السبت، 2 يونيو، 2012

فتاة الغمازات


قال لها : حقاً أحبك ...
ردت : والأخريات ...
فقال لها : أنتى كالزمن فى حياتي , إن كانت لكل منهن وقتا تكون فيه ها هنا , فأنتي كالزمن , لا تبلين , و كالشمس لا شىء يقهر نورك و كالقمر لا شىء فى روعتك , وكالبحر لا يُمل , وكالدنيا لا أحد يستطيع تركها , و كأميرة كل النساء فى إبتسامة تختصري فيها كل معاني الجمال , أنتى يا حبيبتي كل شىء فى حياتي
فقالت : أحقا تحبني لهذا القدر ؟؟؟
أجاب : يا إلهي أشكرك لأنك خلقتها , وأشكرك لأنك أنتي , وأشكرك يا مولاي لأنك جعلتها من دون كل فتيات العالمين نصفى الآخر ومكملة كسري , وأشكرك لأنك تعرفين حقا كيف .... تكوني سيدتي وحبيبتي ومولاتي ورائعتى وحلوتي :)
فسألت : ماذا فعلت لكل لكل هذا ؟؟؟ هل زرعت أما بيتك شجرة سعادة ؟؟؟ هل أرسلت لك عصافير فعلية وليست مجرد كلمات ؟؟؟ هل فعلت لك أي شيء حقا ؟؟؟
فقال : فعلتِ ( وجودك ) فى هذى الحياة وفى عالمي وفى أمنياتي وفى أحلامي كل ليلة .
ثم إستطرد قائلا : شكراً لأنك خلقتي .
***

 أريحيني على صدرك
لأني متعب مثلك
دعي اسمي وعنواني وماذا كنت
سنين العمر تخنقها دروب الصمت
وجئت إليك لا أدري لماذا جئت
فخلف الباب أمطار تطاردني
شتاء قاتم الأنفاس يخنقني
وأقدام بلون الليل تسحقني
وليس لدي أحباب
ولا بيت ليؤويني من الطوفان
وجئت إليك تحملني
رياح الشك.. للإيمان
فهل أرتاح بعض الوقت في عينيك
أم أمضي مع الأحزان
وهل في الناس من يعطي
بلا ثمن.. بلا دين.. بلا ميزان؟ 
شىء سيبقي بيننا -  ل فاروق جويدة
 ***
تعالي فدنياي إشتاقت لك ولإبتسامتك وكلامك ال ( لتيف ) وطفولتك وملكك وروعتك وأنت , ولمفاجآتي التى لا تكون إلا لك , تلك المفاجآت التى صنعت خصيصاً لك ومن أجلك لتجعل روحك تطير مع أحلامنا فى السماء فرحة .
تعالي فهاهنا ...
في أنا ... هنالك  أشياء لك ...
ستبقي لك إلي الأبد 
***

مازلت هناك فى طريقك حتى إن لم تلمحيني بجوارك , سأظل أنتظرك كما تنتظرنا مصابيح الطرق فى كل ليلة نسير فيها نبكي فى صمت وندعي أمام كل الناس وكل من يسألنا بأن فى نهاية الطريق هنالك عاصفة رعدية , وبأننا أقوياء وبأن الدمع ليس من شيمنا , ومازلت أنتظرك
***

 إبتسمي
مازلت هنا , ومازال ما تملكينه مني ها هنا , لا تخافي فإنى ك ( أحمق كبير ) لا أترك مجالا لنفسي بمحو ما يملكه الآخرين فى , كل تلك الأجزاء التى لطالما عشقتيها , كل تلك اللحظات التى لطالما أحببتيها , والكلمات التى تسعدك , والشمس والقزح وفرحتي بك ... مازال كل شىء ها هنا لك 
***

رحلوا وتركوا فى كل تلك المساحات التى شغلوها يوماً بداخلك سواداً لا يزول مع الوقت , هذا لا يجعل روحك سوداء مثلهم ولا يجعل قلبك أكثر شرا من قلوبهم , ولكن يجعل روحك تزهو ببياض ونور أروع لرحيل ظلمتهم وسوادهم .
***


تعالي ها هنا لأمسح الدموع من على وجنتيك ولأرسم تلك البسمة على شفتيك من جديد , تعالى لأنفض عنك ألم غيابك عني , وحزن فراقك لي حتى خجلك حين تحادثيني عائدة , تعالي هنا لتحكي لي كل شىء وتستريحي على ضفاف نهر الأمان تعالي حتي إن مات شوقك للحكي وكرهتي كل شىء , إتركي كل ما يحزنك ها هنا على أعتاب قلبي بجوار الباب وإنسيها عند رحيلك كمعطف قديم لطالما إستقتي لضياعه لأن ما يرتبط به بداخل ذكرياتك جعلك لا تجرؤئي على إلقاؤه بعيدا , تعالي ها هنا وإتركي كل شىء لي , سأداوي ما كسرته تلك الأيام , وأصفح عن كل ما نسيته منذ لحظات عودتك الأولي  , تعالي ولا تشغلي بالك بالتفكير فى أى شىء فهاهنا تشرق شمسا تخفى الهموم وتداوي الجراح وتوصل بين الأحبة .
***


تبا ...
لكم أنتي رائعة ولكم إفتقدتك يا أنت
مازلتى كما أنتي ... كثيرا منك بداخلك لدرجة أنك أنتي جدا
:)
ملحوظة : أفتقد إبتسامتك وغمازاتك . :)
الإهداء : إلي بادرة بدء كل شىء
شاب فقري 

هناك تعليق واحد:

شاب فقرى يقول...

غير معرف :


من أنت .؟؟؟؟

شاب فقري