الأحد، 14 أبريل، 2013

مسرح تاني وكدا بقي :D


إزيكوا بقى وكدا ؟؟؟
أنا هنا أهوه 
مازلت حياً :)
 ندخل فى الموضوع بدون تطويل عشان مفيش غير طاقة قليلة أوي متبقية مع صوت يسرا الهواري و بلايلست فيروز وماجدة الرومي علي حبة صوفيات علي كام تراك موسيقي فمفيش وقت للتطويل :) 
***
كان لى تجارب سابقة مع المسرح وللأسف مش بسميها تجارب خالص , يعني مثلا كنت بكتب هنا فى المدونة مشهد أو مشهدين أو مسرحية كاملة أحيانا , وأحيان تانية كنت بنزل أحضر مسرحيات وأناقش صحابها فى الفكرة والتقديم وامور عبيطة كدا بس الخلاصة إني بحب المسرح من زمان .. خلاص ؟

التجربة الحقيقية اللى كانت ليا كانت مع ( التحرير لاونج ) من خلال ورشة كتابة نص مسرحي والحمد لله كان نتاج الورشة نص مسرحية ( ورق العنب ) وكنت فى قمة السعادة فى ختام الورشة لأسباب كتيرة جدا يمكن أهمها إني بلاقى نفسي فى المسرح اللى بيتميز عن السينما عشقي الأول إنه سهل المشاركة فيه شوية يعني ممكن تكتب نص مسرحي أو عرض مونودراما أو حتي تنزل تقابل مخرج لمسرحية أو تقعد تتناقش مع المؤلف لحد ما تفرمه ويفرمك وتعصروا بعض وفى الاخر تقوموا تاخدوا بعض بالحضن , عشان كدا المسرح حاليا منصب عليه جزء كبير جدا من إهتمامي والحمد لله رجعت للمسرح تاني ..

الورشة الأولي كانت عن الكتابة بشكل كامل وإتعلمت فيها كتير جدا وأخدت نصايح فى غاية الأهمية من الأستاذة رشا ربنا يمسيها بالخير غير إنها عرفتني علي رامي صديقي ورامي عرفني علي فوكو وحامد وإبراهيم ومرام والجيزويت ونادي السينما والناس دي أنا بمعنى الكلمة بفتخر بمعرفتهم وبشدة كلهم برغم إختلاف هواياتهم و أفكارهم ووجهات نظرهم 

الورشة الحالية برده فى التحرير لاونج مع مرام وميسون وعادل ومجموعة كبيرة من المشاركين بعضهم فى الصورة ( هتكلم عن الصورة فى اخر البوست ) وهي إسمها ورشة ( خارج الصندوق ) والهدف إنك تقدر تخرج إبداعك وتفصل نفسك عن المشاكل المحيطة بيك ومغرقاك ويمكن الوضع الحالي برده وإن شاء الله هيكون نتاج الورشة دي هوا مسرحية 

أيون زي ما قريتوا بالظبط كدا ( مسرحية ) 
المسرحية اللى هتخرج من الورشة هيكون هدفها توعوي وهيتم أداءها فى الشارع  لأنها تقدروا تقولوا كدا تندرج تحت تصنيف المسرح الخفي أو مسرح الشارع يعني الجمهور اللى حواليك مش عارفين إنك بتمثل ولا عارفين إن دي مسرحية ولا بيعرفوا فى البداية فبيحصل الموقف وبتبتدي المسرحية وربنا يستر :D

أنا مبسوط جدا بتاني يوم فى الورشة اللى هوا كان إمبارح وسعيد بالصحبة اللى فى الصورة سواء زارا (اللى علي يميني ) بنت فرنسية شابة بتعمل فى اليونسكو وبتحضر فعاليات ثقافية فى القاهرة , وعماد وزوجته ميرييل وسحر والكبير قوي محمد أبو النجا الموسيقار صاحب موسيقي الهيب هوب والمبدع بونجا :D

طبعا اليوم دا كنت مروح إمبارح فاصل ويمكن أكتر من النهارده لأني قاعد بترجم طول اليوم سواء لزارا أو لباربارا ( بنت إيطالية مشتركة فى الورشة ) أو يمكن نقول لأنه كان يوم مليان نشاط وتعبنا فيه بجد ...

أنا سعيد بالصحبة الرائعة فى الورشة الجديدة و فى قمة سعادتي لمشاركتي فى المسرح والمرة دي مش كتابة وبس لاء كمان فى تمثيل وأنا آخر تجربة تمثيل ليا كانت أيام إعدادي وفاكر شهادة التقدير والجايزة والمركز اللى حصلت عليه وكدا :D

مبسوط لأني قابلت مصطفى وعبد الرحمن وأبو النجا ومحمد وسارة وعماد وحنان وسحر ومرام وميسون وعادل وزارا وباربارا وميريل  
ويارب مكونش نسيت حد , بس خلاص كفاية كدا بقي :P

مبسوط لمليون سبب بس بجد سعادتي بتكبر لوجودي فى وسطهم أو لتواصلي معاهم .

بس خلاص أنا خلصت كلام 
هروح أسمع بقى مزيكتي الحلوة وأرتاح مع الشاي بالنعناع لأن بكره يوم جديد وهيبقى رابع يوم فى الورشة :)
وأنا مرهق ولازم أرتاح لأن النهارده بعد الورشة كان فى كورس بداية لدبلومة تخص مجال دراستي فى الجامعة ... فدا سبب كمان للسعادة والإرهاق ...

سيبكم أنا بقيت بشوف أكتر :)

تحديث :
نسيت أقولكم إني المرة دي رسمت نفسي وأنا مغمض ولقيت نفسي جوايا مبسوط وبيطير 
وإن النهارده كان فى جملة بأديها بأكتر من طريقة 
( فيرونيكا قررت أن تموت )
يلا فليذكر التاريخ لأني قلتها اليوم بمليون شكل فى التمرين 
:D

بس سيبكم برده , أنا بقيت بشوف أكتر :D  


شاب فقري

ليست هناك تعليقات: