الاثنين، 9 يناير، 2012

قصر الأميرة بطاطس

كانت حبيبتى ,,,
كان قلبى قصرها ,,,,
كانت ملكتتى المتوجة ,,,
عشيقتى التى لم أمسها أبدا ,,,
زوجتى التى لم تحمل إسمى ,,,
وأمى التى لم تلدنى ,,,
وإبنتى التى لا تمت لى بصلة الدم ,,,
كانت أنثى لا مثيل لها ولم يخلق مثلها أبدا ,,,
أنثى قلما يجود الزمان بمثلها على الدنيا ,,,
إنسانة ,,,
يكفى هذا فى وصفها
لماذا عشقتها ؟؟؟
حتى بعد أن جرححتنى , عذبتنى , إعترفت بحبى بعد ان ضاعت من بين يداي , حتى بعد أن قلت أنها هى من علمتنى أن أستغنى عن الناس فى ثانية ؟؟؟
لماذا ؟؟
مهلا هى لم تعلمني كيف أتخلى عن الناس أو أهجرهم , بل علمتنى كيف أصونهم وأحبهم حق الحب ,,,
هى ...
هى من علمتنى ان أقف بجوار الجميع فى لحظات اليأس والوجع والألم والحزن والكآبة وكان هذا حين تواجدت بجانبى وتواجدت بجانبها
هى من علمتنى ألا أتخلى أبدا عمن أحب حتى وإن إحترقت يداي بنيران الجحيم
هى من علمتنى أن أكون حبيباً , حنوناً , عاشقا , ذو حس
من بين أفكارها نبعت أحاسيسى ومن بين كلماتها نهضت أفكارى وكانت دوما حين تتحدث وتشكو إلى وكأنها تشكو حالى وحالها وتصف ما بى وما بها ,
بضع كلمات تصفها :
كانت فتاة , آدميتها تعلو على كبريائها , ومبادئها تعلو على عشقها , وعشقها يعلو على قسوتها وشوقها , كانت لى ... وهذا والله من الدنيا يكفينى .
لم اجد من تستحق القصر من بعدك حتى وإن منحته يوماً إلى من لا يستحقون فقد كانوا ناكرين للجميل وقساة القلوب و حمقى حين ظنوا ما ظنوا وساروا خلف ما سولت لهم أنفسهم .
سيظل قلبى قصراً يحمل إسمك حتى وإن هجرتيه
سيظل قلبى ملكاً لك حتى وإن نسيتى من أكون
سأظل أنا كما أنا فقط لأجلك وأجلى
إلى الأميرة ( بطاطس )
صاحبة القصر

شاب فقرى

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

نادر لما بقرالك شئ صادق
:)
حواليك

شاب فقرى يقول...

بكتب حاجات صادقة كتير
بس إنتى بالذات مش هتحسى بالحاجة اللى بكتبها إلا لو انا عايز دا :)
ولا إيه ؟؟؟
متنسيش ها ؟؟
فكرتك أهوه :D
بيس