الاثنين، 13 سبتمبر 2010

الزيارة الثانية للجراح


لم يعد قرار العملية والعلاج بالأمر السهل المضى قدما بدونه فالحياة مليئة بالألم اليومى والذى لا ينقطع ولا يمكننى حتى من تناول الطعام أو الجلوس فى غرفتى وحيدا ( الصومعة ) كما أسميها دوما ولا يدعنى أتأمل حالى وأفكر فى حل لمشكلاتى ولا حتى أجلس فى شرفتى المزعجة وأتأمل أحوال العباد جالسا على كرسى المفضل ... لم يعد كل هذا سهلا ولا متاحا لمريض مثلى لا يستطيع القيام من مكانه إلا بمعاونة الأسرة الكريمة ولهذا لم أستطع الإحتمال حتى موعد الزيارة الثانية وطلبت من الأسرة الكريمة أن ننطلق إلى عيادة الطبيب مرة أخرى لإسراع الأمور قليلا ولمحاولة تحديد ميعاد أكثر قربا من ذلك البعيد
فيومان على الزيارة الثانية واربعة حتى اجراء العملية لهوا وقت عظيم بالنسبة لشخص يعيش فى ألم ولا يستطيع ممارسة أى شىء فى حياته سوى الإمساك بالقلم أو لوحة المفاتيح والتواصل مع الناس
ندلف مجموعة كبيرة إلى العيادة سويا أتوسط المسير والجميع حولى البعض يمسك بيدى والبعض يقف خلفى خوفا من سقوطى فجأة والبعض يسبقنى حتى لا نضطر إلى الإنتظار فى تلك الغرفة المملة لإنتظار المرضى
يتجه أخى تجاه الممرض ويحدثه عن حالتى وعنى ويطلب منه إدخالى بسرعة إلى الطبيب مراعاة لظروف مرضى فيرد فى إقتضاب : (( آسف يا أستاذ ... لسه قدامك تلاتة كشف وإستشارة ...إتفضلوا إستنوا هنا..))
تملأ الجميع نظرات الخيبة والحزن من إنتظارنا الذى قد يدوم الساعتين وينظر لى بقيت المرضى فى عطف و يقول أحدهم للممرض :
(( دخله قبلنا إنته ملكش دعوة إحنا هنستنى ...))
يرد الممرض بنفس النبرة القاسية الأولى : (( ما هوا لو كل حاجة بتمشى فى البلد دى بنظام مكانش دا بقى حالنا ... حاضر إتفضل يا باشمهندس إرتاح ودقيقة وهتكون مع الدكتور ))
لم تمر دقيقة بالكامل إلا وكنت اجلس أمام الطبيب وسعيدا بهروبى من أمام نظرات المرضى المتعاطفة مع حالتى الصعبة و منظرى الذى يبدو عليه المرض ,, وبدا الطبيب كالمرة السابقة ولكن أكثر غضبا بعد الكشف على ..
ونظر إلى فى غصب وقال : (( يعنى خليتنى أكتب لك دوا ليه طالما مش بتاخده ؟؟؟ العلب بتاعت الدوا فيها عدد اقراص معين يعنى لو التزمت بيها كان زمان باقى قرصين فى كل عليه ... واللى شايفه قدامى إن حالتك زى الزفت .. وإن الدوا كل علبه ناقص منها تلات حبات ... يعنى حضرتك اخدت الدوا يوم ونص بالظبط وبس ... وباقى الفترة ولا حاجة ))
رددت الرد الشهير الذى يثير أعصاب الأطباء : (( والله يا دكتور نسيت ))
رد الطبيب : (( نسيت إيه يابنى ؟ إنته مش قاعد فى السرير ومبتتحركش ؟؟ نسيت إيه بقى ؟؟؟ ولا إزاى ؟ إنته أساسا موراكش غير الدوا وأنا مانعك من القعدة عالنت ... بتعمل إيه بقى ينسيك الدوا ؟؟ رد عليه كدا بقى... وبعدين انا قلت لك لازم حالتك النفسية تبقى أحسن يعنى تبعد عن كل اللى بيوترك لان انته اصلا محتاج تبقى حالتك أحسن عالأقل عشان تستجيب للعلاج ولا إيه ؟؟ المرة دى لازم تاخد الدوا لأنه لو مخدوتش مش هيبقى فى عملية يوم الجمعة ... فهمت ؟؟ ))
أومأت برأسى فى إبتسامة يائسة لكلام الطبيب البارع
لماذا دوما يظن الأطباء أن الدواء قد يفيد من لا يرغب فى الحياة ؟
لماذا لا يعقلون أبدا أن حياتنا لا تتحرك بتلك الحبات الصغيرة من الدواء ؟
لماذا لا أذهب فى مرة إلى احد الأطباء ويقول لى فى إبتسامة تحمل كل الطيبة (( غير جو وإخرج وإن شاء الله تبقى كويس )) ؟؟
لماذا لا يفهمون ان الجسد مرتبط بإحساس الإنسان تجاه الحياة ورغبته فيها ؟
فما فائدة كل الأدوية والوصفات الطبية فى العالم لشخص لا يرغب حقا فى الحياة ويعتبرها لهوا فى لهو وغشا فى غش ؟؟؟
ما فائدة الحياة لشخص ادرك أن المشاعر والإحساس هى مجرد أوهام الإدراك ومجرد حاجة تلبيها النفس البشرية بإعطاء الثقة للآخر لمجرد إشباع تلك الحاجة فى النفس وفى النهاية نصحو لنتألم مما حدث ؟؟؟
بجد مش عارف
ترقبوا الحلقة التالتة ... تحت مشرط الجراح
شاب فقرى


هناك 8 تعليقات:

بوبو يقول...

