الثلاثاء، 31 يناير، 2012

سيمفونية الوجع 1

حبيبتى : خبأت قلبى بين طيات ملابسك فى تلك الحقيبة حتى لا تتركيه وترحلى , أرجوك حافظى على ما تبقى منى معك وبين يداك , وما ملكتيه للأبد .
***
إشتقت لصوتك حتى قبل أن أغلق هاتفى وأنا أحادثك المرة الأخيرة .
***
طفلتى الجميلة :
لست لعبتك , تمسكى بى قبل أن يحرقك فراقى , أستحلفك بالله حاربى من أجلى , لأنى أستحق ما هوا أعظم .
***


علمتك كيف تتنفسى وينبض قلبك بين يداي ونسيت أن أخبرك كيف تعيشين فى هذا العالم بدوني .

***
أؤمن بأننا مازلنا معا , ربما فى مكان ما أو زمان ما , ربما فى عالم غير العالم , من يدري حقا ؟؟
***
كنت أنتظر هديتى عويناتك بالرغم من حدة نظرى إلا أنى تمنيت حقا لو إستطعت أن أرى الكون كله بعيناك .
***
الآن وقد وقفت بقدماى على قمة العالم ولم يتبقى شىء في الدنيا يغرينى سأتأمل وحدتى فى صمت سأ... لا أدرى حقا ولكني سأنظر بتمعن فى العدم لعله يخطف بصرى عن ملاحظتى عدم وجودك .
***
عادت حدائق قلبى لعادتها القديمة وتحولت غابات غارقة فى الظلام من جديد لتسكنها الخفافيش والجوارح وأشجارها تصرخ فى صمت وتكاد تجن من شوقها إلى نور شمسك ,كنت أتمنى لو حقا فهمتى ولو جزءا صغيراى من كل هذا ال ( أنا ) و علمتى أن أحلامنا وعشقنا ومشاعرنا تستحق الدفاع عنها وخوض الحرب من أجلها , كنت أتمنى ,,, كنت وأصبحت غاباتى بهذا الشكل .
30-1
شاب فقري

هناك تعليق واحد:

Romancia يقول...

حرام عليك يا فقرى بجد هى ازاى مظبوطة كدة
مؤلمة اوى وحقيقيه اوى ومتعبه اوى
بس مقدرش اقول غير تسلم ايديك بجد على الكلمات الحقيقيه دى