الجمعة، 7 يونيو 2013

مشكلة كل حكاية


في مشاكل دايماً فى كل حكاية , مشكلة صعبة أوي الصراحة بتواجهني كل ما بآجي أحكي , هوا ياتري البداية فين ؟؟ طبقا لكلام هيبا فى عزازيل والراهب اللى إتعلم منه فمفيش حاجة إسمها بداية ونهاية لأن كلها دواير متقدرش تحدد , يعني مثلا متقدرش إنته إتشديت لها الأول ولا قربت منها الأول , ولا تقدر تحدد برده إنته وصلت للنقطة دي بالتحديد إزاي ؟ ولا تقدر تحدد إنته قدرت تبقى كدا إزاي ؟ ولا تقدر تحدد إنته من جواك وصلت للنقطة الحالية دي إزاي , ولا تقدر تحدد برده إنته صحيت إمتي وفقت إمتي وبقيت من تاني قادر تعيش , عارفين أهم نقطة بشوفها دايما فى الحكاية ؟؟؟ بتبقى هي اللحظة دي اللى بتعمل فيها إختيار والزمن بيقف وفجأة اللى قدامك بيعمل إختيار وبتتجمعوا علي خط واحد وطريق واحد وفكرة واحدة وقلب واحد , ومن اللحظات اللي صراحة مش بقدر أستناها هي لحظة الإلتفات , اللحظة دى انا ممكن أقعد اتفلسف وأقول إني عشت عمري مستني لحظة زي دي , عارفين يعني إيه لحظة عمري ما عشتها فجأة أعيشها ؟ مش عارف أوصفلكم الإحساس لأنه بجد حلو أوي ولا قادر حتي احكي لكم اللحظة لأنها بصراحة شىء فى قمة ومنتهي الخصوصية والروعة , فى اللحظة دي بالذات من وسط الحكاية أنا حسيت إن فى حد ضغط علي زرار Pause والله بجد , حسيت إني فى فيلم سينما وحد فجأة وقف الشريط , حسيت بخطف , عارفين إحساس الخطف ؟ كنت دايما بقول محدش بيقدر يخطفني ولا حد بيقدر يخليني أفقد عقلي لحظة واحدة , النهارده بقى بالتحديد حصل دا , لما جت اللحظة دي بعد إنتظار العمر كله , ممكن لحظة واحدة بس تعيشها تفسرلك شخص بشكل كامل , لحظة يتفتح فيها شباك علي روح بني آدم وطاقة النور اللي جوا البني آدم دا مش تخطفك وبس وتعميك وبس ولا تحسها بتحتويك وبتديك أمان وبس , لاء دي بتشحنك بمعنى الكلمة وكأن روحك بتتشحن بنوع معين من الإيمان بيقويها ... أنا عامل دلوقتى زي عيل إتولد يتيم مشافش أبوه قعد يعيط لربنا ويقوله يارب رجعلي بابا وصحي تاني يوم علي صوت باباه بينده له وبيفطر معاه وبيحتويه وبيحبه زي ما كان بيتمني , ودلوقتى رايح أحكي للناس وبطلع لهم لساني ... خلاص هفوت النقطة دي وأنتقل لنقطة تانية

***
 
 
هوا أنا ليه مبكتبش هنا أو مش مركز ؟ بصوا الموضوع ببساطة وإختصار شديد إن حضرتي مش قادر يحدد البداية بتاع الحكاية , يا هلتري كانت مع اول قلم ولا مع أول دمعة ولا ياتري كانت مع أول سفرية ؟ ولا يمكن تكون مع أول لمسة فى بلاد بعيدة , ولا ياهلتري بقى البداية كانت مع ماراثون الناس اللى بتخذلني فى حياتي واللى هيكسب هوا اللى هيعدي الخط لكن برده برغم إن فى ناس عدت الخط إلا إن المارثون مستمر يا سادة , ولا يا هلتري البداية لما حد داس علي حاجة مينفعش يتداس عليها ؟ ولا يا هلتري لما حد وجعني بشكل مينفعش أتوجع بيه ؟ ولا البداية كانت لما صحيت الحرس ؟ يمكن البداية كانت لما صحيت الصبح ؟ طيب ما يمكن تكون لما خرجت من البيت ورجعت لقيت النت شغال ودخلت عملت كومنت ؟ ولا يمكن كانت من قبلها بسنين لما صحيت لقيت نفسي لوحدي ؟ ولا يمكن من سنين لما عملت غلطة كبيرة أوي عشان أعاقب نفسي وأدنس روحي بأكبر شكل ممكن ؟ عارفين لما بتقول يارب أنا قررت أعاقب نفسي وأدنس روحي فبيبعتلك اللى يعرفك معني الوجع بجد لحد ما تقول يارب خلاص أنا إكتفيت ومش هعمل كدا تاني وتوعده وترجع تمشي فى السكة الغلط وبعدين ربنا يبعتلك بقى اللى يخليك روحك تنور بجد ويقدر يخطفك بجد ؟