انا لو مفهمتش ايه اللي بيحصل بالظبط هرتكب جريمة قتل.. يا ابني دا انت والحكاية حقيقية.. صح؟ طيب ما ناخد راي حد من المدونين يكون طبيب ويعرف طبيب كبير وموثوق في كلامه بدل الدكتور اللي ناقص يلطشك قلمين دا.. وبعدين تعالى هنا.. مشاعر ايه واحساس ايه اللي اوهام؟ مين الحمار اللي فهمك كدة؟ اومال الناس اللي بتحب بعضها وتخاف على بعضها بدون غرض دي ايه؟ اوهام برضه؟ انا شخصيا ايه اللي مخليني مهتمة اعرف واطمن اذا كانت دي حالتك ولا قصة من خيالك؟ طبعا مفيش داعي اقولك اني متجوزة ومخلفة ومبدورش على عريس.. كل الحكاية اننا عالم واحد وبنحس ببعض بجد.. انا لما بكون مدايقة ومش قادرة اتكلم مع حد من المحيطين بيا بفضفض مع اتنين من المدونات مقابلتهمش في الحقيقة خمس مرات على بعض لكن بينا تواصل كبير وحب واهتمام حقيقي.. هو الحب يا يكون عاطفي وجواز يا اما نقول مش موجود؟ متزعلش من كلامي اذا كان بايخ وممكن متنشروش لكن الحقيقة انك مختار عزلتك ووحدتك.. افتح البيبان للشمس والهوا والنور يدخلوا حياتك

شاب فقرى يقول...

بوبو
الحقيقة انى كسرت البيبان مش فتحتها وبس
بحاول اشيل الغيامة من على عنيه
المكتوب هوا احساس حد مريض
شاف مريض بيقرب من الموت
فبيوصفه بدقه
بس كدا
انا شايف انها قصة
وشايف انها سلسلة مرضية لوصف حالة شخص عزيز عليه
وبحبه اوى
لكن الثقة عملة نادرة
وانا كل كلمة بقولها سواء فى المدونة او فى اى مكان بتكون قايمة على تجربة
ولو التجربة فاشلة
فمش شرط يبقى الكلام فاشل
دا احساس انسان وصل لمرجلة من انعدام الثقة تماما
هوا الحب فعلا والمشاعر موجودة
لكن مش عند اى حد ولا عند اى انسان ومش بالساهل لو موجودة انها تتحول لحقيقة او واقع
انا بحاول اقول حاجة من بين كل دا
سواء كان قصة او واقع او اى شىء
وجهة نظر مجروحة بجد
الاهتمام انواع ودرجات واشكال
فى ناس كتير الواحد بيشكى لهم
لدرجة ان الواحد بيحس ان كل شىء بقى معروف للجميع
ولكن
محدش بيحاول يحس بالموقف او يدركه ويدرك حقيقته ويدرك احساس صاحب المشكلة
يمكن دا القصد من اخر بوستين
دى المشكلة كلها
بس كدا
نورتى
ورايك يهمنى ويشرفنى انى اسمعه ويشرفنى اهتمامك :)
خالص التحية والتقدير والاحترام لرايك
ونورتى المدونة يا بوبو
فقرررررى :)

Story pain يقول...

القصة مؤلمة جدا...اكثر ما يؤلم فيها انهاتجربة شخص موجود لا نستطيع ان نخفف عنه المه...ولا نملك الا ان ندعو له

فانتظار الموت ..موت ...فكم من منتظر له ولكن لا يأتيه الا بعدما يمل انتظاره ويفتح زراعيه للحياة...وكم من لاه عنه فاذا به يأتيه بغتة...

شاب فقرى يقول...

على فكرة
انا مريت بكل دا فى الواقع
يعنى مش قصة وهبل فقط
:)
تحياتى

كيــــــــــــارا يقول...

فما فائدة كل الأدوية والوصفات الطبية فى العالم لشخص لا يرغب حقا فى الحياة ويعتبرها لهوا فى لهو وغشا فى غش ؟؟؟

بصراحه اه الحالة النفسيه للانسان بتاثر عليه جدا

بس المشاعر مش وهم اللي بنديلهم المشاعر هما اللي همشوها

طبعا في حوار الطبيب عارفه ان الحوار كان بينك وبين الدكتور اللي بتروحله واتاكدت من دا من تعليقكك

صحيح اخبار صحتك ايه ؟؟

شاب فقرى يقول...

كيارا
الصحة الحمد لله
تمامووووووو
كله رضا ونعمة من ربنا :)

كيــــــــــــارا يقول...

تماااااام

ربنا يكرمك ويسعدك دايما يارب

re7ab.sale7 يقول...

وانا لسة جاية من عند الدكتور بعد عملية جراحية بحق وحقيقي مش مسلسل يعني
عجبتني اوووي الحلقة دي بما فيه من كل الكلام اللي انا كان ممكن اقولة ودايما اقوله لأي دكتور ...انا اساسا اكره الدكاترة
مستنية الحلقة الجاية
تحياتي وبتمني تكون بخير