الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

أنا مش طبيعى


يحكى ان جحا قد ذهب فى أحد الأيام إلى السوق لبيع حماره العاجز المريض الكسول الذى لا يصلح لأى شىء
وفى السوق قابل جحا رجلا وعده بأن يبيع حماره بألف قطعة ذهبية
لم يصدق جحا ما يسمع وأعطى الرجل حماره
فما كان من الدلال إلا بدأ بالصياح عن أنه هنالك حصان قوى شديد ويحمل الأثقال لأبعد الأسفار وفى السفر لا يشق له غبار
وأخذ يصيح (( الحصان أبو سريع ... قرب يا جدع ))
تهافت الناس حول الرجل وبدأوا فى المزايدة على الحمار المسكين الذى لا يقترب مما يقول الدلال ولا حتى بقدرته على الوقوف دقيقتين
وأخذ السعر يعلو ويعلو وجحا واقفا مأخوذ العقل يفكر بينه وبين نفسه قائلا (( أحقا كل هؤلاء يريدون حمارى ...أهو حقا بتلك القوة الرهيبة ... أكان فرسا أم حمار ؟؟؟ ))
ولم يكذب جحا لنفسه خبرا وأخذ فى المزايدة إلى أن وصل السعر إلى ألف قطعة ذهبية
دفعها جحا وأخذ الحمار سعيدا إلى المنزل
وكما يقول المثل الشعبى الشهير : كدب الكدبه وصدقها
***
لم أسمع جملة فى حياتى بمثل هذه الكثرة إلا جملة (( أنا معقد نفسيا وتعبان نفسيا ...أو ... أنا مش طبيعى ... أنا معقدة ومكلكعه ))
لا أدرى لما يوصم الناس أنفسهم دوما بمثل هذى الألفاظ ويحاولون إدراج نفسهم تحت تلك الطائفة من البشر
المعقدون نفسيا
وكانها صارت رتبة لا يصل إليها إلا علية القوم والمفكرون
ربما كان هوا الشغف بالتميز والرغبة فى كون الشخص منفردا بذاته وليس له مثيل
وكأن العقد النفسيه ستمنحه عذرا مقبولا لأن يطلق الناس عليه لقب (( مجنون ولاسع ))
وكأن هذا دليلا للعبقرية
أرى دوما أن بداخل كل منا مرآة يرى فيها نفسه قبل أن يواجه الحياة ويواجه الحقائق والمشكلات فى الحياة
فيحدد لنفسه أهدافا مثل الفتاة التى تستعمل أحمر الشفاه لتجعل شفاهها لا تقاوم ومثل الشاب الذى ينسق هندامه قبل أن يهم بالخروج من منزله
ويبدأ فى وضع بعض الأفكار العامة والمبادىء فتكون كالزى الذى يستره ويحميه من أعين الناس ومن شرورهم
فأفكارنا وأنماطنا فى الحياة هى ما يتحكم فى شكلنا فى تلك المرآه
الأفكار السلبية كخيوط العنكبوت
تتجمع على سطح مرآتنا النفسية لتحجب عنا الحقيقة بأننا بشرا خلقنا بشرا على الفطرة وأن بإمكاننا التغيير والوصول إلى ما نريد وأن الطريق إلى الله هوا أسهل الطرق فى هذى الحياة وأكثرها نجاحا
إلا أن تلك الأفكار السلبية كمثلا فكرة (( أنا معقد ..أو .. مقدرش أصوم فى الحر دا ... أو... أنا مبحبش اتخذ قرارات لأنى فاشل فيها ..أو ... لا أستطيع أن أفعل كذا وذاك ))
نضع لأنفسنا فكرة ونبدأ فى تشويه مرآتنا وصورتنا فيها
ونتعامل مع الناس من هذا المنطلق المشوه
فإما أن يهرب الناس أو يأتى لنا من هوا أكثر تعقيدا منا ليقترب منا ويحاول التآلف مع من يعتقد بأنه نصفه المعقد الثانى
فى عالم الواقع حين تتشوه المرآه أو حين يعلوها خيوط العنكبوت دوما ما نستعمل أورق الجرائد الجافة وبعضا من المياه لتعود إلى سابق لمعانها وبريقها ..إلا أن المرآه النفسيه التى بداخل الإنسان لا تزداد بريقا ولمعانا إلا بكشف المستور ومعرفة الحقيقة حتى وإن كانت مرة
فمثلا :
فأنا لا أستطيع أن أتخذ القرارات لأننى لست مؤهلا لذلك علما أو خلقا أو دينا إذن هنالك طريق للقدرة على إتخاذ القرار والتغيير
(( أنا معقدة )) ربما أنا شخص جريح يبحث عما يداوى جرحه ويبحث عن حب صادق ويخشى من أن يفتح قلبه للمارة فى الطريق
(( أنا مجنون )) ربما أنا شخصا يعشق الأشياء الغريبة ويستطيع تغيير مزاجه فى الدقيقة ألف مرة ليمر بأكثر من حالة ما بين السعادة والرضا والحب والهناء والجرح والحزن والألم والشقاء والبسمة وأننى فقط متردد قليلا
نحن و جحا شخص واحد فكلانا قد كذب على الناس وصدق الكذبه
وكلانا ضحى بكل ما يملك من أجل تلك الفكرة الكاذبة
وكلانا لم يتبقى له إلا الخسارة
***
حاول أن تعيد لمرآتك البريق واللمعان وأن تصل للحقيقة مباشرة ولا تكذب على نفسك لتكن مميزا
فأنته كما أنت عليه الحال مميزا
فليس هنالك إثنان فى الحياة من عم إبراهيم البقال أو عم سيد المسحراتى
هنالك مليون مسحراتى ومليون بقال فى مصر والعالم
ولكنهم ليسوا أنت
حاول أن تحافظ على مرآتك .... وإحذر بأن تحطمها كما فعل غيرك وفقد القدرة على التغيير
تحياتى
شاب فقرى

