الأحد، 27 يونيو، 2010

حجر فى مياه راكدة


الإستمرارية
هى إستمرار حال معين أو فعل معين إلى مدة لا نعلم نهايتها
ربما تكون الحالة دى هى الثبات
ولكنها دائمة بشكل يمنعنا من التفكير فى إن دوام الحال من المحال
الإستمرارية فى حد ذاتها هى عذاب
تكرار الشىء أو مجرد ثباته الدائم بيعتبر عذاب شديد لا يحتمله بشر
فى أثناء تفكيرى إفتكرت إنى قريت أو سمعت قبل كدا عن ملائكة خلقهم ربنا من أول نا خلق الخلق والملائكة فى حالة سجود
وملائكة تانية فى حالة ركوع أو تسبيح
الأمر فعلا مستحيل تخيله بالنسب لبشر
موضوع صعب جدا
وقد يكون مستحيل
يمكن عشان كدا حياتنا دايما الثبات فيها مستحيل وإن إستمر فترة
بيسبب الزهق والخنقة لصاحب الحال دا
ممكن تدفعه للإنتحار
حتى فى حالة الثبات فى مستوى العيشة اللى بيتمتع برفاهية كبيرة
الدول المتقدمة واللى فيها مستوى معيشة شديد الرفاهية لسكانها
بيكون فيها حالات إنتحار بشكل كبير جدا
المشكلة فى الثبات
الروتين
الإستمرارية
ياترى هل من الجميل إن الحال يتغير يبقى حاجة تانية ولو حتى للأسوأ ؟؟؟
من وجهة نظرى إن فى حالات الإستمرارية وقلة التغيير
أى تغير ولو كان سىء جدا هوا تغيير بيحرك المياه الراكدة فى حياة البنى آدم
فالتغيير دا عامل زى حجر بيحرك المياه الراكدة حتى وإن كان بيعكرها فهوا بيدفعها للحركة وبيبعت فيها حياة وبيكسر الثبات الدائم اللى هى فيه
عالأقل بيخليها تتحول لشىء تانى
يمكن شىء يدفعه للتغيير للأحسن وكسر الثبات
ويمكن يكون دا طريق لإستمرار حال آخر منعرفش بوجوده لسه فى حياتنا
وتظل الإستمرارية عذاب
شاب فقرى

هناك 7 تعليقات:

خواطر شابة يقول...

الاستمرارية على نمط واحد وشكل واحدتسبب الاكتئاب حتى الماء لو كان متحركا يبقى دوما صالحا للشرب انما لو كان مستقرا وراكدا يصبح عفنا لكن مع هذا التغيير ينبغي ان يكون دوما للافضل او على الاقل يتغير الشئ بمثيله لكن ان يقعالتغيير للاسوء هذا ايضا عذاب صعب احتماله افضل منه بدرجات ان نبقى مكانك سر

مصر اليوم يقول...

موضوع جميل مزيد من التقدم

MR.PRESIDENT يقول...

لا يوجد عموم اطلاق إلا لله فهو ماشاء وكيف شاء ..
فإني يكون الثبات في الملائكة
وهم سيقولون مع عبادة ربنا ما عبدناك حق عبادتكم

فيارب ارحمني وارضي عني

فتاه من الصعيد يقول...

الاستمراريه الثابته... يعني حياتك تمشي نمطيه ومفيش جديد

ده شيء قاتل للبعض... ومريح للبعض ..

لكن عموما فيسن الشباب ده شيء قاتل ..

تحياتي

mohamed ghalia يقول...

صاحبى جاى اسلم عليكى واعزمك على حفلة توقيع كتابى
حفل توقيع كتاب هل تبحث عن السعادة للكاتب محمد غالية
بمكتبة عرابى المهندسين وذلك يوم يالسبت الموافق 3/7/2010 فى تمام الساعة السادسة مساء

قلم رصاص يقول...

انا بأيد التغيير في حد ذاته
وان كنت انا وبالتأكيد الجميع يفضلون التغيير للأفضل

ازيك ياكريم

تقبل مروري وتحيتي

مي يقول...

الاستمرارية بنعيشها فى حياتنا بس الجنون هو عدوها ده يمكن حسب اعتقادى
لو الملل رجل لقتله
والاستمرارية هى الملل
صعب نكون كل يوم نفس الظروف مش هنحس بالحياة مش هنحس بنفسنا امبارح زى انهارده زى بكره حتى بيقتل جوانا التوقع
ساعات بنحاول ننكد على نفسنا لو شعرنا بالسعادة اوى
اهو من باب التغيير حتى زى ماقولت للاسوء

كلامك جميل اوى يافقرى ودايما بتدينا فرصة للتأمل