الثلاثاء، 27 نوفمبر، 2012

ألفاظ سخيفة ومعاني لا تحمل الحقيقة


بُـــكا
شوق
حنين
وحشتيني
وجع
ألم
نار
صداع
غيرة
تعب
يأس
خنقة
ضيق تنفس
إرهاق
هتعدي
هنعيش

كل الكلام دا سخيف
وكل المعاني دي متحملش الحقيقة
لسبب بسيط جدا
إن الحقيقة أبشع من كدا ملايين المرات
إن اللي ورا المعني دا مش مجرد إحساس التعب والخنقة والشوق و و و
إن أنا بقول إن كل شىء فى العالم له قاع
عشان كدا مهما غرقت مسيرك هتوصل للقاع
فما بالك بقي
لما يبقي حاجة زى دى ملهاش قاع
وفى برد الشتا ووحدة كل ليلة
والثقوب الكتير اللى بتكتر جواك
والحروق اللى معلمة فيك
والوجع اللي مبينتهيش
والذكري اللي مش بتموت
والناس
عايز تفهمني إن أى كلمة من دول بتعبر بشكل كامل عن اللي جوايا أو اللي حاسه أو عايشه
دا إبتذال لما أستخدم كلمة من دول فى وصف أي حاجة
لأن اللي جوايا حالياً عندي يقين إن الوجود ميساعوش
ولا حتي العدم لو أصبح وجود ذات يوم
فاهمني ؟؟؟


****

النهارده كنت فى سى بي سى فى أكتوبر( منطقة صناعية )
وآخر اليوم كنت فى الشيخ زايد وهناك دخلت جرينز وقابلت شخصية مهمة جدا ويعتبر أحد أهم العملاء عندي لدرجة إني خارج بنفسي فى تسليم الشغل ودى حاجة مبتحصلش وبالذات لو أكتر من واحد طالعين عشان يركبوا الشغل للعميل اللى يعتبر أصلا كل اللي طالبه أشياء بسيطة بس الأهمية إنها فى القصر الخاص بيه
جالي أفكار كتير أوي تخص المستقبل اللى بحلم بيه وتخص اللى فات وتخص إحساسي كان عامل إزاي قدام مليون تفصيلة
مش هعرف أحكي لأن مينفعش
ولكن
(( هي فعلا بتعرف ترقص ... مش دا موضوعنا ... ركز فى العميل ))
وقفت مع العمال فى عملية التركيب كمشرف وساعدت بإيديا وهنا إكتشفت إن العميل دا هوا صاحب منتج كلنا بنشوفه كل يوم وفى كل مكان ومفيش حد إلا وبيستعمله , صاحب شركة من أشهر الشركات فى مصر وهنا وقفنا إتكلمنا لما لقاني ممكن أشتغل بإيدي عادي جدا أو أتحرك أو أشيل مش واقف أتأمر علي خلق الله
العميل : إنته صنايعي ؟
أنا : لاء حضرتك أنا مدير الحسابات والمسؤل عن التسليم النهائي ومشرف حاليا
العميل : سنك مش كبير وفي نفس الوقت ميبانش عليك
أنا : من ناحية صنايعي فأنا إشتغلت تقريبا فى كل حاجة
العميل : كل حاجة مرة واحدة ؟
أنا : حضرتك أنا إشتغلت فى الزجاج وفى الألوميتال ووقفت صبي مع نجار مسلح ومع نقاش ومع حداد ونزلت بعت خضار وشيلت طوب وحملت رمل ونضفت شقق وإشتغلت فى سوبر ماركت ومصنع ألبان وشيلت ألواح زجاج ولدرجة إني روحت إشتغلت غفير وبيتت فى الشارع وكمان وإشتغلت فى الجامعة وحطيت مراجعات نهائية للطلبة وإشتغلت مهندس كمبيوتر فى السيرفرات اللينوكس من بيتي وإشتغلت فى النتورك سيسكو و فتحت شركة إنشاء مواقع أربع سنين وإشتغلت فى الديزاين والبرمجة والدعم الفني المباشر للسيرفرات الويندوز و دربت ناس شغالين حاليا فى فودافون وفى شركات آي تي مشهورة جدا , وبكتب قصص قصيرة وخواطر ومدون حتي الآن و حاليا مدير حسابات و مشرف عمال و مسؤل عن التسليم دا غير الفنيات اللي إشتغلت فيها بنفسي فى الحاجات دي كلها وطبعا أنا مش فاكر حاجات كتير وشغل كتير نزلت فيه والله لأن للأسف أنا في آخر اليوم و عقلي مرهق من كتر الأشياء اللي لازم أخلصها قبل ما أروح وعلي فكرة أنا أصلا بني آدم
العميل : بسم الله ما شاء الله , إنته متجوز يا أستاذ كريم ؟
أنا : لا والله يا أفندم
العميل : طيب ولا حتي خطوبة ؟
أنا : دي مجرد منظر الدبلة دي عشان ذكري من الوالد الله يرحمه
العميل : مش ناوي عن قريب تخطب حتي ؟
أنا : فى النية والله وفعلا فى موضوع ماشي فيه , دعواتك معانا يا أفندم
العميل : ربنا يعينك يارب , طيب ما تيجي تشتغل معايه وتكون نفسك .
أنا : حاليا والله مش هقدر للأسف , وللصراحة فأنا رفضت أكثر من شغل من عروض فى شركات أفضل لأني حاليا مرتاح نفسيا فى المكان اللي أنا فيه وكمان انا كل يوم بتعلم شىء جديد لأني علي يقين إن اللحظة اللي هقف فيها وأبطل أعمل دا هبقى ميت
العميل : المحاسبين عندي والموظفين مقرفين , تحسهم تايهين والله يا أستاذ كريم
أنا : ربنا يعينك يا أفندم
العميل : تعرف أنا أصلا إيه يا كريم ؟
أنا : إيه يا أفندم ؟
العميل : أنا أصلا حداد و متعلم برده ومعايه بكالوريوس
أنا : يعني رفيق درب و زميل صنعة
العميل : بالظبط
أنا : تقدر تنصحني عشان أبقي زيك فى يوم ؟
العميل : مش محتاج نصيحة يا كريم بعد اللي قلتهولي , بس هقولك ( **** **********************************)
أنا : إن شاء الله  ربنا يقدرني وأستفيد من كلام حضرتك
العميل : إتشرفت بيك ياأستاذ كريم
أنا : الشرف ليا يا أفندم
حصلي كتير وفكرت كتير النهارده لدرجة تعبتني
مفيش وقت أتكلم لأني داخل البيت أربعة ونص الصبح
كفاية كلام لحد دلوقتى
وصحيح
شفرت نصيحة العميل
لأنها شىء يخصني وحدي

خلص الكلام
ومش هقول كلام سخيف ولا معاني لا تحمل الحقيقة مرة أخري ..
بيس