الأربعاء، 28 ديسمبر، 2011

العراف الأعمى


يوما ما ستطير فراشتك وتتركك وحيدا ...
لا تجزع حينها ولا تدعى الصدمة ...
فمنذ البداية وأنت تعلم أنها سترحل يوما ما
هذى هى سنة الحياة
فكر فى أن مصير الفراش هوا الطيران
وبأنها ستبحث عن النور فى مكان آخر ...
وأن عشقها للنور والطيران أسمى من عشقها لك ...
لا تبحث عن منطقيات لحبسها ...
ولا تبحث عن كلمات لمواساة نفسك
ولا تحاول إسترجاعها ....
فكر فى شىء واحد فقط
أنها هكذا ( هتبقى كويسة ) كما كانت تقول دوما ...

***
كل الأحلام التى حلمتها رسمت لى حياة أبدية مليئة بالسعادة والفرحة والحب ...
إن لم تتحقق أحلامى ....
يكفيها ( فرحة ) أنها كانت حلماً حقيقيا فى حياتى ...
ويكفيها ألماً أنها ( كانت ) ..
ويكفيها مكسباً ( أنها كانت مجرد أحلاما )


***
القاعدة الأولي للرحيل : " أحرق متاعك القديم"
القاعدة الثانية للرحيل : " ارحل دون إيضاح "
القاعدة الثالثة للرحيل : " ضع المغناطيس قرب البوصلة "
القاعدة الرابعة للرحيل : " دع التيار يجرفك "
القاعدة الخامسة للرحيل : " ضلل الآخذ بيدك "
القاعدة السادسة للرحيل : " لوح في الهواء لآخرين "
القاعدة السابعة للرحيل : " اذهب متي جاء القمر "
" أحمد العايدي .. أن تكون عباس العبد "

إبقى بجوارهم طالما كنت شمساً تمنحهم الدفء والنور والأمل كل صباح فى الخامسة قبل بدء اليوم ...
وإرحل طالما صرت نارا تمنحهم دفئا حارقاً لأجسادهم كل مساء ...
إرحل وإكتفى بالرحيل ...
لا تلقى باللوم عليهم ...
ولا تقذفهم بأوجاعك لتحرق قلوبهم ...
لا تتسول حبهم ...
إكتفى بالرحيل ...
لعل فيه اللقاء ...
فكما كنت تقول دوماً ( حتماً سنعود ) ...

***


من رأيى الشخصي : أن البصيرة لا تحتاج إلى بصر ...
لا فائدة من رؤية من تحب إن لم تكن تشعر به
ولا فائدة من متابعة الأحداث وتترك مشاعرك تقودك نحو الجحيم ...
حافظ على قلبك قدر الإمكان منهم ... يكفى أنهم علموا من أنت حقا و رضوا لك بكل هذى الجراح
لا فائدة من الإهتمام بمن يهوى إيلامك ,,, فلن يتعلم الآخرين يوماً أى شىء يجعلهم يشعرون بنا
إن لم يتحرك الآخرون ليتمسكوا بك ... فهم لم يكونوا لك من البداية ...
***


مازال قلبى يخبرنى بأنك ملكٌ له ...
مازال يعدنى بكل الأحلام ويزفر شوقه ألماً...
وينادى كل الفتيات بإسمك كلما ألتقى بإحداهن ...
مازال قلبى هوا قلبى ..
فأين أنتى لتضميه ؟؟؟
أم أنك تريدينى ان أتركه يموت ويمضى إلى العالم الآخر وينعزل عنى ؟؟ لأعود بالزمان أعوام وأعوام ...

***


ضميني في صدرك ..حتي اتنبأ

وأنا لا اكتب..أو أقرأ!!
قصيدة العراف الأعمى لأمل دنقل

ضع وشاحا فوق عينيك ...
إنسى أنك مبصر تستطيع رؤية الحق والباطل والخطأ والصواب ..
إنسى أنك فنانا فى رسم تفاصيل لوحاتك ...
إنسى أنك بعقلك تستطيع كل ما تريد ...
لا تنزع الغطاء من على عينيك لتراهم وتتألم ...
فقط إبتسم ودع الوشاح أمام عينيك ليخفيهم عنك
إغلق كل الأبواب التى يمكنك إلقاء نظرة منها عليهم ...
دمر صندوقهم فى قلبك ..
ألقه فى أعماق المحيط بين سواد محير كعيونهم ..
إستمتع بالظلام الذى وفره له العمى ....
ثم ...
أمسك عصاك وإلتمس طريقا وأنسى أى خرائط للطريق ....
إفقد الإتجاهات وإجعلهم هم من يبحثون عنك ...
ربما تستحق منهم هذا ...
( اليوم أغلق عيناى عن كل شىء وأترك قلبى يسير على غير هدى .... لن يتبع إلا نداء من أحبه حقا ... فمن سينادى اليوم ؟؟؟ )
***

