الجمعة، 2 يناير، 2015

مستنفذ

عزيزتي 
بدون مقدمات كبيرة وكلام كبير ملوش لزمة ودخول فى تفاصيل : أنا مرهق وتعبان وطاقتي بالكامل مستنفذة 
لأول مرة من سنين بحس إني مفيش جوايا طاقة خالص تصلح لأي شىء 
فاصل تماما
كنت فاكر إن لما أوصل للمرحلة دي هبقى عجزت لكني من الواضح إني عجزت بدري أوي 
مفتقد أشياء كتيرة لا حصر لها 
عارفة ان الواحد لما بيفكر فى كم الاشياء اللى مفتقدها والاحداث والتفاصيل بيحس انه مفتقد حاجات ممكن تقضي عليه 
وبييجي فى بالي بيت الشعر بتاع : ليس كل ما يتمناه المرء يدركه ... فقد يكون حتفه فيما تمناه 
الحاجات اللى ممكن تموتني 
الحاجات المستحيل حدوثها 
الحاجات اللى عاملة زي نجمة فى السماء 
انا مرهق يا عزيزتي 
حتي مجرد النظر لنجوم السما بيتعبني 
البرد قاتل والجيوب الانفية عاملة عمايلها , تفتكري فى حد بيدعي عليا ؟
مقصدكيش يعني , أقصد غيرك :D
طبيعي إنك تدعي عليا لما مبقاش هنا ولما أبقى مش قادر أوصلك ومش قادرة تبقى هنا 
إلعني المسافات يا عزيزتي لأني برىء والله 
فى كل الاوقات هفضل بشر وبغلط لكني بتحمل للنهاية وبحارب لما بعد النهاية وبصبر وعلي عكس كل الناس بحاول بكل الطرق مكررش غلطي تاني
أنا مش عارف أكتب أقولك إيه 
أوقات بحس إن الجوابات مبتذلة وإن كلامها رخيص وملوش لزوم 
إمبارح قعدت مع واحد وقالي : مفيش أحسن من الطبيعي 
مفيش أحسن من إنك تقعد تتكلم كدا فيس تو فيس :(
فى أوقات زي دي بتمني الموت عشان تبقى روحي خفيفة وأقدر ألف العالم كله وآجي أقف علي شباكك وأشوفك  ودا هيطمني ويريحني  أناعندي يقين ب دا 

عزيزتي أنا بضيع 
أنا ما صدقت خرجت من سنوات التيه اللى كنت فيها 
ما صدقت إني خلصت حالة الغضب المستمر والإنتظار اللى كنت فيها 
أنا مش عايز أدخل فى توهة تاني 

بتخيلك يا عزيزتي 
بتخيلك جاية من بعيد فى ميعاد محتوم ومبتتأخريش 
بتخيلك بتشقي السماء وبلاقي إيدك بتتمد عشان تاخديني من العالم دا 
بتخيلك بتضميني وبيكي بشوف الطريق وبتحمله 
يمكن كلمة واحدة بس منك كفاية إني أعيش من تاني 
يمكن كل اللى ممكن يخليني أستحمل المعركة القادمة هي كلمة واحدة بس منك 

الوقت ضدي 
الوقت ذات نفسه بيخلص 
مش عايز بقية حياتي تفوت وأنا فى الحالة دي 
ولا عايزها تفوت وأنا بحلم بيكي كل ليلة 
مفيش حاجة زي الطبيعي يا عزيزتي 
فيس تو فيس

كل دقيقة وكل لحظة للابد
متأكدة دلوقتى إني هلتزم بوعودي ؟
عندك يقين فيا ؟

بمناسبة إن فى سنة فاتت  وسنة جديدة بدأت والتاريخ إتغير رقم والعمر زاد رقم 
مش عايز أتكلم فى الموضوع دا 
حاسس إني هبقى كتلة من الكآبة :(
وممكن تلت الكرة الأرضية ينتحر لو قروا كلامي 
فكفاية إنتحاري أنا 
دلوقتى فى ختام البوست والكام يوم دول  هدعيلك 
بعد ما ودعت واحد قريب مني فى المطار النهارده فأنا هستحمل أكتر وأدعي 
وأعرف إن المعركة اللى جاية محتاجة مني أرجع لحالة الغضب الدائم تاني 
محتاجة منى انى احس بوجعي للاخر 
محتاجة انى اشوف فى قاع قلبي كل الحاجات اللى مخبيها واحس بيها 
محتاج حتي استعمل كراهيتي تجاه الاشياء والمواقف الغبية 
محتاج اى طاقة تخليني اقدر احارب واكمل 
هقدر احول كل دا لشىء إيجابي وحلو وأبهرك كالعادة 
لكني فى اللحظة الحالية وفى الليلة دي 
هحلم بيكي وأفكر في الحاجات الحلوة اللى تخصك هنا 
مش هزعل ومش هدعي عليكي غير بالحنين 
عشان تشتاقي أكتر وتيجي أسرع 
هدعي عليكي ببرد الشتا مش بمرض البرد يا عزيزتي
هدعي إن برد الشتاء يقوي عضمك 
بس يجيبك هنا بحنين وشوق حالا :D
وساعتها هجيبلك ورد كتير لما تبقى جنبي هنا :)
أنا هروح أسمع Evanescence وادعي لك
تيك كير يور سيلف 
After All ... you will always be you :)
:P
أنا آسف لاني هكتئب و لأني مفياش طاقة النهارده ومستنفذ ومتعب ومش قادر حتي أخد نفسي ... سامحيني يا حياتي ... يمكن فعلا كلمتك تحييني من جديد بعد كل الضغوط اللى مرت عليا الفترة اللى فاتت واللى مخليتش فيا حاجة 
النهارده يا عزيزتي لو كان حد لمسني بس كنت بكيت وبشدة 
الحمد لله اللى عداه علي خير 
بس يمكن لو كنت بكيت كان زماني بقيت أحسن .
شاب فقري

هناك تعليق واحد:

موجة يقول...

بحق كل ما تحمله كلماتك من قسوة وصعوبة وصدق وإخلاص ، اللهم إجمع الشتيتين بعدما ظنا كل الظن أنلا تلاقيا :)

كلماتك صادقة ومدونتك فوق الرائعة :)