***
هوا انا كنت مريض ؟ طيب كنت أعمي ؟ طيب كنت فين كل السنين اللى فاتت دي ؟ كنت احمق ؟ هوا فين منبع العلة ؟ هندور سنة سوا يعني ؟؟؟ مش معقول نهائيا ؟ لازم نفوق كدا ونبقى شطار :) ونعرف إن كل اللى فات إتمحي وإن مكانش ممكن نوصل للنقطة دي إلا بالشكل دا وفى الحالة دي ربنا بيحبنا لما يبعت لنا حد يقولنا إحنا قد إيه كويسين ونستاهل

***
أينعم يا سادة حياتنا بتتحرك بإختيارات لكن بليز بالله عليك متحاولش تقنعني نهائي إن التدخل القدري غير موجود , أمال تسمي اللي بيحصل دا إيه , أحيانا وبيني وبينكم كنت بحس إن أنا إنسان معايه ميه فى الميه من القدرة عالإختيار , لكني يمكن كنت ناسي وبصراحة نقطة منح الخيارات وربنا بيبعتهالك إزاي وبيحركك وبيجهزلك الطريق اللى يسعدك إزاي , ما أنا قلت فوق إني أحمق بقى , أنا مبحبش أبتدي الحكاية بكلمة انا ولا حتي بوصف للبطل أو حديث عنه , لأنه ممكن فى فصول الحكاية ميطلعش بطل ويطلع مجرد إنسان ولكن هوا البطل إيه ؟ مش هوا إنسان برده خد إختيار وإستمر فيه وكمل فيه بدون أي أي خوف وإلتزم بيه ؟ ما أصل يا سادة القرار مبيبقاش قرار إلا لما نلتزم بيه بجد من جوانا , حتي كلمة الوعد والعهد مش هيبقي ليها معني بدون إلتزام .
كل دي صدف ؟ كل دي حاجات جت ورا بعض بسرعة لدرجة إنها خلت الواحد فجأة ينتبه ويفوق للزمان بجد مش مجرد يشاهده ويسمح له بالمرور , أنا بجد مبهور , انا بجد محظوظ , أنا بجد مبسوط 

بس كدا خلاص دلوقتى ....
شاب فقري
تم كتابة البوست الجمعة فى الثانية صباحا .. والنشر بعدها بأحد عشر ساعة فى الواحدة ظهرا :) .

هناك 5 تعليقات:

حبات التوت يقول...

مع ان البدايات بيبقى ليها طعم مختلف دائما فى اى شئ ..بس ديما الواحد بيسئل نفسة عن امتى كانت البداية لما بيحس نفسة انو انخطف زى ماانتة قولت :)

ويلا

doaa elattar يقول...

^ـــــــــ^

طعم البوست حلو أوووي .. ربنا يسعدك يارب ياكريم :)

شاب فقرى يقول...

دعاء

اخيرررررررررررررا

حمدا لله بالسلامة

منورة بقى وكدهون يعني :)

ربنا يسعدك ويحفظك يارب :)

شاب فقرى يقول...

حبات التوت

:)


مفيش اروع من كل حاجة تخص حاجة او حد بتحبه :)


بس خلاص كدا


منورة يا ويلا
:)

doaa elattar يقول...

P.S.الكومنت اللي فات دهون كان على آخر بوست " whatever it takes" .. أنا المواضيع دخلت عندي في بعضها من كترهم ياكريم ( مش بحسد بقر بس :p (