هناك 16 تعليقًا:

نون..مكعب سكر يقول...

ياعم انت مانا كنت اعتزلت التدويت هترجعنى تانى ليييييييه؟؟طيب عشان خاطرك بس ياعم كريم.زبص ياسيدى طول عمرنا بنصنف نفسنا معقدين لان حياتنا زى الحبل لفيناه خمسمية مره حوالين رقبتنا لحد ما اتعقد ومش راضى يتفك
انا مثلا عارفه انى مجنونه واه عاجبنى جنانى ..زى مانت قلت بحب الحاجات الغريبه وبحب ناس غريبه متتحبش بحب الشحات اللى على ناصية شارعنا وشكله غريب ومريب وكأنه حرامى..بحب عم بكر بواب مدرستنا..بحب صورة جدى مع انى مش بحب جدى نفسه رغم انى متولدتش ف ايامه..
بحب اوضتى جداااااااا خصوصا وهى متكركبه رغم انى حد منظم جدا وبيعشق ان الحاجه تبقا ف مكانها..مهووسة نضافه وبغسل ايدى مليون مره ف اليوم رغم انى مش بخاف من الامراض ولا الجراثيم لكن بغسل ايدى عشان جسمى بيقشعر من التراب وطول الوقت بحس ان عليها تراب..
يعنى هى مش كدبه يا كريم هى بس اختلاف شخصيات ..اللى بتشوفه انت كدبه وكدبناها وصدقناها احنا شايفينه حقيقه اقتنعنا بيها واكدها الواقع
بس انا عاجبنى تصنيفك للتعقيدات

صيدلانيه طالعه نازله يقول...

الملخص بصراحه جاب من الاخير
مش معقول الانسان عشان يثبت نفسه يكدب
الاصل الاثبات نفسه مش حيبقى حقيقى حيبقى مزور للاسف

كالعاده يا كيمو بوست يدعو للتأمل

شاب فقرى يقول...

نون
أنارت كلماتك ظلمات المدونة دوما إن شاء الله
لا أسكت الله لك حسا ولا حرمك من متعة التدوين
طباعنا هى ما تصنع جنونا
الناس ترانا تافهون ونحن نراهم متبلدون الحس وحمقى لا يفهمون جنوننا
هذى هى سنة الحياة
دوما هنالك إختلاف وتغيير
دمتى بكل ود
نورتى
شاب فقرى

شاب فقرى يقول...

صيدلانية
لكى جزيل الشكر لرأيك الجميل
شاب فقرى

Antika يقول...

