السبت، 12 يونيو 2010

الداخلية تنفى مسؤليتها عن وفاة خالد سعيد

نقلا عن اليوم السابع


أكد مصدر أمنى عدم مسئولية وزارة الداخلية عن وفاة المواطن خالد سعيد صبحى بالإسكندرية، واتهم المصدر الأمنى فى بيان صدر اليوم عناصر ودوائر بعينها فى الترويج من خلال وسائل إعلامية متعددة الإدعاء بأن رجال شرطة سريين قد اعتدوا على المواطن خالد سعيد صبحى وتسببوا فى وفاته على نحو مخالف للحقائق وينطوى على مغالطات صارخة.

وقال المصدر الأمنى فى البيان إن العناصر المشار إليها تمادت عن قصد واضح فى الادعاء بمسئولية الشرطة السرية عن وفاة صبحى، مضيفا أن حقيقة الواقعة تمثلت فى أن فردى شرطة من قوة وحدة مباحث قسم سيدى جابر بالإسكندرية خلال ملاحظتهما للحالة الأمنية بتاريخ يوم 7 من الشهر الجارى بأحد شوارع منطقة كيلوباترا التابعة للقسم، قد شاهدا المحكوم عليه "خالد محمد سعيد صبحى" يرافقه أحد أصدقائه ولدى توجههما لضبطه بادر المذكور بابتلاع لفافة تبين بعد ذلك أنها تحوى مادة مخدرة مما ترتب عليه حدوث اختناق أسفر عن وفاته.

وأضاف بيان المصدر الأمنى أن وفاة صبحى بعد تعاطيه لفافة مخدرة أكدها الشهود الخمسة ومنهم صديقه الذى كان يرافقه المواطن محمد رضوان عبد الحميد ورجل الإسعاف الذى حاول إسعافه قبل نقله من الطريق العام بسيارة الإسعاف إلى المستشفى، كما أكدته أيضاً على نحو قاطع تحقيقات النيابة فى الواقعة والتى توافقت مع نتيجة التقرير المبدئى للطب الشرعى الذى تضمن أن الوفاة نتيجة اسفكسيا الخنق نتيجة انسداد القصبة الهوائية باللفافة التى حاول ابتلاعها.

وأضاف المصدر الأمنى أن المذكور كان مطلوباً لتنفيذ حكمين بالحبس صادرين فى القضيتين الأولى تحمل رقم 7439 جنح سرقات 2009، والأخرى لحيازة سلاح أبيض، وأنه سبق ضبطه فى أربعة قضايا سرقات وحيازة سلاح وتعرض لأنثى كما أنه مطلوب فى القضية رقم 333 لسنة 2008 للهروب من الخدمة العسكرية، فضلاً عما تضمنته أقوال والدته فى التحقيقات من أنه معتاد تعاطى المواد المخدرة.

ونوه المصدر الأمنى إلى أن تلك الإدعاءات المُغرضة قد تغافلت عن عمد جميع الحقائق وتمادت فى الترويج للكذب والتضليل، فى محاولة للإساءة لجهاز وطنى يضطلع بمهامه رجال الشرطة بكل مثابرة ودأب التزاما بواجبهم بالإسهام فى تنفيذ القانون وحماية المصالح العامة والخاصة، بل وذهب الأمر إلى حد أبعد يستهدف الإساءة لأوضاع حقوق الإنسان بالبلاد بتنظيم وقفات احتجاجية والدعوى للتظاهر وتوجيه رسائل إلكترونية لدوائر رسمية وغير حكومية أجنبية تطالب بوقف التعاون مع مصر لانتهاكها حقوق المواطنين.

كما أشار المصدر الأمنى إلى أنه من الملفت للنظر أن تتبنى بعض وكالات الأنباء والقنوات الفضائية الأجنبية هذه التأويلات وعلى نحو مُبكر دون تدقيق أو ترقب لمسار التحقيقات وقرارات النيابة، خاصة أن الأمر أصبح فى إطار متابعة وتوجيه مباشر من السيد النائب العام بناءً على بلاغات تقدم بها البعض.

