الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

عن تلك الفتاة أتحدث



عن تلك الفتاة أتحدث
تلك الفتاة التى سكنت الفراشات سقف غرفتها و إمتلأت غرفة مراهقتها بصور  الأميرات وإمتلأ دولاب أنوثتها بملابس الأطفال , تلك الفتاة التى رحلت دون أن تقول وداعا والتي إشتهرت بجملتها ( غصبن عنك ) , عن تلك الرائعة التى نسج حولها المؤرخون أساطيرا حول روعتنها ومتي تأتي للفتي الذى لا يهاب شيئا ,
عن تلك الفتاة التي أقسمت الشمس أن تشرق فى شرفتها أولا قبل أن تشرق فى الكون كله والتي آنسها القمر كل ليلة ودللها ولم يتركها وحيدة ولم يتخلي عنها للأرق وعاهدها كل ليلة على حكاية تليق بفتنتها وروعتها وكمالها , تلك الفتاة التى خبأت زرعة من الياسمين فى شرفتها تسقيها كل يوم بعشقها له ولم تدرك أنه سيأتي اليوم الذى ستسقيه بدموعها لتنثر ورودها يوما حوله ولتحفظ له كل ما تمر به فى غيابه فقط لأجله لأن لا شىء يستحق التواجد فى الحياة إن لم يكن لأجله حتي وإن كانت دموعها , عن تلك المذهلة التى حيرت عقول الشعراء فلم يجدوا كلمات ولا حتي أحرفا كافية لوصفها , تلك الفاتنة التى خطفت ألباب الكتاب و عيون العاشقين تلك الفتاة التي تكونت غرفتها من دولاب تملأه الجوارب الضاحكة والملابس البسيطة الرقيقة التى تبتسم دوما و هنالك النعامات والطيور والثلوج والقلوب التي تسكن جواربها و قفازاتها التي لم تأتيها بعد عن تلك الفتاة التى قامت بتعريف الألوان للدنيا بأسرها وللفتي الذى لا يهاب والتى حددت متي يرتعش قلبه , عن تلك الساحرة التى عهدوها شريرة ولكنها لم تكن سوي أميرة محبوسة فى كيان لا تملكه , عن تلك الأميرة التى ترسم الإبتسامات وتوزع الضحكات والدموع تجري أنهارا بداخلها  , عن تلك الأميرة التى تقبع بداخل الساحرة فى جنات وحدائق لم ير مثلها إنسان و خضرة وأنهار فرحة ملونة ملأت منها أكوابها و أوانيها من اجله و فى إنتظاره حتي وإن إنتظرته إلى أن تجف كل تلك الانهار , وتلك التي تلاعبت بالفتى الذى لا يهاب والذى جاء من أزمنة أخري ليخلق لها زمانا لم تره فتاة فى الوجود من قبل و التى علمت آخر الكلمات التي ينتوي أن يقولها لها قبل أن يمت ثم تركت ذلك الفتي البائس ليموت وحيدا , تلك الفتاة   تلك التى طوعت دنيته لتأمرها بعينيها وطوعت قلبه ( الفرس العربي البري الحر ) و* * * * * * * * * * * , تلك الفتاة التى خشيت أن تموت مقتولة فقتلت قاتلها دون رحمة دون أن تعلم بأنه لن يقتلها بل سيقتل ذلك السجن الذى يحيط بها كما أسماه دوماً < الساحرة الشريرة > لتكون له إلى الأبد .
عن تلك الفتاة تحدثت
شاب فقري
 
**** مقدرتش ومرضيتش أترجمها أو أكتبها وإلا مكنتش هنشر البوست كله أصلا وكل كلمة بنجمة فوق و وإذا كان عاجب :@

هناك 5 تعليقات:

الوردة السوداء يقول...

جميل كده في الصبح ، صباح ابتسامة :)

الوردة السوداء يقول...

جميلة كده في الصبح ..
صباح مليءٌ بالإبتسامات :)

Romancia يقول...

تلك الفتاة التى خشيت أن تموت مقتولة فقتلت قاتلها دون رحمة ..........

وياله من شعور

البوست اكتر من رائع
حسيته اوى بجد جميل
كعادتك دوما متالقا

شاب فقرى يقول...

الوردة السوداء


صباحك ورد يارب :) :) :)

شاب فقرى يقول...

كعادتك بتنورينى يا مروة

وكعادتي بكون منتظر رأيك :)

أحيانا روائع الكتابات تنبع من منتهي الألم الذى لا نستطيع التصريح به :(


دمتي بكل ود ودام تواجدك ها هنا :)

فقري