اليوم راودنى حلم...
حلمت بك مستيقظا ونائما ...
لم أشعر إلا بقلبى يرتعش ويرفرف كجناحى فراشة برية ...
لم أشعر إلا بالنور داخلى يهدينى إلى عينيك ...
اليوم حلمت بك ...
متى تحلمين بى ؟؟؟
***
هل تعرفى لما لا تطير البطاريق ؟؟؟
مهلا لقد حكوت لك تلك الحكاية من قبل ...
هل تعرفى الفأر سمسم ؟؟؟
هذه أيضا حكوتها لكِ
هل سمعتى عن الملك شرارة ؟؟؟
حكوتها لك قبلا ...
هل حكوت لك من قبل حكايتنا منذ اليوم الأول ؟؟؟
حكوناها سويا من قبل ...
لقد حكوت لك كل الحكايات ..
ولكن مهلا مهلا ...
حكاية غبار النجوم ...
ولكن .. هل تظنين أن قلبا مكسورا قد يمكنه أن يطمئنك ساعة النوم ...؟؟
كيف يمنحك دفئا تبدد من أطرافه ؟
كيف يرسم على شفتيك إبتسامة لا يملكها ؟؟؟
كيف يضمك إن لم تمنحيه عطفا وعشقا لم يخلق إلا له ؟؟؟
أجيبينى وأعدك أن أحكوها اليوم لك ... وأعدك أن تنامين وعلى شفتيك ( خاتم سليمان ) تلك الإبتسامة التى لم يراها سواى ...
إنتظرى ... لن أساومك .
وسأحكوها لك اليوم ...

حتى إن لم أكن بجوارك ...
حكاية غبار النجوم ...
إغلقى شباكك وتدفئى كثيرا .. فالليلة تنامين قريرة العين راضية النفس

****
شاب فقرى
ملحوظة : منطق العراف الأعمى دا هوا الهدف من البوست كله ولولاه مكنتش كتبته ... هوا الأهم لأنه ببساطة بيقول ( غمض عينيك وإمشى بخفة ودلع .. الدنيا هى الشابة وإنته الجدع ) مفيش داعى من الجرى والمتابعة مع من لا يفهم معنى الحب أو مع من لا يحبك كما تستحق .... بس كدا ... كن أعمى وإستخدم إحساسك لتكون عرافاً لم يخلق مثله من قبل ... دع الدنيا تتحرك من حولك ودع قلبك يدلك ولكن ...إياك والنظر إليهم مهما حاولوا ..
ملحوظة كمان : فى البوست كام سؤال محتاجين ردود أفعال ... مين اللى هينادى ؟؟؟ أو مثال أوضح : زى مثلا مين حبيب بابا ؟؟؟ تلاقى أرخم عيل فى العيال بيجرى على أبوه ويقول أنااااااااااااااا ويبقى هاين عليك تضربه .. بس بتقول دا عيل وتسامح ... فاهمين ؟؟؟

هناك 8 تعليقات:

Sally Ahmed يقول...

رااائعه بجد

ehahe ..soso ..eso iam me :) يقول...

بجد مالهاش حل تفوقت على نفسك
الجزء ده
]القاعدة الأولي للرحيل : " أحرق متاعك القديم"
القاعدة الثانية للرحيل : " ارحل دون إيضاح "
القاعدة الثالثة للرحيل : " ضع المغناطيس قرب البوصلة "
القاعدة الرابعة للرحيل : " دع التيار يجرفك "
القاعدة الخامسة للرحيل : " ضلل الآخذ بيدك "
القاعدة السادسة للرحيل : " لوح في الهواء لآخرين "
القاعدة السابعة للرحيل : " اذهب متي جاء القمر "
" أحمد العايدي .. أن تكون عباس العبد "

رووووووووووووووووعه

غير معرف يقول...

حواليك

شاب فقرى يقول...

سالى :
شكرا لرايك اللى دايما بيسعدنى جدا انى اعرفه
منورة
تحياتى :)
فقرى

شاب فقرى يقول...

EHAHE
الجزء دا منقول من الكتاب اللى مذكور للمؤلف المذكور
اتمنى تكونى تقصدى بقيت البوست او الفكرة
منورة للمرة الاولى فى مدونتى
واتشرف برايك دايما :)
فقرى

شاب فقرى يقول...

غير معرف
عارف على فكرة :D
:)

start over يقول...

بالضبط كده بس انا زبونه قديمه على فكرة ^^
بس مكنتش بعلق :)

شاب فقرى يقول...

منورة يا ستارت أوفر :)
مستنى رايك بعد كدا وهعملك اشتراك فى المدونة وأبونيه قراية
:)
فقرى