السبت، 3 سبتمبر 2011

ياللى إنتى حبك حرية

وحشتينى ...

مازال قيدك فى يدى ...


مازالت حقيبة هداياكى تحمل عطرك ...


مازالت شفتيكى تهمس لى حتى الثالثة صباحا وتمنعنى من النوم...


مازلتى هاهنا ( جنبى )


إبتعدى أو إقتربى ...


تعقلى أو إزدادى جنونا


مازلت أعشقك


رغم كل شىء


مازال قيدك فى يدى


مازلت أعشق قيداً هوا الحرية ( ياللى إنتى حبك حرية )

مازالت ال ( فكرة ) كما هى كالماس تزداد بريقا بعنادك وتذوب فى حين تسامحى


مازال قيدك فى يدى ..


لم أخلع هذا القيد منذ تلك اللحظة ....


لم ينكسر باب قلبى أمام أخريات ...


مازالت مدنى تنتظرك أسيرة لك ولعيناك وإبتسامتك

حتى الورود تزهر لأجلك

مازلت حتى اليوم وقفاً لك ... فى إنتظارك

لم أستمع إليهن ... لم أخنك لحظة

لم أعبأ بهمسهن ولا بآهاتهن ولا بعشقهن


مازلتى كما أنتى فى عيناى


مازلت عشقا يسكن فيا..


مازالت عيناك حاضرة أمامى تنير لى الطريق


مازالت نارك تلهب فى النار لأفعل أى شىء لعودتك


مازالت آلامك هى ما يبقينى حياً حتى يمكننى ذات يوم أن أعشقك وأكون بجوارك


مازلتى كما أنتى ... حبيبتى


خالص التحية

شاب فقرى

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

:)

مازلت كما انتى حبيبتى

حلوة اوى



...رومانسيه....

انـثـى الـوجـع يقول...

((مازلت حتى اليوم وقفاً لك ... فى إنتظارك

لم أستمع إليهن ... لم أخنك لحظة

لم أعبأ بهمسهن ولا بآهاتهن ولا بعشقهن

مازلتى كما أنتى فى عيناى

مازلت عشقا يسكن فيا..)


اتمنى ان تبقى كذلك


تحياتي

شاب فقرى يقول...

رومانسية
:)
مازالت :)
منذ سنين :)
منورة طبعا
ويشرفنى تعليقك
فقرى
------------------
أنثى الوجع
سيبقى رغم أنف الأيام :)
تحياتى لرأيك وتواجدك الدائم
فقرى