اللى بيضايقنى فعلا
الناس اللى لما بتشوف حد شكله متضايق شوية تقعد تقوله "مالك .. فيه ايه .. شكلك متضايق .. اكيد فيه حاجة"

ممكن تبقى مشكلة صغيرة اوى
بس كلامهم بيحسسه انه شايل الهم وباين عليه
وبيكبر جواه احساسه بالمشكلة دى لحد ما يقنع نفسه ان مالهاش حل

احلى كدبة ممكن الواحد يكدبها على نفسه ويصدقها
انه اكتر شخص محظوظ ف الدنيا وحياته جميلة مافيهاش مشاكل :D

هايقابل كل مشاكله ببساطة لمجرد انه عارف انها هاتعدى
لان الحياة مش هاتفضل وحشة كتير .. عشان هو شخص غير .. وكل مشاكله بتعدى بسرعة

بقالى سنتين عايشة بيها :D

مدونتك جميلة ..
جيت هنا كتير بس اول مرة ارغى :D

الوردة السوداء يقول...

جميل جدا جدا :)

كلماتك فيها شيء من التميز لا أدري أين يكمن...لكن ربما يكمن في واقعية صداها...

بصراحة استمتعت كثيرا بمتابعة مدونتك...

تقبل مروري يا فندم :)

وأتمنى سيادتك تشرفني هنا:

http://masha3er-ensan.blogspot.com/

sony2000 يقول...

عندك حق
احنا اللي بنخلي حياتنا
اما حلوا واما مكركبه معقدا:)

غير معرف يقول...

كلام جميل جدا فعلا احنا اللى بنكذب الكذبه والمفروض اننا ما نصدقش او بمنعى اصح منكذبهاش اصلا استمتعت جدا بقرأةالبوست ده يا ريت تشرفنى بزيارة المدونه و فى انتظار تعليقك هناhttp://hishamimk.blogspot.com/

غير معرف يقول...

كلام جميل جدا المفروض اننا منصدقش الكذبه او بمعنى اصح منكذبهاش استمتعت جدا بقرأة البوست الجميل ده ياريت تشرفنا بزيارة المدونه وفى انتظار تعليقك
http://hishamimk.blogspot.com/

hasona يقول...

كل عام وأنتم من عواده
وكل سنة وانت بخير
وأسعدكم الله في عيد الفطر

فتاه من الصعيد يقول...

كل سنه وإنت طيب وبخير .... ومعذره لعدم متابعتي لمدونتك في رمضان :)

عيد سعيد :)

كيــــــــــــارا يقول...

حاول أن تعيد لمرآتك البريق واللمعان وأن تصل للحقيقة مباشرة ولا تكذب على نفسك لتكن مميزا


صح ياكريم

الواحد سهل يقنع نفسه بالشئ مهما كان مش فيه

فعلا كذب الكذبة وصدقهاا

كل سنة وانت طيب ياكرييييييم

عمدة كفر المظاليم يقول...

السلام عليكم
كل سنة ,انت طيب وربنا يتقبل منا ومنكم

بجد البوست عجبني وفيه معاني جميلة
صحيح الحياة صعبة
لكن احنا بنصعبها أكثر على أنفسنا
تشرفت بالتعرف عليك
وكل سنة وانت طيب
:-)
عمدة كفر المظاليم

اعقل مجنونه يقول...

كل سنه وحضرتك طيب

طوبه فضه وطوبه دهب يقول...

كل سنه وانت بالف خير وصحه وسعاده ويارب ديما فى احسن حال

Story pain يقول...

البوست ده خلانى أفكر فى تصنيف كتابك لما تطبعه ان شاء الله..هيباه ادبى ولا ايه..لان البوستات متنوعة ..ومتهيألى أن الكتاب بيبأه ليه تصنيف واحد او مجال واحد ..أكيد ده مخلى تجميع البوستات صعب بالنسبة ليك ...

البوست ده من اجمل ما كتبت..اختيارك للقصةوكتابتها في بداية البوست خلى الفكرة توصل للقارئ بوضوح..كتير بنكدب الكدبة ونصدقها واسوأ الكدب..الكدب على النفس..اللى بيخلينا نفقد رؤيتنا الحقيقية لنفسناونشوفها غلط ونخلى كمان الناس تشوفنا غلط

حاول أن تعيد لمرآتك البريق واللمعان وأن تصل للحقيقة مباشرة ولا تكذب على نفسك لتكن مميزا

الجزء ده عجبنى جدا...يمكناللى الناس شيفاه فينا عقد أو جنون يبأه هو اللى بيميزنا ويكون سبب نجاحنا

تسلم ايدك..بوست رائع..ان شاء الله نقرأه قريب في كتاب ..ربنا يوفقك