الاثنين، 28 أكتوبر 2013

فولدر جوابات


نفسي أسافر 
كل حاجة إتأجلت ليوم الأربع
يعني لسه قدامي النهارده وبكره 
ينفع أسافر بكره ؟؟؟
ينفع أهرب ولو مرة مع نفسي وأرتاح شوية زي الناس اللى بتهرب ؟
بس لو هربت وبطلت أواجه هبقى مين ؟
أنا زعلان أوي ... من الناس 
لدرجة إن مبقاليش نفس أنطق .
***
هل صحيح أنهم كلهم تافهون أم أن غيابك فقط هو الذي يجعلهم يبدون هكذا؟ 
#من رسائل غسان كنفاني لغادة السمان

كل دي جوابات 
؟
عمال أقلب فى الجهاز لقيت فولدر فيه ملفات كتير وفى كل ملف جواب 
للدرجة دي يا هلتري أنا كنت حابس نفسي علي مدار سنين وحتي فى الفترة الأخيرة 
هل أنا بحتاج أرتب أفكاري لأني وقت زعلي فعلا بيتوه مني الكلام فبكتبه فى جوابات ؟
كل دي جوابات ؟
هوا الناس سابتني ساكت للدرجة  دي ؟
هوا الناس نسيت تسأل مالك ؟
هوا أنا لوحدي أوي كدا ؟؟؟
طيب من إمتي ؟

حاسس انى بقيت عمال أجرى لدرجة إنى مبقتش عارف أخد نفسى :(
 وياتري ليه كنت برتب كلامي وبخبيه بعيد وحتي فى محاولاتي للنطق كان محدش بيسمع ؟
ليه كانت اللى بتتشاف النقطة اللى مش عايز أوصلها فى حين النقطة اللى عايز أوصلها بيتقال عليها : أيون سمعتها ميت مرة ؟
طيب لما إنته بتفهم الحاجة اللى مش مقصودة ليه لما سمعت المقصودة ميت مرة معملتش حاجة ؟؟؟

الحياة متستحقش نعيشها من غير الناس اللى يخلونا نفسنا... يخلونا نكسر الحيطان اللى جوانا .
أنا مش عايز أعيش فى سجن من جوا ..
مش عايز أتألم لمجرد إن الألم شكله حلو عليا ولا لأن أنا بميل للكآبة 
مش عايز أتألم عشان أخد دور البطل , ما البطل عادي ممكن يموت فجأة أو يختفي من الحكاية فى ظروف غامضة 
من كام يوم شفت حلقة فى الموسم الجديد من جرايز أناتومي فيها كام فكرة عن إننا وإحنا صغيرين بنلعب لعبة كل واحد يوجع التاني لحد ما واحد فيهم يقول بس خلاص ... لكن لما كبرنا بقي الموضوع مستحيل لأنك مهما صرخت من الآخر اللى بيوجعك فالآخر دا مش هيبطل يوجعك حتي لو كانت روحه فيك , يمكن لأنه مش مركز بما يكفي أو مش شايف السبب الحقيقي لوجعك وبيعتبر إن وجعك إسطوانة مشروخة مينفعش تتحكي ولو إتحكت فإحنا سمعناها مليون مرة فخلاص بقي بطل تتكلم وأنا بوجعك وإتوجع فى صمت لحد ما جناني يخلص ... , والفكرة التانية عن إتنين فى واحد منهم سبق التاني فبقي الأولاني خلاص فى عالم تاني أو يمكن بقى فى مكان مختلف ومبقاش فى تساوي وفى اللحظة دي بالذات بتسأل نفسك .. هوا أنا فين دلوقتى وليه إيديا إتسابت وبقيت هنا فجأة .
 تعرفى لما اخلص الجيش هكون خمسة وعشرين سنة
ومعملتش فى حياتى اى حاجة
نص حياتى راح فى الهوا
واتمنى النص التانى يغور فى داهية لانى اصلا مش عايز اعيش
خليهم هما يعيشوا ويفرحوا
بس انا مفيش اى حاجة بتفرحنى ولا بتحسسنى ان فى الدنيا دى امل 
هوا أنا شايف كل حاجة من بدري للدرجة دي ؟ هوا درجة العمق اللى عيوني بتوصلها كبيرة للدرجة اللى تخليني أتمني العمي عن إني أعيش شايف كل حاجة كدا ؟ هل فعلا إحساسي بيخترق الناس للدرجة دي ؟؟ أنا مش عايز أشوف أكتر , مش عايز أقول لنفسي بص فى المراية وشوف وإكتب هتشوف إيه ومش عايز أشوف حد قدامي أقدر أوصل لأعماقه بسهولة أو بصعوبة , مش عايز أشوف أي حد أصلا ولا حتي الناس اللى بحبهم أو القريبين مني , ياتري أنا اللى عايش دور الملاك لما بعمل حاجات عشان تسعد الناس ولا أنا اللى احمق ومش فاهم الدنيا وبستهبل فيها وبقنع نفسي بأسباب خيالية ؟ بس طبعا أنا بعمل حاجات حلوة عشان خاطر ناس كتير والدليل أهوه إني لوحدي حاليا , يعني لو مكنتش عملت كل دا للناس كان زماني قدرت أحتفظ بيهم كلهم جنبي فى نفس اللحظة , بس أنا مش عايز الدنيا دي كلها ولا الناس دي كلها أنا عايزك إنتي وإنتى بالعناد والعبط الكافي اللى يخليكي تنسي الحقيقة دي كل فترة وتخافي وتقلقي , هوا أنا مش طمنتك مليون مرة ؟ وفى ميت ألف موقف ؟؟؟
هوا ليه أفكر ننتحر سوا لما ممكن أفكر نعيش سوا
هوا فعلا العالم دا مش مناسب لينا ولكنه برده فيه حياة فنستغلها ونعيش سوا
بس الإنتحار فكرة جذابة جدا علي فكرة وخصوصا لو هنبقى سوا
يمكن عشان هيبقى فى حياة أبدية معاكى من أول لحظة أو يمكن عشان حضن اللحظة الأخيرة اللى هيلخص كل الحكاية ؟
مش عارف بقي
 أنا بجد نسيت
الكارثة إني نسيت
كنت بقول مبنساش ومبعملش وإنتي واثقة إني فاكر كل حاجة وحشة عملتيها
لكن الكارثة إني نسيت 

أو يمكن المفاجأة إن فى حاجات كتير أوي وحشة وقعت من دماغي مبقتش فاكر منها أي حاجة , مبقتش فاكر أمور كتير أوي وحشة مكتوبة جوا الملفات والجوابات , مبقتش قادر أفتكر حاجات بعينها ,, ياتري معني كدا إني كبرت وبقيت بهتم بالنتيجة النهائية للموقف ولمحصلة القوي ؟ يعني أنا خلاص بقيت حلو زي ما كل الناس بتتمني ؟؟ عشان بقيت بنسي ؟
زمان كنت بقول إن اللى عايزنا ننسي دا هوا شخص واجعنا ومش لاقى حل للوجع اللى عمله فبيقولنا إنسي بقي ياعم أو متفكرش كتير , شخص غير قادر عالإعتذار ومش عايز حتي تحصل حاجة حلوة تغير فكرة سيئة للدرجة دي وعايز يتم تجاهل الفكرة لأنه ببساطة معندوش إستعداد يتعب عشان تتنسي ومعندوش إستعداد يلتزم ولا عنده إستعداد يضغط علي نفسه عشان يمنع حدث الفعل مرة تانية 
عشان كدا كنت مبسوط إني مبنساش 
بس دلوقتى شكلي كبرت وعجزت وجين الزهايمر إبتدي يشتغل بدري بدري وبدأت أنسي تماما :(
 أنا نسيت كل حاجة وحشة وللأسف لما بفتح الملفات وأقرا حاجات كتير بسأل نفسي ياتري إيه معني السطر دا وبقول ياتري ليه كنت بكتب الجوابات بمنتهي القسوة دي أو يمكن ليه بمنتهي الشوق أو ليه بمنتهى الوجع كدا ...
أنا نسيت 
بس لو نسيت ليه عايزنا ننتحر ؟؟
يمكن عشان هنرتكب نفس الغلطات ونثق فى الناس الغلط ونفترق ونعذب بعضنا ؟
يمكن عشان نسينا خبرات لازم نفضل فاكرينها عشان هتفيدنا لكن لما نسيناها فمعني كدا إننا بنرجع الشريط من أوله ونتوجع تاني ؟؟؟
تفتكري هتفرق ؟؟

أنا دلوقتى عايز السندوتش ومش بس كدا ...
أنا عايز الحضن اللى يلخص الحكاية :)

