السبت، 18 أغسطس، 2012

ليلة العيد يا حبيبتي

كعادة كل عيد وكل سنة لازم بوست خاص عن العيد ( وعن ليلة العيد ) لأن يوم العيد بالنسبة لى هوا اليوم اللى بصالح فيه وبكلم فيه كل أهل الأرض حتي الشياطين واللى بكرههم واللى نسيوني واللى مش طايقهم ولا طايقيني وحتي اللى زعلان منهم واللى مخاصمهم وكل الأرقام اللى عالموبايل مهما يكن مين أصحاب الأرقام دي ...
مش عايز أقلب فى السنين اللى فاتت وأجيب البوست بس للأسف مضطر أعمل كدا ..
وهذا هوا بوست العام السابق : ليلة العيد يا حبيبتي إضغط هنا
والبوست السنة دي بيتلخص فى كام كلمة بس :

كل سنة وإنتى حبيبتي وإنتى طيبة وإنتى بخير و إنتي العمر الجاي وإلي الله أقرب :)

وهجاوب على كام سؤال :

 ليه بتفضل مع ناس تتعبك ؟

لأني مرتاح معاهم

ليه بتسامح ؟؟؟

لأني لازم أسامح ودي طبيعتي .

ليه بتتحمل الآخرين ؟؟؟

مستحيل تحصل على الجمال بدون ما تتعب عشانه وبعدين انا مقتنع بنظرية الباكدج اللى كتبت عنها قبل كدا , وهوا ان الانسان اللى قدامك باكدج على بعضه .... يا تقبله بكل ما فيه يا تسيبه بكل ما فيه , أنا مش إله عشان أتحكم فى البشر

ليه بتكتب البوست دا ؟؟؟

عشان إحتمال كبير أوى يبقى ذكري حلوة لما أبص للماضى وأشوفه وأكون مبسوط إن دا حصل  وخصوصا إن كلها كام شهر وأختفي تماما وأترككم وأترك كل الناس وأرحل بعيدا ويمكن أرحل لأبعد من بعيدا كمان ...

إيه الحلو فى حياتك ؟؟؟

إيماني فى ناس كتير اللى تقريبا مليان شروخ وبيحاول يتمسك وممكن يقع ويتكسر فى أى لحظة

هل إنته ندمان على أى حاجة فى السنة اللى فاتت ؟؟؟

لاء ولو إتكرر بيا الزمان كنت هعمل كل اللى عملته تاني وكنت هعمل مواقف أحسن كمان .

والنهارده إيه اللى هيخطر علي بالك كقصيدة ترددها بينك وبين نفسك ؟؟

إغتيال السماء  لنزار قباني :
 ((

ألا تجلسين قليلاً
ألا تجلسين؟

فإن القضية أكبر منكِ . . وأكبر مني
كما تعلمين ..
وما كان بيني وبينك ..
لم يكن نقشاً على وجه ماء
ولكنه كان شيئا كبيرا كبيرا
كهذي السماء
فكيف بلحظة ضعف
تريد اغتيال السماء؟


ألا تجلسين لخمس دقائق أخرى ؟
ففي القلب شيء كثير
وحزن كثير
وليس من السهل قتل العواطف في لحظات
وإلقاء حبك في سلة المهملات
فإن تراثنا من الحب .. والشعر . . والحزن ..
والخبز . . والملح . . والتبغ . . والذكريات
يحاصرنا من جميع الجهات
فليتكِ تفكرين قليلا بما تفعلين
فإن القضية
أكبر منكِ . . وأكبر مني
كما تعلمين

أنا لا أحوال رد القضاء
ولكنني أشعر الآن أن التشنج ليس علاجا
لما نحن فيه
وأن الحماقة ليست طريق اليقين
وأن الشؤون الصغيرة بيني وبينك
ليست تموت بتلك السهوله
وأن المشاعر لا تتبدل مثل الثياب الجميله


أنا لا أحوال تغيير رأيك
إن القرار قرارك طبعا
ولكنني أشعر الآن أن جذوركِ تمتد في القلب
ذات الشمال ، وذات اليمين
فكيف نفك حصار العصافير،
والبحر .. والصيف .. والياسمين
وكيف نقص بثانيتين؟
شريطا غزلناه في عشرات السنين


أنا لست ضد رحيلك . .
لكن أكره أن السماء ملبدة بالغيوم
وأخشى عليك سقوط المطر
فماذا يضيرك لو تجلسين ؟
لحين انقطاع المطر
وماذا يضيرك ؟
لو تضعين قليلا من الكحل فوق جفونكِ
أنت بكيت كثيرا
ومازال وجهك رغم اختلاط دموعك بالكحل
مثل القمر


فليتك سيدتي تجلسين
فإن القضية أكبر منك . .وأكبر مني
كما تعلمين ..

نـــزار قبــاني
))


إيه أكتر حاجة بتعتز بيها فى السنة اللى فاتت أو مبسوط بيها أو ليها معني عندك ؟؟
أكتر شىء بعيد عني حاليا .

إيه اللى يخليك مبسوط ؟؟؟
لو تقصد فى العيد فطبعا مفيش حاجة :) , ولكن لو مصر يبقى أكيد إني الاقى نفسي متقدر من الناس اللى بحبهم وأحس بتقدير الناس اللى حواليه لوجودي فى وسطهم وإلا ميبقاش لحبهم ولحبي معني ولا يبقى لوجودي فى وسطهم معني لو مفيش تقدير أو إحساس بوجودي أصلا

إيه أكتر حاجة تزعلك ؟؟؟
دا شىء معروف ومش محتاج كلام عنه

صحيح إلا قولي تتمني إيه ؟؟؟
الناس تخذل توقعاتي السيئة فيهم ويكونوا أحسن من توقعاتى وظنوني بالرغم من كل اللى شفته فيهم وفى اللى حواليهم واللى حواليا عالاقل , عايز حد يتصرف كويس مرة واحدة بدافع نفسي من جواه بدون اى تدخل مني , زي ما قلت , نقطة التقدير طبعا .


إنتهي البوست السنة دى وإن شاء الله وبعون العلي القدير السنة الجاية لما اقراه يبقى ذكرى سعيدة زي بوست السنة اللى فاتت وبرغم انى مش هكون متواجد لاني كمان كام شهر هختفى زي ما قلت :)
بس ربنا يقدم اللى فيه الخير ...




شاب فقري

هناك 3 تعليقات:

Sarah .. يقول...

ربنا يكرمك باللى بتتمناه وأكتر ويقدم لك الخير فيه :)

عيدك سعيد يا كريم .. وكل سنة وإنت بخير :))

علا يقول...

أعجبتنى فكرة التدوينة جداً..

يوماً ما ستكون ذكرى رائعة

تحياتى :)

قلم رصاص يقول...

انت جميل يا كريم :)

كل سنه وانت طيب وعيد سعيد عليك ياريس :)