الجمعة، 19 يونيو، 2015

مربوط بأستك

قبل ما تقرا البوست لازم تعرف كام نقطة عشان تفهم كلامي :
أولا : معهد جوته هوا المكان الوحيد فى مصر اللى معتمد لدراسة الالماني وله فروع فى كل أنحاء العالم وتابع للخارجية الألمانية 
ثانيا : التقديم له مواعيد يعني مش فى أي وقت تقولهم خدوا فلوسي وعلموني وادوني كورس لاء مينفعش , قدامك فى السنة كلها أربع مواعيد بس للتقديم :D
ثالثا : مينفعش تقدم علي دراسة أو سفر برا بدون ما تكون عارف اللغة لأنك حياتك هتبقى فى منتهي الصعوبة وتكلفة رهيبة عليك 
بس كدا نبتدي بقى 
***
كنت فى معهد جوته ومعايه الفلوس عرفت أتصرف فيها والحمد لله وبقالى اكتر من خمستاشر يوم مستني ميعاد التقديم لحجز أول كورس ليا بحيث أبقى وقفت عند نقطة الصفر , وصلت معهد جوته فى الدقي حوالى الساعة اتناشر ونص وأخدت رقم لقيته 385 قلت عادي وطلعت شوفت المواعيد اللى متاح فيها الحجز وكانت المفاجأة ...
فى كلاسات إتملت ومواعيد إتملت وبصيت فى العداد لقيتهم لسه موصلوش لرقم 110 :D
وبعدين قابلنا شخصية محترمة جدا من القائمين علي المعهد وقالت لنا إن المتاح 200 فرد بس فى الحجز لمستويات المبتدئين :D
قالت جملة مفهمتهاش غير فى آخر اليوم قالت : بس أنت حط رجلك 
إنت مجرد ما بتتنقل من نقطة الصفر بيبقى سهل تعمل manage للوضع بتاعك وتنقل نفسك لمستويات تانية 
كنت سعيد جدا بكلامها بس برده المواعيد مش مناسبة 
قدامي إمتحان الإنترناشيونال اللى حجزته فى خلال شهر وقدامي شغل وقدامي كورس متقدم فى مجالي فى الشبكات والاي تي 
يبقى لازم أظبط المواعيد علي كل دا 
كنت بالظبط حاسس زي اللى واقف فى وسط مفترق طرق وقدامي ستين ألف طريق ولازم أمشي فى أربع طرق فى نفس الوقت 
الموضوع ملخبط ويخنق فلقيت قدامي وقت فروحت المركز الثقافي الألماني ( تابع للسفارة برده ) لقيتهم نقلوا مكانه لمدينة نصر والمنيل فقمت متصل ولقيت إن أقرب حجز هيكون بعد رمضان 
طيب وبعدين هعمل إيه ؟؟ هل هستني شهر كامل مبتقدمش فيه فى حلمي اللى عايز أكمل فيه ؟
طيب والشهر دا هيخلي حاجات كتير أوي تتأخر 
روحت جوته تاني لقيت اللى باقى ميعادين وغاليين جدا ومش مناسبين ليا بأي شكل ومينفعش أدخل فيهم هبقى بلخبط نفسي عالفاضي 
ومن هنا بدأ إحساس الرفض 
إن معهد جوته مش صعب عليه يجيب مدرسين أكتر ويكونوا تابعين له ومعتمدين ولا صعب عليه يزود أماكن الدراسة ولا صعب عليه ي handle العدد الكبير دا من الناس اللى جايين يقدموا 
فكرت في النقطة دي لقيت إن الفكرة كلها إنها مصفي بالمعني الحرفي للكلمة 
مصفي بيفوت منها اللى مستعد يضحي بوقت وفلوس وشغل ومواعيد متعبة 
بحيث لما توصل للدرجة الأخيرة وتيجي تقابل الوحش وتنجح 
يبقى فعلا أنت تستاهل مش مجرد شخص وخلاص عايز يسافر أو يكمل دراسة برا ومعندوش عزيمة


الفكرة مش رفض أبدا 
الفكرة إن لو انت عايز تنجح هتضحي وتزنق نفسك وتتعب 
لو عايز تحقق حاجة هتخلق الطريق لنفسك 
ومن هنا جاتلي فكرة تانية للدراسة بعيد عن معهد جوته 
أبتدي وأنطلق لحد ما ربنا يسهل وأمتحن وأخد شهادة من جوته بالمستوي اللى وصلت له واللى محتاج له للدراسة والسفر 
من هنا بكتب البوست المفاجىء دا لسبب بسيط جدا 
بفكر نفسي وبفكر غيري بجملة كتبتها هنا زمان قالها راجل فلاح عجوز يبقى جد أعز صحابي 
قال : الناجحون فى الحياة أناس إن لم يجدوا الظروف ملائمة صنعوها .
ربنا يقدرنا ونوصل علي خير ونعدي من الكام مصفي الجايين 
ونقطع الأستك اللى مربوطين بيه هنا ونعرف ننطلق منبقاش زي اللى واقف يتفرج عالدنيا من ورا القزاز وبيقنع نفسه إنه كدا كويس وتمام
يارب إديني القوة أضحي بالحاجات اللى أقدر أعيش من غيرها فى سبيل تحقيق حلمي 
يارب إديني القوة أعرف الحاجات اللى مقدرش أعيش من غيرها ومضحيش بيها مهما كان السبب 
يارب 

شاب فقري