لأول مرة بلاقى نفسي نسيت ومستغرب جدا ويمكن كمان مندهش إني لما بدأت أكتب مكنتش متوقع دا :D
والله عفارم عليا 
طيب باقى لى وقت قد إيه ؟؟؟
همشي يوم الأربع الصبح ودا آخر كلام ومفيش حاجة تتقال بعديه 
الدعوات بقى ...
شكلي فقت :(
شاب فقري
كريم

أنا نويت فى الوقت المتبقي أقرا رسائل غسان كنفاني لغادة وأقرا لغادة شوية وأحاول أريح أعصابي قدر المستطاع :(
وأمل كمان ... نفسي أقرا ل أمل دنقل وسأفعل :)
وهسمع اللسته اللي صاحبي بعتهالى وهرتاح وهبقى تمام لأنها لسته تحفة 
ومش هكمل كتاب قواعد العشق الأربعون دلوقتى 
لاحقا بقى :) إن شاء الله بعد الشهرين تلاتة اللى فاتوا دول أستني كمان عشر شهور لحد ما يخلص مش هتفرق

هناك 3 تعليقات:

شفّاف يقول...

تصدق
أنا أستمتع وأنا أقرأ لك ..رغم حدوث زغللة ..هنا وهناك " ذهنية "

بس القراءة لك ممتعة

أســــــــــــــتــــــــمر

محبة لك

غير معرف يقول...

تعرفى لما اخلص الجيش هكون خمسة وعشرين سنة
ومعملتش فى حياتى اى حاجة
نص حياتى راح فى الهوا
واتمنى النص التانى يغور فى داهية لانى اصلا مش عايز اعيش
خليهم هما يعيشوا ويفرحوا
بس انا مفيش اى حاجة بتفرحنى ولا بتحسسنى ان فى الدنيا دى امل
على فكرة انا ممكن اكون في عمر او سن والدتك بس بحب اقراء لك مش انت بس لا في نا كتير هنا بقرالهم بس باجى لحد عندك وبحس انك زى ابنى بالظبط بس كلامك بجد بيقطع قلبى لية يابنى كل الحزن والاحباط اللى انت حاطط نفسك فيهم دول تفائل وربنا ان شاء الله هيخلق في قضاة رحمة وعلى فكرة انا دلوقتى لسة يادوب سلمت على ابنى ونور عينى عشان هو زيك رايح الجيش يارب يعدى السنة دى على خير عليكم كلكم وتنتهو منها وانتم في كل خير وسعادة ويضمكم رضا ربنا يارب
ويارب يكرمكم جميعا ويملاء حياتكم بهجة وفرح وسرور .. امين
وعلى فكرة اوعى تقفل مدونتك ويارب تقضى جيشك انت وابنى وكل اللى زيكم على خير وترجع مدونتك الجميلة من تانى ويكون ربنا ملء قلبك بالفرح والتفاؤل . امين

doaa elattar يقول...

"الحياة متستحقش نعيشها من غير الناس اللى يخلونا نفسنا... يخلونا نكسر الحيطان اللى جوانا ."

تفتكر الناس هما اللي مفروض يخلونا نكسر الحيطان ولا احنا اللي مفروض نكسرها بنفسنا لأن لو مش كسرناها محدش هيكسرها ؟

" تعرفى لما اخلص الجيش هكون خمسة وعشرين سنة
ومعملتش فى حياتى اى حاجة
نص حياتى راح فى الهوا"

ومين قال إن العمر بيتقاس بالسنيين؟ .. قلب في حياتك ياكريم هتلاقي مايستحق :) .. ولو مالقيتش ـ رغم إني أشك ـ فلسه العمر قدامك .. لونه براحتك :)

" لكن لما كبرنا بقي الموضوع مستحيل لأنك مهما صرخت من الآخر اللى بيوجعك فالآخر دا مش هيبطل يوجعك حتي لو كانت روحه فيك"

مش لاقيالها تفسير بصراحة .. مش عارفة ليه بنوجع بعض رغم إننا غاليين عند بعض للدرجة دي ؟ .. مش بلاقي أي تفسير يريحني غير إننا كائنات معقدة :(

ـــــــــــــــــــ

كن بخير ياكريم وترجع لينا ببوستاتك وكومنتاتك بالسلامة يارب ^ــــ^