفنه وضرب نفسه بالنار وهوا بيغني وهكذا , ولكن فى يوم بنت الراجل المغني بتدخل عالموقع وبتتصل بصاحبه وبيطلع إن المغني عايش عيشة بسيطة جدا كلها فقر و عايش حياته كأى مواطن عادي لا بيغني ولا بيعزف ولا أي حاجة بالعكس شغال عامل بسيط 
ومن هنا بتتم دعوته من قبل المعجبين بيه لجنوب أفريقيا والناس بتتلهف لمشاهدته بس عالمسرح وبيتشهر هناك أكتر وبيرجع أمريكا ويرجع تاني جنوب أفريقيا يعمل كام حفلة وبس كدا والراجل مازال فقير ومازال نفس الشخص اللى كنت بتشوفه كل يوم .
اللى بهرني هوا قدرة الراجل دا علي تحويل كل الألم والمعاناة والوجع لفن راقى يقدر يوصل للناس والناس تعتبره نشيد للحياة في بلد تانية خالص واللى بهرني أكتر إن الراجل لما طلع عالمسرح ظهرت حقيقته وهوا فنان بيحب جمهوره ومتواضع ولكنه فى نفس الوقت نفس العامل الفقير , صراحة قصته فكرتني بقصة فنسنت فان جوخ  واللى بعتبره أروع وأعظم فنان ورسام علي مر العصور
دي أكيد مش قصتنا ولا دا موضوعنا ...

بكون مبسوط لما بتيجي لى بنت زي ( B ) تقولي كلامك غير حياتي وأنا بقرا عندك من سنين ولا لما بنت تانية زي (( M )) تقولي إنها بتحب تقرا هنا وإن كلامي كان بمثابة إلهام ليها فى حاجات كتير أو لما شخصية زي الأدمن تيجي تقولي أنا بحاول أكون قوية لما أقرا كلامك بكون أقوي وفى نفس الوقت أكتر إنسانية وهكذا كتير ومثال تاني لشباب زي ( M- A - R ) وغيرهم 
الناس اللى بتبسط جدا لما يقروا أو لما يقولوا رأيهم أو يعرفوني إنهم موجودين , الناس اللى بتقدس كلامي وتهتم بيه  وتشوف افكاري وتنقدها أو تحاول تستفيد بيها فى حياتها والناس التانية اللى بيقربوا وبيبقوا صحاب كويسين جدا وجدعان جدا .
هل يا هلتري فى يوم لما أسافر وأسيب أرض الوطن وأعمل بنصيحة الراجل العجوز لما قالي : طالما نويت السفر فلتحمل وطنك بداخلك , وهييجي يوم وألاقى حد بيدور عليا أو تيجي سيرتي قدامي فى مكان تاني ومحدش عارف إن دا فقري ؟
مش عارف ومش مهتم بصراحة لكني مبسوط جدا بإني بكتب حتي لو قلت كتابتي وأصبحت نادر لما أكتب وكل الأفكار اللى بتخطر علي بالي بقت تتشال علي جنب للتفكير والنقاش قبل الكتابة ....

عندهم حق اللى قالوا إن الحياة مش فيلم أجنبي 
ولكني مؤمن بوجود بعض السحر فى هذا العالم 
لأني ك حالم وك إنسان وك كريم فلازم أعيش ولازم أشوف الحلو أولا فى كل حاجة قبل أي شىء 
وفى نفس الوقت حتي لو فى شىء وحش لازم التعود عليه وتحمله عشان خاطر الناس اللى بنحبهم 
وفى نفس الوقت لازم أقدر نفسي وأحبها 
وأنا بقيت حاسس إني بحب نفسي لأول مرة من سنين
لأنها تستاهل والله 
وبالذات بعد الكام مليون إنتصار علي الذات اللى عرفوني فعلا أنا مين وبعمل إيه وليه 
وبالذات بعد ما طلعت فكرتي فى العقاب اللى بيقرب مجرد وهم 
لأني حاليا مش شايف غير رضا مش عقاب
 وهفضل مقتنع ومؤمن إن فى سحر فى الوجود وفى الحياة إلي لحظة ما هينطفي فيها كل الأنوار جوايا وحواليا 
مش هفكر فيها دلوقتي
أنا مازلت مؤمن بإن فى حاجة حلوة دايما جوا كل شىء بشوفه 
ومازلت مؤمن بالسحر 


بدايق جدا من فكرة الخالق اللى بيأمر عبيده بإنه يعملوا حاجات غلط 
يعني هل تعتقد يا أحمق إن ربنا خلق كل الوجود دا عشان تعذب غيرك أو تقتله أو تتعبه أو أي نوع من القهر ؟؟
هل تعتقد إن ربك خالق كل شىء هوا اللى بيقولك تعامل الناس وحش وتتصرف بالغباء دا ؟؟
هل تعتقد إن اللى بتعمله له أي علاقة بربنا ؟ أو علاقة بمحاولة إرضاء الخالق ؟؟؟
بيتهيألى لو إنته معتقد بكل دا يبقى إنته متعرفش ربنا ومتعرفش يعني إيه تبقى مؤمن بيه ...
 وساعتها فأنا كافر كل الكفر بإلهك ومؤمن بالله فقط 
لأن إنته ساعتها أكيد هتبقى بتعبد هواك وعايز تشوف ربنا علي كيفك 
وفى الحالة دي يبقى إنته بتصنع لنفسك إله من وهمك وبتحاول ترضيه 
وفى الحالة دي يبقى أنا كافر بإلهك ...


 رحيل الشتاء شىء موجع بالنسبة لي وبيملاني بالأسي والحزن لأني من عشاقه .

بعض الحمقي فاكرين إن الأشواق والحب مش بتتعب إلا فى الشتا 
وفجوات القلب والروح وشوقنا للى بنحبهم مبيطلعش غير فى الشتا 
وإن الفقد مش موجود غير بس فى عز التلج والبرد 
ودا دوري عشان أثبت لهم من خلال الصيف دا إنهم علي غلط تام ...
:)
الصيف هوا شتا من نوع تاني 
شتا داخلي 
برد داخلي وعواصف وتلج ونار داخلية مبتهمدش ومفيش حاجة بتريحها ولا بتطفيها غير كلمة واحدة بس ...
تعب وشوق وإرهاق وخنقة من الوجود وفقد للى بنحبهم بدرجة أكبر 
بس كدا ...


ومازال البحث جارياً عن فقري وياريت طلب خاص جدا لكل اللى يعرف هوا فين أو يعرف نوصله إزاي أو هوا عامل إزاي 
أو مواصفاته أو أي حاجة عنه 
ياريت ياريت ياريت يتكرم 
و
  يبعت لنا فى كومنت 
:D
أو كل واحد يفكر ويقول فقري اللي يعرفه ياتري عامل إزاي ؟؟؟
مين فقري ؟
:)
شاب فقري