الجمعة، 21 يونيو، 2013

تمهيد : لا شىء حقيقي

الغريب :
 أخبرني عن أصوات الغرباء و حكايات السهر و الضياع و الفقد والألم و الرحيل والجنون والقواعد الأبدية والفكر الممسوس بالخوف و هلاوس الأحلام .
أخبرني عن كل شىء 

المفقود : 
لا داع 

الغريب :
لم ؟

المفقود :
لا شىء حقيقي 

الغريب : 
أي الطرق ستسلكها ؟

المفقود : 
لا فرق بين أي شىء عن الآخر 
فلا شىء حقيقي 

الغريب : 
اخبرني عنك ؟

المفقود :
أنا ... أنا المفقود إلي أن أجدني 

الغريب : 
أسمعني حكاياتك أيها المفقود ؟ كيف أصبحت هكذا ؟ وكيف تتمني أن تجدك ؟

المفقود :
لا داع لإخبارك أي شىء , لأنه لا شىء يهم سوي ذلك الخوف الحقيقي بألا يكون هنالك شىء حقيقي فى الوجود بأكمله.

الغريب :
ربما لأنك إفتنعت أكثر مما يجب بخوفك فصرت تراه حقيقياً لشدة قربك منه  وصارت كل الأشياء الأخري مجرد سراب 

المفقود :
اللعنة علي الجميع وعلي كل شىء وعلي الوجود بأكمله 


#حالة
شاب فقري

هناك تعليق واحد:

عبارات عاريه يقول...

حرد على الكلام ده بجمله بسيطه وبس


اين الايمان بالله؟!!!!!!!!

ان الايمان بالموجودات والوجود ذاته منبعه الايمان بالله وبحقيقه الحياة

كون حياه هذا المفقود سراب فليس معناه ان كل الحيوات الاخرى هى الاخرى سراب