الخميس، 10 أكتوبر 2013

بكره الشتاء يجيبك

Winter Is Coming 

قلت بثقة المؤمن 
وبحب وبإبتسامة وشوق 
: بكره الشتاء يجيبك 


***
مفيش وجع 
 عشان ...
كل ذكري
 وكل نفس 
وكل دعوة
 وكل لحظة 
كل كلمة حلوة متقالتش 
وكل كلمة حلوة مستنياها 
علي قلبها حراس ( 22 )
عشان كدا الهجر بيطول 
و الوقت بيعدي فى إنتظار 
بس لسه فى عمر هيتعاش 
هتستني وهستني 
وفى حياة غصب عن الدنيا كلها جاية
ومين يقدر يقول لأتنين مجانين : لاء ؟ 

***
المشهد خارجي 
والمنظر : البحر والسماء والشمس ولحظة شروق 
والبطل واقف ومش فاهم اللى بيجري 
المدي متقسم زي ما يكون بازل محتاج حد يرتب 
البطل لوحده فى وحشة غريبة 
والشمس مش فى السماء , الشمس نورها متكسر ما بين القطع ومتقطعة حتت
وحتي البحر بموجه وغضبه جزء فوق وجزء تحت والسماء ش بتساع شىء لأنها معادتش موجودة
صوت ناي فى الخلفية  
البطلة غايبة وصوتها بيرن فى وسط اللخبطة بشوق وخوف ورعشة حب مخفية
:كل حاجة بتحصل لسبب 
 وكل حاجة لها وقتها 
وكل حاجة فى الآخر بتنزل فى مكانها فى البازل 
بتوضح الصورة 
يقلق البطل من غيابها وميقلقش من لخبطة الكون 
ميصدقش أنها مش بترتب جنبه الصورة بأولوياتها وتفاصيلها اللى بتعشقها 
يغمض البطل عيونه وبفتحها من تاني  
يبان علي وشه إنطباع اللى شاف جزي من الحقيقة , بيبص حواليه بقلق ويدور عليها 
يجري ورا صدي الصوت عالشط قدام صورة الكون المتشقلب ويقف فجأة وكأنه لقي الحل 
يبص لكهف ويتخيل نفسه عجوز حكيم معزول 
عزلة ؟؟ يبقى ملعون أبو الحكمة 
يجري من تاني ورا الصدي 
يدور عليها 
يبص للرمل ... ينطق : وكل الذي فوق التراب ترابُ ... 
يسكت ويلمح عتمة بعيدة فى الجنب زي ما يكون المكان بيفقد روحه شوية بشوية 
يصرخ : 
- أنا قررت ...قررت أروح أتعفر فى أي حتة تانية غير هنا .
بيتردد صوتها وهوا بيبعد أكتر :
 - أنا منك إنته وبس ... فاكر ؟؟؟ (( جربت ضمة تحسسك برجوع ضلعك المنزوع مكانه ( 11 )؟؟  ))
يحس بوجع ويلمس جنبه الشمال ويلاقي فى حتة ناقصة برغم إنها تتحس مش تتشاف إلا إنه بيرجع يدور ويقع عالأرض من الوجع ويفكر ويقوم من تاني يجري ورا الصدي 
يصرخ :
- أنا مش خارج من هنا من غيرك حتي لو كنت هموت هنا 
يتعب من الجري ويقع عالأرض ووشه عليه علامات التعب والحزن والأسي ونظرة أمل ..
يتردد صوته جواه :
- حاسب لا يضيع عمرك فى البحث عن الحقيقة , إوعي دا الحقيقة بحث يعني عشان توصلها يبقي عمرك ما هتوصل 
يهمس لنفسه 
- فى أمل , وبرده هحاول وبدون خوف ..
يحاول يرتاح 
يفتكرها 
يغمض عيونه ويحلم بيها من تاني .. يناديها ويجري أكتر وكأنه مش هيوصل 
- فوتت فى الجحيم عشاني ومسيري أعديه عشانك 
يحاول يعدي النار فى الحلم لكنه بيصحي علي لسعة الشمس 
يفضل فى مكانه ... يبص للسماء بتركيز 
يبص فى السماء ويحرك إيديه زي مايسترو ... يحركها ويحاول يرتب البازل ومع كل غمضة عين بيترتب جزء من الكون المتلخبط 
تختفي العتمة اللى كانت بدأت تنتشر عالجنب 
كل شوية يغمض ولسعة الشمس قاتلة 
تكتمل البازل وتوضح الصورة 
صوتها جاي من بعيد ... 
بتقول اللى مبيتقالش أبدا واللى مشتاق يحسه ويسمعه 
يصرخ فى الكون اللى اترتب : 
- وأنا كمااااااااااااااان 
يرد عليه الصدي بنفس الكلمة وترتعش السما مع صوت برق بيزيد فى الخلفية والدنيا بتضلم وبيطلع القمر مستخبي وسط السحاب
يحس بالمطر علي وشه ... يصرخ : 
- كاليبسو .. إنتى الشتاء ... إنتي حبيبتي 
يقرب من البحر ويبتدي ينزل فى الميه شوية بشوية وصوت الرعد كأنه بيرد عليه 
يهمس لها وكأنه بيبعت رسالة مع الهوا والبحر :33
- My Heart Will Always belong to you  , Whatever it takes 
يهدي الجو والمطر وتخرج حورية من البحر 
تحضنه 
يضمها بشوق مجنون 
بوسة من الحورية المجهولة اللى حضناه بشوق
تهمس :
- دلوقتى إنتي ليا 
تشده للقاع لحياة أبدية
تلمع نجمتين فى السماء جنب القمر
ينتهي المشهد 
CUT
***
مساء الشوكليت 
نفسي فى سندوتش 
بحاول أتعود عالجاي وأسكت وأكتم وأستحمل وأعيش 
P.S : حياة , حواديت , عناد , أطفال
صحيح الطفل مهما كان عنيد لازم ياكل فى الآخر :)
وبس 


شاب فقري
11 من ديوان العشق السادي لأحمد العايدي

هناك تعليق واحد:

doaa elattar يقول...

ازيك :)

عيشت معاه لخبطه وتوهانه وخوفه وفزعه ووحدته، ثم هدوءه ارتياحه أخدت نفس عميق ف الآخر .. عشان الصورة اكتملت :)

ممكن تواجه أصعب الصعاب بس متكونش لوحدك :)

كن بخير ^ــــ^