وأنهى المصدر الأمنى بيانه الذى تلقى اليوم السابع نسخة منه، بالتأكيد على التزام أجهزة الشرطة بالقانون وبمبادئ حقوق الإنسان فى إطار سياسة الدولة وعلى أنه لا مجال لإخفاء الحقائق، كما أكد أنه لا تراجع مهما تمادت الادعاءات والحملات المُغرضة عن التزام رجال الأمن بواجبهم بكل حزم وفق ما تمليه أحكام الدستور والقانون.

هناك 6 تعليقات:

خواطر شابة يقول...

طيب اللي المثل بيقول اللي بتكلم مجنون واللي بيسمع عاقل سؤال ما تفسير صورة الجتة وعلامات الضرب الواضحة عليها هل هذا ايضا من اثار اسفيكسيا الخنق
صدق من قال اذا لم تستح فافعل ما شئت

كيكى عوووووو يقول...

وأنهى المصدر الأمنى بيانه الذى تلقى اليوم السابع نسخة منه، بالتأكيد على التزام أجهزة الشرطة بالقانون وبمبادئ حقوق الإنسان فى إطار سياسة الدولة وعلى أنه لا مجال لإخفاء الحقائق، كما أكد أنه لا تراجع مهما تمادت الادعاءات والحملات المُغرضة عن التزام رجال الأمن بواجبهم بكل حزم وفق ما تمليه أحكام الدستور والقانون.
عماااااااااار يامصر

Tears يقول...

علشان ما نقولش كلام وحش ح نعتبر ان الداخلية بتشارك بالبيان ده فى موجة الافلام الكوميدى بس هو طلع منها فيلم هابط زيادة

هو اللى بياخد مخدر بيتخرشم كده و جمجمته بتكسر؟...

طيب و لو فرضنا انه مجرم دولى مش فيه حاجة اسمها تحيق و محاكمة و آدميه و حرمة جسد

Prof9090 يقول...

طبعا معندهمش مسئولية
هو اللي كان عايز ينتحر على ايد رجال الشرطة زي الامريكان ما بعملوا

لكن الفرق ان الامريكي بيلوح بالاسلاح عشان الشرطة تطلق عليه الرصاص

لكن هو لوح بكلمة الحق و الباقي ان عارفه و كلنا عارفينه

مفيش غير اننا ندعيله بالرحمة و ندعي على القتلة

و حسبنا الله ونعم الوكيل

MR.PRESIDENT يقول...

ههههاااااااااااااي
اصل الضرب ده اكيد كان بيتخانق مع واحد من تجار المخدرات اللي كان شغال معاهم
.. ا
اصل كلام في سركم دا طلع اكبر تاجر مخدارات في العالم بس بيتخابث
----
كلاب الداخلية .. منتطورين
وميجوش الا بالسك علي دماغهم
والسك داا بقي عبارة عن واسطة محترمة
وهتلاقيه بيبوس رجلك عشان تسيبه .
امناء الشرطة مفكيرين نفسهم المتحدثي الرسمين بواسطة الله ..
وانهم ملائكة
ولكنهم ملعونين
في كل كتاب ودين
ادرك ان الله قال للرسول " ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم "

ولكن ربنا لا يرضي بالظلم أبداً

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. حلوة يا بلدى

فى كتاب داخل مصر"Inside Egypt": أرض الفراعنة على شفا الثورة الذى صدر عام 2008 يقول كاتبه الصحفي الأنجليزي جون برادلي عن مستقبل مصر أنه على رغم من بعض النجاحات الاقتصادية ألا أن توزيعها تم على من أرتبطوا بالنظام فقط دون أن يصل ذلك لباقي الشعب مما أدى"زيادة الحنق" بين المصريين. ويشير الكاتب إلى رؤيته في زياراته المتكررة لمصر كيف مثلا أن عدة ملايين من الثروة المصرية تنفق لأنشاء المصارف وتقديم المياه للقرى السياحية والفنادق الفاخرة التي يستخدمها السياح الأجانب والأغنياء المصريون فقط "في حين يموت الألاف المصريين كل عام نتيجة تلوث المياه التي تصل لهم"...

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

و لايفوتك زيارة صفحة من الشرق و الغرب فى نفس الرابط و به الكثير من المقالات الجيدة.